قصة فيلم فرحة الأردني وأبطاله.. بعد مهاجمة إسرائيل له بعد نجاحه 2022

مشاهدة فيلم فرحة

تصدر فيلم فرحة الأردني، مؤشرات البحث على جوجل تريند، ومنصات التواصل الإجتماعي، وذلك بعد تعرض العمل المرشح لجائزة الأوسكار عن أفضل فيلم دولي لحملة ممنهجة من قبل إسرائيل، بعد عرضه على منصة نتفليكس في بداية شهر ديسمبر الجاري.

إسرائيل تهاجم فيلم فرحة

ومن جانبه هاجم أفيجدور ليبرمان وزير المالية الإسرائيلي سابقا، فيلم فرحة بعد عرضه على نتفليكس قائلا: “من الجنون أن تبث منصة نتفليكس فيلما هدفه خلق الذريعة الكاذبة والتحريض على كراهية الجنود الإسرائيلية”، مما لاق أثار جدلًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

إسرائيل تهاجم فيلم فرحة
إسرائيل تهاجم فيلم فرحة

وليس هذا فحسب بل قدم مسئولين إسرائيليين، عريضة عبر الإنترنت، تطالب منصة نتفليكس، بإزالة فيلم “فرحة” الأردني، حيث جاء فيها: “أن العمل يصور جنود جيش الاحتلال الإسرائيلي على أنهم وحوش متعطشون للدماء، وأنه تشهير خطير بالدم وتحريض ضد الجيش الإسرائيلي.. سيؤدي إلى مزيد من معاداة السامية”.

وانضمّ عضو الكنيست العنصري إيتمار بن غفير إلى هذه الحملة واصفاً أنه فيلم “تحريضي”، وطالب “بألا تمرّ إسرائيل بصمت على محاولة الفيلم تسويق ما وصفها بـ”مؤامرة الدم”، التي يتردّد صداها ضد “إسرائيل” في جميع أنحاء العالم.

الجدير بالذكر أصدر صناع فيلم فرحة، بعد تعرضه لهذه الحملة الشرسة بيانا للرد على هذا الهجوم المتداول قائلين: “خلال 48 ساعة الماضية، تعرض فيلم فرحة لهجوم عدواني من قبل مسؤولين في الحكومة الإسرائيلية ووسائل الإعلام الإسرائيلية وكذلك من قبل أفراد إسرائيليين على وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من المنصات”.

وتابع البيان: “نحن فريق الفيلم ندين كل الاتهامات لتشويه سمعة فيلم فرحة والحملة المنظمة ضد الفيلم على IMDb لخفض تقييمه بشكل كبير ومحاولات إغلاق عرض الفيلم أمس في مسرح سرايا يافا والتهديد لإلغاء اشتراكات نتفليكس في حال بدء الفيلم البث على المنصة.

وأكد البيان أن توقيت الحملة ليس محض صدفة والتي جاءت في ذروة الحملة الدعائية لفيلم فرحة في تمثيل الأردن في سباق الأوسكار 2023 بهدف منع مشاهدته عالميا وبنية واضحة لإلحاق الأذى به.

تقييم فيلم فرحة
تقييم فيلم فرحة

وفي سياق متصل قالت دارين سلام، مخرجة فيلم فرحة، ردا على هجوم الكيان الصهيوني: “كان لدي رغبة في أن أروي هذه القصة الإنسانية والشخصية التي حملتها معي منذ الطفولة وأن أشاركها مع العالم ومنتجوا الفيلم، ديما عازار وآية جردانة، أيادا دون شروط قرار يبسرد هذه القصة ويدعمون الفيلم واختياراتها الفنية طوال الطريق، لافته إلى أن العمل مقتبس عن قصة حقيقة لوالدتي”.

قصة فيلم فرحة

وتدور قصة فيلم “فرحة” الأردني الذي حقق نجاحًا كبيرًا، حول فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا، عندما تحبس في غرفة صغيرة مع اندلاع الحرب فى مسقط رأسها فى فلسطين عام 1948، وحيدة فى قريتها المهجورة، تعيش تجربة تُغير حياتها مع تحول حلمها من الحصول على التعليم إلى البقاء على قيد الحياة.

ويظهر “فرحة” في أحد مشاهده جنودَ الاحتلال وهم يقتلون عائلة بأكملها، بما في ذلك طفل يبلغ من العمر عاماً واحداً، ما يشكّل عرضاً لأحداث النكبة عام 1948، ثم تتوالي الأحداث في إطار تشويقي.

أبطال فيلم فرحة 

ويشارك فى بطولة فيلم “فرحة” عدد من ألمع النجوم أبرزهم:

  • أشرف برهوم.
  • على سليمان.
  • سميرة الأسير.
  • فراس طيبة.
  • مجد عيد.
  • كرم طاهر.
  • ومن تأليف وإخراج دارين سلام.
قصة فيلم فرحة
قصة فيلم فرحة

موعد عرض فيلم فرحة

وجاء العرض الأول لفيلم “فرحة” في الأردن بمهرجان عمّان السينمائي الدولي، في يوليو 2021، بحضور أبطال العمل، حيث انطلقت العروض التجارية للفيلم في دور السينما الأردنية العام الماضي.

يذكر أن دارين سلام، ممثلة ومخرجة أردنية من أصل فلسطيني، حاصلة على ماجستير أخراج وتصوير سنمائي، عملت مشرفة برنامج دعم صناعة الأفلام في الهيئة الملكية الأردنية، ومن من أعمالها فيلم الببغاء عام 2016.

أبطال فيلم فرحة
أبطال فيلم فرحه

مشاهدة فيلم فرحة

وكان آخر أعمال المخرجة دارين سلام فيلم “الببغاء” الذى حقق نجاحًا كبيرًا إثرا عرض عام 2016، وتدور أحداثه، حينما تفد عائلة يهودية مشرقية من تونس إلى مدينة حيفا خلال عام 1948، حيث تحاول بدء حياتها من جديد، لكنهم يصادفون في المنزل الذي يسكنون فيه ببغاء أزرق كبير تركه سكان المنزل العرب الذين سكنوا في المنزل قبلهم، ثم تتوالي الأحداث في إطار إجتماعي.

التعليقات مغلقة.