إبراهيم إمام: إختياري للقب الساخر الهادف كان موفقًا منذ البداية (خاص)

علي الشيخ9 يوليو 2021
الساخر الهادف إبرهيم إمام

 

  • كتب : محمد سمير – محمد شفيق

يُعد “إبراهيم إمام” من الشباب الذين أثّروا في كثير من الشباب ووضعوا علامة في قلب كل من يستمع إليه، ومن أحد مميزاته الطبع الفكاهي له مما جعل الكثير يسمعونه ويتابعونه، وجاء لقب الساخر الهادف مماثلاً لطريقته في وصول رسالته للفرد والتأثير فيه.

وذكر إبراهيم إمام في تصريح لـ” الانطلاقة نيوز” أن هذا اللقب أخذ منّه فترة كبيرة في إختياره إلى أن كوّنه بهذا الشكل، مشيرًا إلى أنه أراد شيئًا ينطبق على حياته الطبيعية، وفي الوقت نفسه يميزه عن غيره وكان موفقًا في هذا الإختيار.

مضيفًا” أن هذا الإسم مناسب للمحتوى الذي يقدمه، فهو يقدم محتواه بشيء من الفكاهة، وينتهي الفيديو بتوصيل رسالة معينة وفكرة مفيدة ، وأن أستخدامه للحس الفكاهي جزء من حياتيه ومن طبيعته”.

وأردف “أن هناك فئات ليست بالقليلة، لا تصل إليها الرسالة إلا بعدما يشعرون أن الذي يتكلم معهم هو واحد منهم، وذكر أنه واحد منهم بالفعل، ويتعامل بكل تلقائية ولا يدّعي المثالية أبدًا، وبجمع تلك الأمور تجد لقب “الساخر الهادف” منطبقًا عليه بالفعل”.

وذكر إبراهيم إمام في تصريح سابق أنه “بدأ الموضوع ده بفديوز عبارة عن هزار ممزوج بافادة عامة ، ودايما كنت بستدل بالقرآن والسنة ، لأن دول اكتر حاجتين يعتبروا مرجع لأي حد ، فالناس فكرت اني شيخ أو كده ، في حين أن أي مسلم لازم يكون كده ، وبدرس في كلية البشري جامعة الزقازيق”.

الجدير بالذكر أنه بدأ 25 يناير 2019،واختارت هذا الطريق بسبب حديث سمعه وهو :- (إذا مات بن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له).

الاخبار العاجلة