تاريخ احتراف الفرعون المصري “محمد صلاح”

علي الشيخ16 يناير 2021
الفرعون المصري

تقرير: محمود مقاوي

تاریخ احتراف الفرعون المصري “محمد صلاح” مملوء بالإنجازات الرائعة، وقد تم إجراء مقابلات عديدة مع هداف الدوري الإنجليزي حول تاريخ احترافه لكرة القدم.

حيث تدور قصة حياته التي تغيرت مسارها رأسا على عقب، من شاب بإحدى قري مصر إلى أشهر لاعب كرة قدم بالعالم متألقا بنادي “ليفربول” بروما فمن هو الفرعون المصري.

-من هو الفرعون المصري محمد صلاح؟
ولد الفرعون المصري محمد صلاح يوم 15 يونيه عام 1992،وقد أشار بإحدى لقاءاته أنه وقعبحب كرة القدم منذ طفولته، متابع دائمًا لمباريات دوري أبطال أوروبا، ومقلده منذ صغره لبعض اللاعبين.

ومن هؤلاء اللاعبين زیدان و رونالدو البرازيلي، وعندما وصل عمر ال 15، وقع أول عقد له مع ناديالمقاولون العرب ليبدأ تاريخ احترافه، كان دائمًا يرغب بأن يكون لاعب كرة قدم محترفا، رغم أن مصيره لم يكن واضحًا أمامه، فكثيرًا ما كان يردد “أريد أن أكون مميزا”.

من ثم عند وصوله سن ال 19 عام انضم للمنتخب الوطني وأحرز أول هدف في مرمى النيجر، كان مشاركته بالمنتخب الوطني بمثابة حلم كبير لديه، وتعد من أفضل ذكرياته هي مشاركته بأولمبياد 2012 رغم التحديات التي واجهته بذلك الوقت، وكذلك سنه الصغير مقارنة بزملاؤه اللاعبين إلا أن الأمر ساعده في أن يرى نفسه لاعبًا كبيرًا.

-ما هي قصة تاريخ احترافه؟
تحدث أيضًا الفرعون المصري صلاح في مقابلاته عن تاريخ احترافه حيث انتقل إلى أوروبا وبداياته المتواضعة بالمقاولون العرب، وشهرته عند إحرازه الأهداف الأولمبياد 2012، وقد كان الأمر صعبًا عليه كثيرًا خاصة أنها بلد آخر مختلف بالثقافة، والعادات، وغربته عن بلده، وأهله بسن
صغير، كما أنه لم يكن متحدثًا للغة الإنجليزية .

إلا أنه شخص مرن استطاع التكيف والتغير بوقت أسرع، وتعلم اللغة الإنجليزية والإيطالية وأتقن التحدث بهما، كان يلعب حينها بنادي بازل، وصعد الفريق  للنصف النهائي لدوري أبطال أوروبا، وأضاف صلاح أن بازل بمثابة نقله كبيرة بحياته، فلولا بازل لم أصبح اللاعب الذي عليه
حاليًا.

بعد ذلك انضم لنادي تشيلسي عند 21 عام، فحين أن نادي ليفربول قد تفاوض مع صلاح بذلك الوقت لمدة تزيد عن شهرين، ولكن أوضاع صلاح كانت غير مرضية لطموحه، فكثيرا ما تم وجوده في مقعد البدلاء لذلك فضل الرحيل بإعارته لإيطاليا بنادي فيرونتينا في فبراير 2015.

أضاف الفرعون المصري محمد صلاح بأن نادي روما ليس بالمكان السهل للعب فيه، فهو نادي مختلف عن أي ناد آخر، وحاز على العديد من الجوائز عام 2015، منها أفضل لاعب بالموسمين الأول، والثاني، وقد أحرز أيضًا بذلك الوقت العديد من الأهداف الرائعة بنادي فيرونتينا، وأكمل
مسيرة نجاحه بالملاعب الإيطالية.

كان عام 2017 علامة فارقة في تاريخ الفرعون المصري محمد صلاح عندما انضم إلى صفوف ليفربول الإنجليزي بتعاقد يصل لنحو 42 مليون يورو، وعاد إلى الدوري الإنجليزي الأكبر في العالم، وسرعان ما أظهر صلاح نجاح الصفقة بتألقه الرهيب في ليفربول، وجعل الفريق يتألق في
أبطال أوروبا وكذلك الدوري الإنجليزي بتسجيله لعدد كبير من مباراة الذهاب كان هداف الدوري الممتاز، وكان يسعى دائما للحفاظ على مستواه، والصعود به حتى حقق لقب الهداف في نهاية الموسم بعام 2018، وهو إنجاز تاريخي بمعنى الكلمة .

أطلق مشجعى ليفربول على محمد صلاح بلقب الفرعون المصري، فكان يحلم دائما بأن :يصبح اللاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي، إلا أنه توج بلقب هداف الدوري الإنجليزي لإحرازه نحو 32 هدفًا في موسمه الأول مع ليفربول (2017-2018).

فقد سجل صلاح أكبر عدد من الأهداف
في موسم واحد من البطولة ،وأيضًا في موسم 2018-2019، توج صلاح مع أوباميانج وماني مرة أخرى بلقب هدافي البطولة برصيد 22 هدفًا لكل منهما .

-الجوائر التي حصل عليها الفرعون المصري محمد صلاح:-

حصد الكثير من الجوائز منها ما يلي:
-فاز بجائزة أفضل لاعب صاعد بمباراة إفريقيا عام 2012.

-حصل على جائزة أفضل لاعب في نادي روما لموسم 2016/2015
-كان أول لاعب مصري يفوز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الموسم الممتاز بأوروبا

-تم اختياره في التشكيلة المثالية لكأس الأمم الأفريقية 2017
– فاز بجائزة BBC لأفضل ممثل أفريقي لعام 2017

-حاز على لقب وجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي لعام 2018، 2019.

الاخبار العاجلة