أحمد رأفت: وقوفي أمام الرئيس السيسي حدث كبير.. والناس اللي قابلتها أثرت على شغلي وتفكيري (حوار)

روان إمبابي18 مايو 2023
أحمد رأفت

مذيع الشارع لقب أطلق عليه لشده قربه من الناس، بدأ كصحفي فيديو يغطي الأحداث وراء من تعامله مع الناس أنه وأحد منهم ومسؤليته في إظهار جوانب حياتهم التي تبدوا مهمشه، شخصيته الاجتماعية وبشاشته التي تجذب الجمهور إليه، شخصية يطغي حضورها على الجميع بعفويته، سر نجاحه كونه هو “أحمد رأفت” مذيع الشارع.

مذيع الشارع
مذيع الشارع

وحوار موقع “الانطلاقة نيوز” مذيع الشارع أحمد رأفت؛ لمعرفة بدايته بالإضافة إلى هوايته والمواقف الطريفة التي حدثت له وإلى نص الحوار:


– كيف كانت بداية أحمد رأفت قبل مذيع الشارع؟

بدايتي قبل مذيع الشارع كانت في أول 2012 كنت بدأت أشتغل صحفي فيديو، واستمريت لحد معملت برنامج مذيع الشارع في دوت مصر عام 2014.


– هل الإعلام كان هدفك رغم دخولك وتخرجك من كلية الحقوق؟

كان قدامي حاجة واحدة بس وهي آداب إعلام المنيا وللأسف كان الموضوع مش مفضل بالنسبة لي فقررت أني أدخل حقوق و كنت عارف إن فيه ناس كتير اتخرجت من حقوق وعملوا جرائد مش مجرد كانوا صحفيين بس، فقلت الطريق هيبقي لطيف يعني فصراحة الموضوع كان يعني طموح والحمد لله ربنا شاء وقدر أن أنا أكون فيه.


– ما هو الجانب الذي دفع أحمد رأفت يكون مذيع الشارع (يعني ليه كان اختيارك بيميل لاكتشاف الناس اللي قد يكوني في جانب مهمش عن الأنظار)؟

والله كان فيه تفاعل شوية مع الناس من ساعت مكنت صحفي فيديو وكنا بننزل الشارع نصور ونغطي أحداث، كنت بشوف نفسي شويه متفاعل مع الناس اجتماعي فكان ده الطريق بخلاف أن إحنا الحمد لله كانت فيه فرصه أن أنا أستغل الطريقة اللي بعملها مع الناس في بيوت مصر والحمد لله ربنا كرمني بيها وبدأنا نعمل برنامج اسمه تاتش مصري في دوت مصر لحد مذيع الشارع.

أحمد رأفت  مذيع الشارع
أحمد رأفت مذيع الشارع

– في احتفالية المرأة المصرية ومشاركتك فيها بحضور سيادة الرئيس وحرمة جملة قلتها وهي(الشارع والشمس يختلفوا عن المسرح) هل بتفضل الشارع أكثر وبيختلف إزاي؟

هو طبعا الموضوع قدام سيادة الرئيس السيسي كان حدث كبير أوي ليا بصراحة وكان تقريبًا أفضل موقف أتعرضت له في شغل في حياتي وأكبر.

جو القاعات مختلف تمامًا عن وجودنا في الشارع، القاعات مكيف تقدر تتكلم براحتك تقدر تتكلم على مزاجك تقدر تاخد نفسك تقريبا مبتعرقش لكن في الشارع الشارع سيد الموقف الشمس والهواء والزمامير والناس اللي بتدخل في الكاميرا الناس اللي بتشاور من وراء الكاميرا الناس اللي بتقف وراء المصور وكده يعني و الناس اللي بتاخد المايك تتكلم فيه فهو الشارع أجواء أكتر.


– أكتر موقف طريف حدث أثناء التصوير مع مذيع الشارع؟

أكتر موقف طريف حصل وأنا بصور في الشارع كان فيه ناس كتير أتصورت معايا وواقفه تتصور فجالي واحد بجلبيه قال “أنا عايز اتصور معاك” فأنا عندي نظره كده عارف مين يعرفني ومين ميعرفنيش، رحت همست له في ودنه بقول له: “أنت اسمك إيه؟” قالي اسمي حسني قلت له طيب بقولك يا حسني أنت تعرفني قالي لا بس هسال عليك وراح متصور معايا، ده من المواقف الظريفة اللي قابلتها.


– ما هي هواياتك التي تمارسها؟

هواياتي اللي بمارسها في الغالب القراءة طبعًا، دلوقت فيه هواية اتعملت عند كل المصريين وهي السكرول على السوشيال ميديا فده الهوايات الموجودة وأحيانا ربنا بيهديني وبروح الچيم.

أحمد رأفت
احمد رأفت

– بتسلط الضوء على فئة معينة من الناس اللي بتكون محتاجه المساعدة اللي بتقدمها.. من خلال ذلك هل أثرت التعايش مع هذه النماذج على حياة أحمد رأفت؟

طبعًا أنا في الشارع بقالي فترة فكل الناس اللي أنا قابلتهم كانوا نماذج أثرت في حياتي أثروا في طريقة شغلي وتفكيري وكل حاجه، بس مش الناس حتي اللي في الشارع اللي أنا بقابلهم لا ده كمان الكومنتات اللي بتتكتب ورسائل الناس اللي بيبعتوها للبرنامج سواء حد بيقترح حاجه أو حد بيضيف أو حد بينتقض أو أيا كان كل ده بصراحة بحطوا في الحسبان، أما النماذج أثرت فيا طبعًا يعني الواحد قابل ناس بصراحة يعني يعتبر كشخصية عميقة من جوا أنا شبهم شويه فشايف أن الموضوع قريب دي جزئية، وأظن كل حد بيتفرج على الفيديوهات دي بيراجع نفسه.

الاخبار العاجلة