التنمر والبلطجه قضية لا تنتهي 

علي الشيخ1 نوفمبر 2020
التنمر والبلطجه قضية لا تنتهي 

 

 

بقلم: عفاف عنتر

 

– البلطجه هي استخدام القوة أو الإكراه أو التهديد للإساءة أو السيطرة أو الترهيب بقوة غالباً ما يتكرر السلوك ويعتاد أحد الشروط الأساسية المسبقة.

وهو إدراك (من قبل الفتوة أو من قبل الآخرين) لإختلال توازن القوة البدنية أو الإجتماعية ،ويميز هذا الاختلال بين البلطجة والصراع.

وأن البلطجة هي فئة فرعية من السلوك العدواني تتميز بالمعايير الثلاثة الدنيا التالية:

 

(1) النية المعادية

 

(2) اختلال توازن القوه

 

(3) التكرار على مدى فترة من الزمن

 

والتنمر هو نشاط السلوك العدواني المتكرر الذي يهدف إلى إيذاء فرد آخر، جسدياً أو عقلياً أو عاطفياً.

 

حيث تتراوح البلطجة من البلطجة الفردية بين شخصين إلى البلطجة الجماعية التي تسمى المضايقة.

حيث قد يكون لدى البلطجي واحد أو أكثر من “الملازمين” المستعدين لمساعدة البلطجي الأساسي في أنشطة البلطجة.

ويُشار إلى التنمر في المدرسة ومكان العمل أيضاً باسم “إساءة معاملة الأقران” .

 

حيث قام “روبرت دبليو فولر” بتحليل التنمر في سياق التصنيف يقول الباحث السويدي-النرويجي دان أولويوس :-

إن التنمر يحدث عندما “يتعرض الشخص، بشكل متكرر ومع مرور الوقت، لأفعال سلبية من جانب شخص أو أكثر”.

وأن الأفعال السلبية تحدث “عندما يقوم شخص عن عمد إصابة أو انزعاج شخص آخر، من خلال الاتصال الجسدي، أو من خلال الكلمات أو بطرق أخرى “.

ولكن عادة ما تتميز البلطجة الفردية من قبل شخص يتصرف بطريقة معينة لاكتساب السلطة على شخص آخر.

 

يمكن أن تتطور ثقافة التنمر في أي سياق يتفاعل فيه البشر مع بعضهم البعض.

وقد يشمل ذلك المدرسة والأسرة ومكان العمل و المنزل والأحياء والمنصة الرئيسية للتسلط في الثقافة المعاصرة هي على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

ولكن ذلك في دراسة أجريت عام 2012 على لاعبي كرة القدم المراهقين الأمريكيين الذكور، “كان أقوى مؤشر على [البلطجة].

وهو تصور ما إذا كان الذكر الأكثر تأثيراً في حياة اللاعب سيوافق على سلوك البلطجة.”

 

ومن هنا يمكن تعريف التنمر بعدة طرق مختلفة، في المملكة المتحدة.

ولكن لا يوجد تعريف قانوني للتنمر، في حين أن بعض الولايات في الولايات المتحدة لديها قوانين ضده.

وتنقسم البلطجة إلى أربعة أنواع أساسية من الإساءات – نفسية (تسمى أحياناً عاطفية أو علائقية)، لفظية، جسدية، وسيبرانية.

 

قد تشمل السلوكيات المستخدمة لتأكيد مثل هذه الهيمنة الاعتداء الجسدي أو الإكراه أو المضايقة اللفظية أو التهديد.

وقد يتم توجيه هذه الأفعال بشكل متكرر نحو أهداف معينة.

لذلك يتضمن ترشيد مثل هذا السلوك في بعض الأحيان اختلافات في الطبقة الإجتماعية أو العرق أو الدين.

أو الجنس أو التوجه الجنسي أو المظهر أو السلوك أو لغة الجسد أو الشخصية أو السمعة أو النسب أو القوة أو الحجم أو القدرة.

إذا تم التنمر من قبل مجموعة، فإنه يطلق عليه اسم المضايقة.

 

*يمكنا ذكر أنواع التنمر*

 

تم تصنيف التنمر إلى أنواع مختلفة يمكن أن تكون هذه في شكل سلوك غير شفهي أو لفظي أو جسدي.

وهناك تصنيف آخر يعتمد على الجناة أو المشاركين المعنيين.

بحيث تشمل الأنواع البلطجة الفردية والجماعية. يستشهد تفسير آخر أيضاً بالتسلط العاطفي والعلائقي.

بالإضافة إلى الأذى الجسدي الذي يلحق بشخص آخر.

أو حتى الممتلكات هناك أيضاً حالة أحدث ظاهرة تسمى “التنمر الإلكترونية” .

 

ومن هنا يمكننا القول بأن التنمر الجسدي واللفظي والعلائقي هما الأكثر انتشاراً في المدرسة الإبتدائية.

ويمكن أن تبدأ أيضاً في وقت مبكر جداً مع الإستمرار في المراحل اللاحقة في حياة الأفراد

 

*1-فرديه*

 

يرتكب تكتيكات التنمر الفردية من قبل شخص واحد ضد هدف أو أهداف، يمكن تصنيف التنمر الفردي إلى أربعة أنواع موضحة أدناه:

 

_بدني

التنمر الجسدي هو أي تسلط يضر بجسد شخص ما أو يضر بممتلكاته السرقة، الدفع، الضرب، القتال.

وكذلك التدمير المتعمد لممتلكات شخص ما هي أنواع من البلطجة الجسدية نادراً ما يكون التنمر الجسدي هو الشكل الأول للتسلط الذي سيختبره الهدف.

غالباً ما يبدأ التنمر في شكل مختلف ثم يتقدم لاحقاً إلى العنف الجسدي في التنمر الجسدي السلاح الرئيسي الذي يستخدمه المتنمر هو جسده أو جزء منه عند مهاجمة هدفه.

ولكن في بعض الأحيان تستهدف مجموعات من الشباب الأقران وتنفر منهم بسبب بعض التحامل على المراهقين.

ويمكن أن يؤدي ذلك بسرعة إلى حالة يتعرضون فيها للسخرية والتعذيب و “الضرب” من قبل زملائهم وغالباً ما تتصاعد البلطجة الجسدية بمرور الوقت.

ويمكن أن تؤدي إلى نهاية ضارة، وبالتالي يحاول الكثير إيقافها بسرعة لمنع أي تصعيد إضافي.

 

2 *- لفظي*

 

التنمر اللفظي هو أحد أكثر أنواع التنمر شيوعاً ويعتبر هو أي تنمر يتم عن طريق التحدث أو استخدام آخر للصوت ولا ينطوي على أي اتصال جسدي يشمل التنمر اللفظي أياً مما يلي:

 

– تحطيم الاسم :-

نشر الشائعات أو الكذب حول شخص ما

– تهديد شخص ما

– الصراخ على شخص ما أو التحدث معه بنبرة غير مهذبة أو قاسية، خاصة بدون سبب مبرر

السخرية من صوت شخص ما أو أسلوب التحدث

– الضحك على شخص ما

– الإهانة أو السخرية من شخص آخر

في التنمر اللفظي، فإن السلاح الرئيسي الذي تستخدمه البلطجة هو الصوت في كثير من الحالات.

ويكون التنمر اللفظي شائعاً في كلاً الجنسين، ولكن الفتيات أكثر عرضة للقيام به الفتيات بشكل عام أكثر مهارة من الشتائم من الأولاد.

حيث تستخدم الفتيات التنمر اللفظي، بالإضافة إلى تقنيات الاستبعاد الإجتماعي، للسيطرة والسيطرة على الأفراد الآخرين وإظهار تفوقهم وقوتهم.

ومع ذلك، هناك أيضاً العديد من الأولاد الذين يتمتعون بمهارة كافية لاستخدام التقنيات اللفظية للهيمنة.

والذين يمارسون في استخدام الكلمات عندما يريدون تجنب المشاكل التي يمكن أن تأتي مع البلطجة الجسدية لشخص آخر.

 

*3- علائقي*

التنمر العلائقي أو يشار إليه أحياناً بالعدوان الإجتماعي هو نوع التنمر الذي يستخدم العلاقات لإيذاء الآخرين يشير هذا المصطلح أيضاً إلى أي تنمر يتم بغرض الإساءة.

وذلك إلى سمعة شخص ما أو مكانته الإجتماعية التي يمكن أن ترتبط أيضاً بالتقنيات المدرجة في التنمر الجسدي واللفظي و التنمر العلائقي هو شكل من أشكال التنمر الشائعة بين الشباب.

ولكن بشكل خاص على الفتيات الإقصاء الإجتماعي (إهانة أو جعل شخص ما يشعر بأنه “مستبعد”) هو أحد أكثر أنواع التنمر العلائقي شيوعاً يمكن استخدام التنمر العلائقي.

وذلك كأداة من قبل المتنمرين لتحسين وضعهم الإجتماعي والتحكم في الآخرين ،على عكس التنمر الجسدي الواضح.

ولكن فإن البلطجة العلائقية ليست علنية ويمكن أن تستمر لفترة طويلة دون أن يتم ملاحظتها.

 

4 *- التنمر الإلكتروني*

 

وهو التسلط عبر الإنترنت هو استخدام التكنولوجيا لمضايقة أو تهديد أو إحراج أو استهداف شخص آخر، عندما يشارك شخص بالغ.

وفقد يلبي تعريف المضايقة السيبرانية أو المطاردة السيبرانية، وهي جريمة يمكن أن تكون لها عواقب قانونية.

وقد تنطوي على السجن وهذا يشمل التسلط باستخدام البريد الإلكتروني والرسائل الفورية ومواقع التواصل الإجتماعي (مثل Facebook) والرسائل النصية والهواتف الخلوية.

كما يذكر أن التسلط عبر الإنترنت أكثر شيوعاً في المدرسة الثانوية منه في المدرسة الابتدائية.

 

5 *- جماعي*

 

يتم استخدام تكتيكات التنمر الجماعي من قبل أكثر من فرد ضد هدف أو أهداف وتُعرف البلطجة الجماعية باسم المهاجمة.

ويمكن أن تشمل أيا من أنواع التنمر الفردية وسلوك التصيد على وسائل التواصل الإجتماعي، على الرغم من أن القارئ العادي يفترض عموما ً أنه فرد بطبيعته.

وذلك إلا أنه يتم تنظيمه في بعض الأحيان من قبل رواد الفلك برعاية.

 

*طرق لتجنب التنمر*

 

يمكننا أن تتخذ البلطجة أشكالاً عديدة، لكن كل أشكال البلطجة تسبب الأذى حتى إذا لم يكن هناك اتصال جسدي بين شخص متنمر وهدفه.

ولكن فإن الأشخاص الذين يتعرضون للتنمر قد يتحملون الضرر العاطفي لما مروا به لبقية حياتهم.

وهذا هو السبب في أنه من المهم وضع حد للتسلط إذا كنت تتعرض للتنمر.

ولكن فهناك أشياء يمكنك القيام بها للتعامل مع المتنمر إذا شاهدت البلطجة، فهناك أشياء يمكنك القيام بها للدفاع عن شخص آخر.

كما يمكنك أيضاً العمل على رفع مستوى الوعي بين زملائك والتعرف على الطرق المختلفة التي يمكنك طلب المساعدة فيها.

 

1-التعامل مع البلطجي

إذا كان الموقف يبدو مهدداً أو خطيراً ، فمن الأفضل الإبتعاد عن المتنمر حتى إذا لم يكن موقفاً خطيراً.

فتذكر أنه ليس عليك الإستماع إلى شخص يقول أشياء مهمة بالنسبة لك.

وقد يكون أفضل شيء تفعله هو الإبتعاد بهدوء عن الشخص سيؤدي ذلك إلى إرسال رسالة مفادها.

وذلك أنك لن تتحمل هذا النوع من العلاج حاول السير تجاه أشخاص آخرين، مثل تجاه معلم أو شخص آخر لن يتحمل التنمر.

 

2- أخبر أي شخص حتى يتوقف البلطجي عن التنمر

من المهم الإبلاغ عن التنمر على الفور حتى يتمكن شخص في السلطة من وضع حد لها، بإخبار شخص ما بأنك تتعرض للتنمر.

فسوف تدافع عن نفسك وتبين المتنمرين أنك لن تتحمل إساءة معاملتهم ابحث أيضاً عن معلم أو أحد الوالدين أو مستشار المدرسة أو أي شخص آخر يمكنه مساعدتك.

وإخبارهم على الفور بما يقوله البلطجي أو يفعله لك يمكنك أيضاً كتابة ملاحظة.

وذلك لتوضيح ما يحدث قم بتسليم الملاحظة إلى معلمك أو مرشد المدرسة أو مدير المدرسة.

وأخبر أي شخص آخر إذا كان الشخص الأول الذي تخبره لا يفعل شيئًا بشأن البلطجة لا تقبل أن تضطر إلى تحمل التنمر.

 

3-اطلب من الشخص المتنمر أن يتوقف إذا شعرت بالأمان عند القيام بذلك.

إذا كنت لا تشعر بالتهديد الجسدي، فإن استخدام التواصل المباشر والحازم ولغة الجسد هي طريقة جيدة للتعامل مع التنمر.

إذا استمر البلطجي في مضايقتك حتى بعد خروجك ، أخبره بهدوء أنك لن تتحمل السلوك ،ثم اقلب الشخص المتنمر وجهه.

واطلب منهم التوقف لا تحاول مواجهة المتنمر إذا شعرت أن ذلك قد يعرضك للخطر لاستخدام لغة الجسد الحازمة، قف طويلاً وواجه البلطجي.

انظر إلى الشخص المتنمر في العين عندما تتحدث إليه لا تنظر إلى الأسفل ولا تحاول أن تجعل نفسك أصغر، مثل طي ذراعيك أو تقريب ركبتيك من جسمك.

اسحب نفسك إلى ارتفاعك الكامل، واحتفظ بذراعيك على جانبيك.

وقدميك حول عرض الكتفين ثم اجعل طلبك قصيراً ومباشراً وحاول قول شيء.

مثل “أوقفه ، جينيفر” أو “اقطعه ، كريج”. كما تقول هذا، تأكد من أنك تنظر إلى المتنمر مباشرة في العين وتتحدث بصوت هادئ وواضح لا تكمل أو تهين البلطجي.

إذا كنت تقول أشياء لطيفة إلى شخص متنمر بعد أن يهينك، أو يحبطك، أو يهددك جسدياً فهذا سيزيد من إحساسه بالقوة.

قد يؤدي الاتصال بأسماء الفتوة إلى غضبهم وزيادة جهودهم لإيذائك.

 

4-ابق هادئا إن هدف البلطجي هو الحصول على استجابة عاطفية منك، لذا ابذل قصارى جهدك للحفاظ على الهدوء.

وتجنب إظهار ما تشعر به. ابذل قصارى جهدك كي لا تظهر أنك غاضب أو حزين أو خائف.

وقد يتغذى البلطجي من هذه المشاعر ويزيد من جهوده خذ أنفاساً عميقة وفكر في شيء يجعلك سعيداً ، مثل الحصول على درجة جيدة في الإختبار.

أو اللعب مع كلبك، أو شيء ممتع تخطط للقيام به مع عائلتك خلال عطلة نهاية الأسبوع.

حيث القيام بذلك قد يساعدك على التراجع عن الموقف وتجنب الرد على مشاعرك وتأكد من إبقاء عينيك مفتوحتين.

والحفاظ على التواصل البصري مع البلطجي أثناء قيامك بذلك

 

5- اتخذ إجراءات فورية ،اي أن لا تنتظر للتعامل مع التنمر إذا رأيت أو سمعت عن شخص يتعرض للتنمر.

فتدخل لوقف التنمر على الفور إذا لم تتمكن من التدخل بنفسك.

فابحث عن شخص يمكنه ذلك إذا كنت و شخصاً بالغاً يتدخل في موقف التنمر.

فقد تحتاج أيضاً إلى الحصول على مساعدة من شخص بالغ ثانٍ ويمكنك محاولة الدفاع عن هذا الشخص.

ولا تهين المتنمر أو تستخدم القوة الجسدية لمنعهم من التسلط على الشخص ،إذا لم تكن قادراً على التدخل أو إذا لم ينجح التدخل.

ولكن فاحصل على المساعدة من شخص ما لا تنتظر حتى وقت لاحق لإخبار شخص ما إذا انتظرت.

فقد يتأذى الشخص أخبر معلماً أو مستشارا عن أي تسلط مستمر تعرفه قد لا يلاحظ المعلمون بعض أشكال التنمر، مثل الاستبعاد أو الملاحظات الدقيقة.

 

6- افصل البلطجي والشخص الذي يتعرض للتنمر إذا استطعت من المهم إبقاء البلطجي بعيدا عن الشخص الذي يتسلط عليه إذا كنت تساعد نظيراً يتعرض للتنمر.

ولكن فانتقل معه إلى مكان آمن بعيداً عن البلطجي إذا كنت شخصاً بالغاً تحاول إيقاف موقف البلطجة.

فلا تجبر الطرفين على التواجد في نفس الغرفة معاً أو مصافحة الأيدي والتعويض. ضعهم في غرف منفصلة وتحدث مع كل منهم على حدة.

 

اسأل كل شخص عما حدث.

 

يمكنك أيضاً التحدث إلى أطفال آخرين شهدوا البلطجة، لكن لا تفعل ذلك أمام البلطجي أو الشخص الذي يتعرض للتنمر.

إذا لم تشاهد البلطجة بنفسك، خذ وقتك في ترتيب تفاصيل ما حدث لا تحاول معرفة كل شيء على الفور كما تحدث مع الطرفين إذا استطعت.

واسأل الشهود عما شاهدوه ، ثم اجمع كل القطع معاً.

 

7-خذ البلطجة على محمل الجد. التنمر مشكلة خطيرة يمكن أن تتصاعد وتتسبب في أضرار جسيمة إذا لم تتوقف خذ أي تسلط تراه أو تسمعه على محمل الجد.

ولا تتردد في إخبار شخص يمكنه المساعدة ،قد تحتاج حتى إلى الإتصال بالشرطة أو الإتصال بخدمات الطوارئ في بعض المواقف.

وقد تحتاج إلى إشراك الشرطة أو التماس العناية الطبية للشخص إذا هناك تهديدات تنطوي عليها الدافع وراء العنف أو التهديدات هو الكراهية.

مثل العنصرية أو رهاب المثلية.

 

فلنضع ايدينا في أيدي بعض ونرفع شعار لا التنمر لا للبلطجه

الاخبار العاجلة