طرق علاج أشهر مشكلات القرنية 

طرق علاج أشهر مشكلات القرنية 
طرق علاج أشهر مشكلات القرنية 

تُصاب العين بالكثير من المشكلات الصحية، ومن ضمنها القرنية المخروطية، ومن حسن الحظ أنه يوجد العديد من الطرق لعلاج القرنية المخروطية، وفي هذا المقال سوف نلقي الضوء على هذه الطرق العلاجية، بالإضافة إلى التحدث عن درجات الإصابة بالقرنية المخروطية، لذلك تابعوا معنا قراءة هذا المقال حتى النهاية.

ما هي درجات الإصابة بالقرنية المخروطية؟

القرنية المخروطية هي ترقق نسيج القرنية وانتفاخها، وظهورها بالشكل المخروط بدلًا من شكلها المستدير؛ مما يؤثر على أدائها لوظيفتها، ويمكن تصنيف القرنية المخروطية بناءًا على شدتها إلى 4 درجات:

  1. المرحلة المبكرة: يمكن تشخيص القرنية المخروطية في هذه المخروطية فقط عن طريق فحص القرنية، إذ لا تظهر أي مشاكل في الرؤية في هذه المرحلة.
  2. المرحلة المتوسطة: يبدأ فيها حدوث بعض التغيرات في شكل القرنية، لذلك فإن الشخص يبدأ في المعاناة من بعض المشاكل في الرؤية.
  3. المرحلة المتقدمة: يزداد فيها التغير الحادث في شكل القرنية؛ مما يؤدي إلى ظهور المزيد من أعراض القرنية المخروطية.
  4. المرحلة الشديدة: في هذه المرحلة الخطيرة تُصاب القرنية بتكون نسيج ندبي فيها بسبب تشوهها، مما يعيق الرؤية ويسبب الإصابة بضعف شديد في الرؤية، مما قد يشعر الشخص بأنه قد أُصيب بالعمى، ولذلك تجد بعض الناس يتساءلون حول هل القرنية المخروطية تسبب العمى؟

بالنظر إلى المراحل السابقة نجد أن المريض بالقرنية المخروطية يعاني من هذا المرض بشكل تدريجي، إذ يتطور هذا المرض ببطء شديد على مدى سنوات طويلة، كما أنه في الغالب لا يسبب العمى ولكنه يسبب تدهور شديد في الرؤية، ويكون الهدف من علاج القرنية المخروطية هو منع تدهور القرنية وانتقال المرض من مرحلة إلى أخرى، والحفاظ على قدرة الشخص على الرؤية.

القرنية المخروطية ـ أشهر طرق العلاج

توجد العديد من الطرق المتاحة التي يمكن استخدامها في علاج القرنية المخروطية، لكن تجدر الإشارة إلى أن علاج القرنية المخروطية يعتمد على المرحلة التي يعاني منها الشخص، ومن تلك الطرق ما يلي:

  1. العدسات التصحيحية: تستخدم هذه العدسات سواء النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة اللينة في علاج الحالات البسيطة.
  2. العدسات الصلبة: يلجأ إليها الطبيب في حالة فشل العدسات التصحيحية.
  3. تثبيت القرنية: يلجأ إليها الطبيب لتقوية القرنية ومنع تفاقم الحالة، عن طريق وضع قطرات من الريبوفلافين على القرنية وتوجيه الاشعة فوق البنفسجية عليها لتفعليها، وتعمل هذه القطرات على تكوين روابط كولاجين جديدة.
  4. زراعة الحلقات: عملية يلجأ إليها الطبيب لتحسين الرؤية عن طريق زراعة حلقات بلاستيكية على شكل حرف C تزرع في القرنية لتسطيحها وتقويتها وتحسين الرؤية.
  5. زراعة القرنية: قد يلجأ إليها الطبيب في الحالات الشديدة التي لم تستجيب للطرق السابقة، وتُجرى باستبدال قرنية العين بشكل كلي أو جزئي بقرنية سليمة من متبرع.

في النهاية، توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها علاج القرنية المخروطية في مراحلها المختلفة، ولكن الأهم هو استشارة أفضل طبيب عيون في مصر؛ وذلك من أجل اختيار الطريقة المناسبة للعلاج، وإجرائها بدقة كبيرة دون حدوث أي مضاعفات.