تأثير تقنية الذكاء الاصطناعي على مستقبل ألعاب الفيديو

تقنية الذكاء الاصطناعي

مع تقنية الذكاء الاصطناعي، أصبح بإمكاننا على الأقل الحديث عن بداية حقبة تكنولوجية جديدة، وقد أصبح واضحًا اليوم أن هذه التقنية باتت تتغلغل في كافة مناحي حياتنا، حيث أصبحت الروبوتات تحل محل الموظفين في العديد من المجالات، ناهيك عن دورها في المجال الطبي والهندسي، ومن المتوقع في السنوات القليلة القادمة، أن تحل تلك التقنية محل البشر بشكل كامل.

ستحدث تقنية الذكاء الاصطناعي ثورة ونقلة نوعية في عالم صناعة ألعاب الفيديو، باعتبارها أحد القطاعات التي تشهد نموًا هائلًا خلال السنوات القليلة الماضية، خاصة من تطور الألعاب والرياضات الإلكترونية، حيث تصل قيمة سوق الألعاب في الوقت الحالي إلى 360 مليار دولار أمريكي، ومن المرجح أن يتضاعف هذا الرقم خلال وقت قصير جدًا، خاصة وأن الألعاب الإلكترونية باتت تشهد رواجًا كبيرًا وتستقطب قاعدة كبيرة من اللاعبين والمتابعين والمراهنين على أحداثها من خلال مراهنات الرياضات الإلكترونية، مقابل الفوز بالجوائز المالية الضخمة، وهنا سنتطرق للحديث عن تأثير الذكاء الاصطناعي على مستقبل ألعاب الفيديو، ومنها:

تطور ألعاب الفيديو 

كلما تداخلت تقنية الذكاء الاصطناعي في صناعة ألعاب الفيديو، كلما تطور سوق تلك الألعاب بشكل جنوني، حيث سيكون بإمكان اللاعبين الشعور بتفاعلهم مع شخصيات غير حقيقية، ولكن يتم التحكم بها من خلال شخص في عالم آخر، أو من خلال روبوت آلي يقوم بالتوجيه شمالًا ويمينًا، ولو عدنا للخلف قليلًا، منذ بداية ألعاب الفيديو، كانت أنماط اللعب منظمة وثابتة ومحددة، كلعبة ماريو التي طرحت في الأسواق عام 1985.

تقنية الذكاء الاصطناعي
تقنية الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي 

مع انطلاقة القرن الـ21، باتت تقنية الذكاء الاصطناعي تشهد تطورًا ملحوظًا وأكثر تعقيدًا، فظهرت بعدها ألعاب القتال المنظمة ومتعددة الحركات، ولكنها لم تكن بمستوى عالِ من الصعوبة، ولكن بعد ذلك، أصبح الألعاب أكثر تعقيدًا وتحديًا وصعوبة، وبات بإمكان اللاعبين اختيار مستوى السهولة والصعوبة في اللعبة وفقًا لمهاراتهم.

تجسدت ذروة تقنية الذكاء الاصطناعي في عالم ألعاب الفيديو عندما طرحت لعبة Red Dead Redemption2 عام 2018، حيث تضمنت تلك اللعبة ردود فعل مميزة جدًا تلقائية وواقعية، وكانت تشتمل على تصرفات البشر بالدرجة الأولى، وبات ممكن للاعبين إقامة علاقات مع شخصيات داخل اللعبة بكل سهولة.


المحاكاة وخلق بيئة تفاعلية

سيساعد الذكاء الاصطناعي المتطور في رفع مستوى واقعية محاكاة الألعاب ورفع مستوى جودة رسوماتها لتكون طبيعية جدًا، وسيصبح من الصعب على اللاعبين التفرقة بين اللعبة أو الفلم السينمائي، وخير دليل على ذلك، وجه Senua في لعبة Hellblade2 التي كانت في الشخصيات طبيعية جدًا.

والآن أصبح بإمكان تقنية الذكاء الاصطناعي محاكاة الواقع بكل دقة وبناء بيئة بإضاءات واقعية جدًا، ناهيك عن التعاون على تعزيز تقنية الواقع الافتراضي وارتباطها مع الواقع المعزز الذي سيفتح الباب لمزيد من الإبداعات في صناعة ألعاب الفيديو، حتى تتيح للمستخدمين التفاعل والإندماج مع الألعاب بشكل أكبر من السابق.


الحد من الغش

الغش هو أحد المشاكل التي يتذمر منها كافة اللاعبين، خاصة في الألعاب الجماعية وألعاب الأون لاين، وقد ينجم عن ذلك مشاكل كبيرة، أبرزها الاحتيال المالي والسرقة، خاصة في البطولات والمسابقات.

يسبب الغش دمار لتجربة اللاعبين لأحد ألعاب الفيديو ويقلل من حدة المنافسة، ناهيك عن المسائلات القانونية التي قد تصل في النهاية إلى تدمير السمعة، خاصة عندما يتعلق الأمر بألعاب الرياضات الإلكترونية والمسابقات الدولية التي تعقد دوريًا.

وهنا يمكننا أن نستنتج أن عملية الغش عملية ليس بالسهلة، وبإيقافها ستكون الألعاب مليئة بالتنافسية والحدة والعدالة، لذلك كان لتقنية الذكاء الاصطناعي دورًا هامًا في إيقاف الغش في العديد من الألعاب من خلال تحديد نمط الغشاشين الذين لا يمكن لأحد التملص منه، والآن يتم توظيف تقنية الذكاء الاصطناعي بشكل أكبر في مجال الحد من عمليات الغش من خلال تدريب روبوت ذكي يمكنه متابعة سلوكيات اللاعبين وفقًا لخوارزميات وبيانات ضخمة جدًا.


تحليل سلوكيات اللاعبين

ساهمت تقنية الذكاء الاصطناعي بشكل كبير جدًا في تحليل سلوكيات اللاعبين ومعرفة نواياهم، كالغش والسرقة، كأن يقوم لاعبًا ما باللعب بطريقة مفاجأة أو تغيير أسلوب لعبه، وهنا يأتي دور تلك التقنية في ضبط اللاعب متلبسًا ومعاقبته بطريقة يقررها الروبوت الآلي.

أيضًا، تعمل تقنية الذكاء الاصطناعي على الحد من المناكفات بين اللاعبين وتقليل الشتائم، وفي حال صدر سلوك غير جيد من لاعب ما، يكون لتقنية الذكاء الاصطناعي دورًا هامًا في تحييد اللاعبين وإيقاع أقصى العقوبات بحقه.


تعزيز مبدأ الآمان

تسهم تقنية الذكاء الاصطناعي في حفظ بيانات اللاعبين ومنع الأطراف الأخرى من الوصول لتلك المعلومات والبيانات أو التسلل إليها وسرقتها وبيعها، حيث تعمل التقنية على تسهيل إجراءات اشتراكات اللاعبين في ألعاب الفيديو والألعاب الاون لاين بشكل كبير، وتسهيل حفظ بياناتهم، واستعادة كلمات المرور الخاصة بهم في حال فقدانها، إضافة إلى إمكانية الرد على استفسارات اللاعبين وتذليل كافة العقبات التي تواجههم أثناء اللعب، حيث يوجد في العديد من الألعاب المتطور خاصية الدعم الفني والتي تتيح للمستخدمين إمكانية التواصل مع روبوت آلي مبرمج للرد آليًا على كافة استفسارات وتساؤلات اللاعبين وتقديم الإجابات بكفاءة وجودة عالية.

جميع هذه التأثيرات ما هي إلا نقطة في عالم كبير من تأثيرات تقنية الذكاء الاصطناعي، وخلال السنوات القليلة القادمة، سيؤدي تطوير تلك التقنية إلى إحداث نقلة نوعية في عالم صناعة ألعاب الفيديو وغيرها الكثير من المجالات الحياتية، لترينا جوانب لم يكن بمقدورنا رؤيتها من قبل.

الاخبار العاجلة