من هي ستورمي دانيلز الممثلة الإباحية التي تهدد حلم ترامب؟

من هي ستورمي دانيلز الممثلة الإباحية التي تهدد حلم ترامب؟
من هي ستورمي دانيلز؟

تصدرت الممثلة ستورمي دانيلز ، مؤشرات البحث على جوجل تريند ومنصات التواصل الإجتماعي، وذلك بعد وصفها لائحة الاتهام ضد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بـ”الأمر المهم والملحمي”.

الممثلة الإباحية ستورمي دانيلز
ستورمى دانيلز

كيف تورطت ستورمي دانيلز مع دونالد ترامب؟

تزعم ستورمى دانيلز أنها بدأت علاقة جنسية مع “ترامب” في عام 2006، عندما التقت به في نادٍ ليلي في لوس أنجلوس.

وبعدها تلقت ستورمي في عام 2011، قد تلقت مبلغًا من المال بقيمة 130،000 دولار أمريكي من قبل مايكل كوهين في أكتوبر 2016، للحفاظ على سرية العلاقة المزعومة بينها وبين دونالد ترامب، تنص على إجبارها على التوقف عن الحديث عن العلاقة المزعومة.

وكانت الاتفاقية قد وقعت عليها ستورمي دانيلز وترامب بأنفسهما قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.


نرشح لك: من هي ميشي مينيز شبيهة رونالدينيو؟


وفي عام 2018، تم الكشف عن وجود الاتفاقية السرية وتم رفع دعوى قضائية ضد دونالد ترامب ومايكل كوهين من قبل ستورمي، وذلك باعتبارها أن الاتفاقية ليست قانونية وأنها ليست ملزمة بالنسبة لها.

وقد رد دونالد ترامب ومايكل كوهين على هذه الدعوى بإنكار وجود أي علاقة جنسية بين ترامب وستورمى دانيلز، وبالإضافة إلى ذلك، قالوا إن الاتفاقية السرية كانت تندرج تحت قانون القمع السري وليست مخالفة للقانون.

ومن جانبها أعربت ستورمى دانيلز عن خوفها على سلامتها، مؤكدة خلال مقابلة حصرية مع صحيفة “تايمز” البريطانية، إنها تشعر بالخوف للمرة الأولى، حيث تلقت سيلا من السباب والتهديدات بالقتل في غضون ساعات من صدور لائحة الاتهام.


من هي ستورمي دانيلز؟

  • ستورمي دانيلز هي ممثلة أفلام وكاتبة سيناريو ومخرجة أمريكية.
  • اسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد.
  • ولدت في 17 مارس 1979 في باتون روج.
  • بدأت مسيرتها كراقصة تعري وهي بسن الـ 17 عامًا في مدينة باتون روج بولاية لويزيانا.
  • بدأت العمل في مجال صناعة الأفلام الإباحية في عام 2000.
  • اقتحمت مجال صناعة الأفلام الإباحية في البداية كممثلة، قبل أن تعمل في الإخراج.
  • نالت جوائز عديدة في صناعة الأفلام الإباحية، بما في ذلك جائزة AVN لأفضل ممثلة في عام 2018.
  • قدمت نفسها سنة 2009 لخوض انتخابات 2010 في ولاية لويزيانا، لكنها تراجعت عن ذلك فيما بعد.
  • وفي مذكراتها عام 2018، كتبت أنها تعرّضت للإهمال من قبل عائلتها، وللاعتداء الجنسي في سن التاسعة.
  • أكدت أنها كانت على علاقة مع دونالد ترامب قبل أن يصبح رئيسا للولايات المتحدة.
  • كتبت كتابًا بعنوان “Full Disclosure”، الذي صدر في عام 2018، وفيه دونت فيه تفاصيل علاقتها المزعومة مع دونالد ترامب والتداعيات التي نجمت عنها.
  • كانت متزوجة من ممثل أفلام إباحية يدعى غليندون كرين من عام 2015 إلى عام 2018.
  • تزوجت من الممثل الإباحي باريت بليد في عام 2022.
  • اشتهرت بعد أن ادعت أنها كانت على علاقة جنسية مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في عام 2006.
  • رفعت دعوى قضائية ضد ترامب في عام 2018، زعمت فيها أنه هددها لمنع نشر تفاصيل علاقتهما.
  • وصلت القضية إلى تسوية في عام 2021، حيث حصلت دانيلز على 2 مليون دولار.
ترامب
ترامب

أسرار عن ستورمي دانيلز:

دانيلز شخصية مثيرة للجدل، لكنها أيضًا شخصية قوية وشجاعة. لقد تحدّت العديد من المعايير الاجتماعية، وأصبحت مصدر إلهام للعديد من الأشخاص، ولديها لكثير من  الأسرار التي يجهلها الجميع أبرزها:

  • هي خريجة مدرسة ثانوية في تكساس.
  •  كانت طالبة جيدة في المدرسة، وحصلت على درجات عالية في الرياضيات والعلوم.
  • كانت تحلم في أن تصبح طبيبة، لكنها تغيرت رأيها بعد أن أصبحت حاملًا في سن 17 عامًا.
  • لديها ابنة من علاقة سابقة.
  • هي من أشد المدافعين عن حقوق المرأة، وتعمل على زيادة الوعي بالعنف ضد المرأة.
  • كما أنها من أشد المدافعين عن حقوق المثليين، وتعمل على زيادة الوعي بحقوق مجتمع الميم.

أثر قصة ستورمي دانيلز على السياسة الأمريكية

قصة ستورمي أثرت على السياسة الأمريكية بشكل كبير، خاصة فيما يتعلق بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب وحكمه الرئاسي:

  1. أدت هذه القصة إلى زيادة الضغط السياسي والإعلامي على دونالد ترامب وإثارة الشكوك حول سلوكه الشخصي وأخلاقياته؛ وقد أدى ذلك إلى تحقيقات قانونية وتحقيقات في الكونغرس بشأن ترامب وحملته الانتخابية.
  2. أثرت هذه القصة على صورة الولايات المتحدة في العالم وعلاقاتها الدولية، فقد أدانت بعض الحكومات الأجنبية سلوك ترامب واتهمته بأنه لا يتمتع بالأخلاق والمبادئ الديمقراطية اللازمة لشخص يتولى منصب الرئاسة، وقد أدى ذلك إلى تدهور العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وبعض الدول.
  3. كما أثرت على الحركة النسائية والمساواة بين الجنسين في الولايات المتحدة، فقد أدت إلى تحفيز النساء للتحدث عن تجاربهن الخاصة بالاعتداء الجنسي والتحرش الجنسي، وأدت إلى زيادة الوعي حول هذه المسائل في المجتمع الأمريكي.

ستورمي دانيلز والحرية الجنسية

كانت تعمل ستورمى كممثلة إباحية في السابق، وبناءً على ذلك، فإن قصتها والدعوى القضائية التي رفعتها ضد دونالد ترامب ومايكل كوهين أثارت الكثير من الجدل حول الحرية الجنسية والحقوق الجنسية في الولايات المتحدة.

تعني الحرية الجنسية حق الفرد في اختيار ممارسة النشاط الجنسي الذي يريده دون تدخل من الحكومة أو أي طرف آخر؛ هذا يعني أن الأشخاص لديهم الحق في العيش حياتهم الجنسية بالطريقة التي يرونها مناسبة لهم، دون وجود أي نوع من القيود أو العقبات.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن القضية التي رفعتها ستورمى دانيلز ضد دونالد ترامب ومايكل كوهين تناقش أيضًا مسألة السلطة والتحكم في الحياة الجنسية للأشخاص، حيث أنها اعتبرت أن الاتفاقية السرية التي وقعتها لمنعها من الحديث عن العلاقة المزعومة كانت غير قانونية وتنتهك حريتها الجنسية.

ستورمي دانيلز تلاحق ترامب
ستورمى دانيلز تلاحق ترامب

كم عمر ستورمي دانيلز؟

ستورمي دانيلز من مواليد 17 مارس 1979، أي أنها تبلغ من العمر 44 عامًا اعتبارًا من تاريخ 17 سبتمبر 2023.


زوج ستورمي دانيلز

حث العديد من الجمهور عن زوج ستورمي دانيلز، حيث تزوجت في عام 2022 الممثل الإباحي باريت بليد، الذي عرفته منذ 25 عامًا.

لا يُعرف الكثير عن كرين، لكنه ورد أنه يعمل حاليًا كغسالة أطباق في مطعم شيلي في تكساس.

وزوجها السابق هو جليندون كرين زوج طلب منها الطلاق، معللا ذلك بـ”خيانتها الزوجية”، وذلك في عام 2018.

حيث طالب زوج ستورمي بإصدار “أمر تقييدي”، يمنعها من الاقتراب منه، حتى لا تستطيع أخذ ابنتهما ذات السبعة أعوام.

وأدرج كرين في أوراق الطلاق الرسمية “الخيانة الزوجية” و”الاختلافات المتكررة” كأسباب رئيسية لمطلبه، كما طالب بالحصول على حق رعاية ابنتهما ومخصصاتها الحكومية، بالإضافة لمنزلهما.

وذكرت الأوراق الرسمية أيضا أن الزوجين انفصلا يوم 11 يوليو ، أي قبل يوم واحد من اعتقال ستورمي في ناد للعراة في ولاية أوهايو، وأنهم تزوجا في نوفمبر 2015، بعد 5 سنوات من ولادة ابنتهما.


ستورمي دانيلز انستقرام

تمتلك الممثلة ستورمي دانيلز، حسابًا على موقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”، وتشارك متابعيها بالصور والأنشطة ومقاطع الفيديو الخاصة بأعمالها الفنية، وهي تقدم أكثر التفاعلات نشاطًا وحماسة مع جمهورها، وبذلك تحظى بقاعدة كبيرة من المعجبين، ويتابعها أكثر من 350 ألف متابع.