وفاة “محمد السماك” مجذوب السيدة زينب 

علي الشيخ17 سبتمبر 2020
محمد السماك

 

كتب:أحمد علي

نشرت صفحات التواصل الإجتماعي أمس صور للمتوفي «محمد السماك»، وأكد الشيخ «إبراهيم بيومى»، إمام وخطيب مسجد السيدة زينب، وفاة أشهر “مجذوب” بمسجد السيدة زينب، كما يطلق عليه ويدعى محمد السماك أمس، حيث ضجت صفحات التواصل الاجتماعي فيس بوك التابعة لمحبي آل البيت وأتباع الطرق الصوفية، برسائل تنعى فيه الراحل مؤكدين أنه كان محبا لآل البيت، وأنه ظل سنين طوال يخدم مريدى مسجد السيدة زينب، مواظبا على تقديم الطعام لهم يومياً بتوزيع “العيش والطعمية”.

 

 

 

وكان للمتوفي كلمات شهيرة كل من زار مسجد السيدة زينب يسمعها منه، كما كان يعلو صوته عبر ترتار الإذاعة عند نقل احتفاليات وزارة الأوقاف أو الأمسيات الدينية، حيث كان يعلوا صوته “يا ميه العطشان يا ست يا كريمة يا بنت السادة الكرام واللي وقف أمام جنابك عمره ما انضام”.

كما اشتهر الراحل بمقولة “الفاتحة لحضرة السيدة زينب أم النور بحر النور والله نور مولاتي من نور سيدنا الرسول، نور حضرتها من نور حضرة ستنا البتول يا نور من أنوار سيدنا النبي يا ست”.

 

كذلك من مقولاته “محروسة مصر بيهم لولا هما ما بقت الأمة، هم أهل الشفاعة..شفاء من كل داء..دول أحياء دول أهل البيت من تعلق بهم نجا ومن تخلف عنهم هلك”.

ومن الجدير بالذكر نعى الشيخ «أحمد البهى»، المتوفي« محمد السماك» وقال أنه كان من محبين ال السيده زينب وكلماته الشهير بها لايعرفها الكثير من المتعلمين والماجستير والدكتوراه ولا كتير من المشايخ لانه الكلام دا طالع من القلب. ورد قائلاً :” ادعوا له بالرحمه ربنا يرحمك يا حج محمد”.

الاخبار العاجلة