ميساء خليفة.. قصة مصرية طالب المغاربة منحها جنسيتهم

علي الشيخ7 مارس 2024
ميساء خليفة

تصدرت المصرية ميساء خليفة، مؤشرات البحث على جوجل تريند ومنصات التواصل الاجتماعي، وذلك بعد مطالبة الشعب المغربي منحها الجنسية.

من هي ميساء خليفة
 ميساء خليفه

وترصد لكم “الانطلاقة نيوز” في السطور التالية قصة ميساء خليفه الفتاة المصرية التي طالب شعب المغرب بمنحها الجنسية.

قصة ميساء خليفة

تُعدّ اللهجة المغربية من أصعب اللهجات العربية نطقًا وفهمًا على الإطلاق، لا سيما بالنسبة لباقي الجنسيات العربية. لكن الفتاة المصرية ميساء خليفة استطاعت، من خلال مقطع فيديو قصير، تحقيق ملايين المشاهدات.

جذبت ميساء خليفة انتباه الشعب المغربي بإتقانها للغة المغربية، مما أثار إعجاب الآلاف من المغاربة الذين قاموا بمشاركة المقطع والتعبير عن إعجابهم بها.

عزت المصرية إتقانها اللغتين المغربية والأمازيغية إلى شغفها بالثقافة المغربية، وافتتانها بأسلوب الحياة المُتّبع في المملكة.

ومع إتقانها التام للهجتين، إلا أن “ميساء” لم تطأ أرض المملكة المغربية من قبل، ولا ينحدر أحد من أفراد عائلتها من أصول مغربية، ولا يحملون الجنسية.

وهذا ما يثير الدهشة، نظراً لقدرتها على التحدث بكلتا اللهجتين المغربية والدارجة بطلاقة وسلاسة.

الجدير بالذكر أثار إتقان “ميساء” للهجة المغربية إعجاب المغاربة ودهشتهم، مما دفع الكثيرين إلى المطالبة بمنحها الجنسية المغربية.

كما اقترح البعض الآخر تكفّل الدولة بتنظيم زيارة لها إلى المغرب، لتجربة الثقافة المغربية عن قرب.

وهذا يدل على مدى إعجاب المغاربة بقدرات “ميساء” اللغوية وثقافتها العربية.

من هي ميساء خليفة؟

  • ميساء خليفة هي فتاة مصرية.
  • ظهرت في فيديو للكوميدي المغربي الزوبير هلال، خطفت قلوب المغاربة، بحديثها الطليق باللسان المغربي الدارج.
  • جعلت الآلاف يعيدون مشاركة المقطع ويعبرون عن إعجابهم بلكنتها.

ومن المعروف أن اللهجة المغربية الدارجة من أصعب اللهجات العربية، نطقا وفهما بالنسبة لباقي الجنسيات العربية، إلا أن ميساء ظهرت في تسجيلها مع الزوبير متحدثة بالدارجة بكل طلاقة، بل حتى اللغة الأمازيغية التي تعتبر لغة ثانية في المغرب.

وعبر حسابها على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام” تشارك ميساء عددا من الفيديوهات وهي تتحدث بالعامية المغربية، وتقدم نفسها كشابة تعيش الحياة المغربية في مصر.

قصة ميساء خليفة
قصة ميساء خليفه

وفي السطور السابقة، قد رصدنا لكم قصة ميساء خليفة التي طالب المغاربة منحها جنسياتهم، نتمنى لكم قراءة ممتعة.

الاخبار العاجلة