ما دور الرياضة في الصحة العقلية؟

الانطلاقة نيوز13 أبريل 2023
دور الرياضة

تبين بأن هناك علاقة ما بين دور الرياضة والصحة العقلية إذ يتمتع الأشخاص الرياضيون بصحة عقلية جيدة ومعدلات أقل للإصابة بالأمراض العقلية.

دور الرياضة في الصحة العقلية
دور الرياضة في الصحة العقلية

وتكفي ممارسة الرياضة المعتدلة لمدة 30 دقيقة لـ 5 أيام في الأسبوع أو يمكن ممارسة الرياضة يومين أسبوعياً للتمتع بصحة جيدة. نعلم جميعاً مدى أهمية التمرين للحفاظ على صحتنا البدنية. لكن هل تعلم ما هو دور الرياضة في الصحة العقلية؟


دور الرياضة لتنمية الصحة العقلية

تعمل التمارين الرياضية على تحسين الصحة العقلية عن طريق الحد من القلق والاكتئاب، والمزاج السلبي، وعن طريق تحسين احترام الذات والوظيفة الإدراكية. كما تزيد الرياضة من احترام الذات والتواصل الاجتماعي. فقد ثبت أن التمارين الهوائية، مثل الركض والسباحة وركوب الدراجات والرقص، تقلل من القلق والاكتئاب بسبب زيادة تدفق الدورة الدموية إلى الغدة النخامية الكظرية في الدماغ والمسؤولة عن المزاج، والحُصين الذي يلعب دوراً مهماً في تكوين الذاكرة وكذلك في الحالة المزاجية.

ومن فوائد ممارسة الرياضة للصحة العقلية والمزاجية:

  • تحسين جودة النوم.
  • تخفيف التوتر وزيادة القدرة على تحمل الضغوطات، حيث إن الرياضة تطلق هرمون الاندروفين في الدماغ مما يساعد على إرخاء العضلات وتخفيف التوتر في الجسم.
  • تقليل التعب الذي يؤثر على اليقظة العقلية.
  • تحسين الحالة المزاجية وتقليل بعض أعراض الحالات النفسية.
  • انخفاض الكوليسترول وتحسين لياقة القلب والأوعية الدموية.
  • علاج بعض حالات الصحة العقلية كالاكتئاب الخفيف إلى المتوسط حيث تشير الأبحاث إلى أن النشاط البدني يمكن أن يكون فعالاً مثل مضادات الاكتئاب أو العلاجات النفسية مثل العلاج السلوكي المعرفي. وقد جدت دراسة حديثة كذلك أن الجري لمدة 15 دقيقة يومياً أو المشي لمدة ساعة يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب الشديد بنسبة 26%.
  •  كما أن دور الرياضة في الصحة العقلية تقليل أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وتحسين التركيز والانتباه، وذلك لأن الرياضة تعزز مستويات الدوبامين، والنورادرينالين، والسيروتونين في الدماغ.
  • تقليل أعراض ما بعد الصدمة عند ممارسة الرياضة الخارجية مثل المشي لمسافات طويلة، والإبحار، وركوب الدراجات في الجبال، وتسلق الصخور.
  • تعزز الرياضة بقيمة الذات وتقوي شخصية الشخص خاصةً بعدما يشعر بالإنجاز من خلال تحقيق أهداف التمارين الصغيرة.

لماذا تجعلنا الرياضة نشعر بتحسن عقليا؟

يشعر الأشخاص بتحسن في الحالة المزاجية والصحة العقلية بمجرد ممارستهم الرياضة، وذلك لعدة أسباب:

  1. تتغير مستويات المواد الكيميائية في الدماغ مثل السيروتونين وهرمونات التوتر والإندورفين، عند ممارسة الرياضة.
  2. تساعد ممارسة التمارين الرياضية بتحسين جودة النوم مما يزيد من التحكم في المزاج.
  3. تشتت التمارين الرياضية الأفكار السلبية، وتوفر فرصاً لتجربة تجارب جديدة.
  4. تزيد التمارين من مستويات الطاقة، وتقلل من توتر العضلات مما يساعد على الشعور بالاسترخاء.
  5. تحسن الرياضة من صحة القلب والأوعية الدموية والصحة البدنية للأشخاص المصابين بالأمراض العقلية، حيث إنهم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسكري والتهاب المفاصل.

ممارسة الرياضة في الهواء الطلق

تداولت آخر الأخبار الرياضية أن الأشخاص يشعرون بمستوى أعلى من الحيوية والحماس والسرور واحترام الذات، ومستوى أقل من التوتر والاكتئاب والتعب بعد ممارسة الرياضة في الهواء الطلق. فإذا شعرت بالاكتئاب أو القلق بالتعب وعدم التحفيز طوال اليوم، فإن الذهاب في نزهة على الأقدام، والمشي لمدة 15 دقيقة يساعدان على تصفية ذهنك، وتحسين حالتك المزاجية، وتعزيز مستوى طاقتك.

ما هو دور الرياضة
ما هو دور الرياضة في الصحة العقلية 

أنت تعلم أن التمرين مفيد لجسمك، لكن هل تعلم أنه يمكن أيضاً أن يعزز من صحتك العقلية ويساعدك على التعامل مع الاكتئاب والقلق والتوتر؟ لقد ناقشنا في هذا المقال دور الرياضة في الصحة العقلية، وكيف أنه يعد من طرق علاج الحالات النفسية والأمراض العقلية.

الاخبار العاجلة