الرئيس الفلسطيني يستقبل وفدا من الكونغرس الأميركي

ياسمين درويش8 يوليو 2021
الرئيس الفلسطيني ووفد من الكونغرس الأمريكي

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الخميس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، وفدا من الكونغرس الأمريكي ضم 11 عضوا يمثلون الحزبين الديمقراطي والجمهوري، برئاسة رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي جريجوري ميكس.

وأطلع سيادته، أعضاء الكونغرس الأمريكي، على آخر مستجدات الأوضاع التي تمر بها الأراضي الفلسطينية، مؤكدا التزام الجانب الفلسطيني بتحقيق السلام العادل والشامل القائم على قرارات الشرعية الدولية من خلال طريق المفاوضات تحت رعاية اللجنة الرباعية الدولية.

كذلك أشار الرئيس، إلى ضرورة القيام بخطوات عملية لإعطاء الشعب الفلسطيني الأمل بتحقيق السلام من خلال إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود العام 1967.

كما تطرق سيادته، إلى العلاقات الفلسطينية مع الإدارة الجديدة، حيث عبر سيادته عن ارتياحه للتواصل مع الرئيس جو بايدن حول عدد من القضايا وعلى رأسها الالتزام بحل الدولتين، والعمل على إعادة فتح القنصلية الأمريكية في القدس الشرقية، واحترام الوضع القائم في الحرم الشريف بالقدس، والتأكيد على رفض توسيع الاستيطان، ورفض الإدارة الأمريكية الخطوات الأحادية من قبل أي طرف.

أيضا أكد الرئيس، استعداد الجانب الفلسطيني لتطوير العلاقات الثنائية مع الإدارة الأمريكية، بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين، خاصة مع استعداد الجانب الأمريكي لإعادة فتح القنصلية الأميركية التي أنشئت منذ العام 1844.

وقد أجاب سيادته، على جميع الأسئلة من أعضاء الكونغرس المتعلقة بالانتخابات الفلسطينية، وقضية ما يسمى بالتحريض، وعدد من القضايا الأخرى.

وأكد الرئيس أننا أنشأنا مؤسساتنا الوطنية على أساس سيادة القانون وسنواصل العمل من أجل ذلك.

وفيما يتعلق بقضية الانتخابات، أكد سيادته الموقف الفلسطيني الملتزم بإجراء الانتخابات، في الوقت الذي ترفع فيه إسرائيل العقبات أمام إجرائها في مدينة القدس الشرقية.

وقال الرئيس: لن نجري الانتخابات بدون القدس، لأن القدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين.

وجرى خلال اللقاء، الاتفاق على استمرار الحوار والتواصل لمناقشة كافة القضايا بما يؤدي إلى تعزيز العلاقات مع الإدارة الأمريكية.

الاخبار العاجلة