أفضل 10 أنواع شائعة لبرامج الرعاية الصحية لعام 2023

شارك

يرتبط اختيار المؤسسات الصحية الدقيق والمدروس لـ برامج الرعاية الصحية الرائعة والمتكاملة بتقديم أفضل خدمات رعاية صحية على الإطلاق في العالم، لأن البرمجيات هي نقطة القوة والفيصل في القصة والتي يمكنها قلب الموازين في هذا المجال.

أفضل برامج الرعاية الصحية
أفضل برامج الرعاية الصحية

وطبعًا هذا الاختيار لن يعود بالنفع على المرضى والكادر الطبي فحسب، بل أيضًا على الموظفين من مقدمي خدمات الرعاية الصحية في مختلف الأقسام لأنها تسهّل في أداء عملياتهم الروتينية وجودة خدماتهم والذي ينعكس على جودة حياتهم بالعموم.

لكن السبب الرئيسي لتطرّقنا في الحديث عن هذا الموضوع بالتحديد هو مساعدة المستشفيات والمراكز الصحية في حصر خياراتها وانتقاء أفضل برامج الرعاية الصحية من بين مجموعة واسعة جدًا من الخيارات، إذ أن تحليلاتنا في ذكر أشيع 10 أنواع منها سيساعدك حكمًا في اختيار مجموعة برمجيات تدعم عملك وترفع من سويّته بأسرع وقت ممكن.

ما هي أفضل أنواع برمجيات الرعاية الصحية؟

من بين عشرات الخيارات التي باتت متاحة في متناول أيدينا، نرشّح لك أفضل البرمجيات المتطورة التي تمنحك الفرصة لتقديم خدمات صحية متكاملة ومتطورة مرتبطة بالتكنولوجيا الحديثة وتعتمد على الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة:

1- السجلات الصحية الإلكترونية بأنواعها

يتبع هذا النوع من برامج الرعاية الصحية العديد من الأنظمة المختلفة، مثل:

  • السجلات الصحية الإلكترونية (EHR –Electronic Health Records).
  • برنامج سجل المريض الإلكتروني (EPR – Electronic Patient Record Software).
  • سجلات طبية (EMR – Electronic Medical Record).

يختص برنامج السجلات الطبية في تخزين بيانات المرضى في مكان آمن، وتشمل هذه البيانات زيارات المريض السابقة إلى الطبيب، والفحوصات العامة من تحاليل طبية وغيرها، ومراحل العلاج التي وصلوا إليها حتى الآن، ونوعية الأدوية التي يعتمدها المريض في العلاج سابقًا وحاليًا لتجنب الاختلاطات الدوائية، وملاحظات الطبيب، والنظام الغذائي للمريض، وبعض المعلومات التي تتعلق باستجابة المريض للعلاج أم لا.

كل ما ذكرناه هو غيض من فيض، لأن السجلات يمكن أن تمنحك معلومات أكثر دقّة عن كل زيارة قام بها المريض لمشفى أو مركز طبي في حياته كلها، ومن هنا يحصل المريض على أفضل رعاية صحية واستجابة للعلاج مهما كان المرض مستعصيًا.

تزوّد العديد من برامج الرعاية الصحية ذات الأنظمة المتعددة من هذا النوع رؤية مستقبلية لكل من المرضى وكذلك الطاقم الطبي، ويُبلّغ جميع الأطراف بالمعلومات الطبية السابقة.

طُوّرت معظم أنظمة السجلات الصحية الإلكترونية بهدف تبسيط معلومات المريض ذات الصلة، إلا أن البدء بالعلاج ورحلة تنفيذه هي الحكم والتي تؤثر بشكل أو بآخر على معدل الشفاء.

تقدّم بعض الشركات السجلات الصحية كنظام متكامل يشمل كل الأنظمة التي ذكرناها في بداية الفقرة، مع العلم أنه يمكن استخدام تلك الأنظمة ككيانات منفصلة أو مجموعة واحدة.

مثلًا يخزن EPR بيانات المريض تخزينًا سحابيًا في سحابة آمنة أو نظام تخزين رقمي محلي وآمن، في حين أن EMR يهتم بتغطية وتخزين البيانات المتعلقة بالأدوية والجرعات والإجراءات الطبية السابقة والمُخطط لها مستقبلًا.

إلا أن كِلا النوعين من الخدمات يختصّ بالتخزين الحيوي والمعلومات التي يسهل الوصول إليها من قبل الطاقم الطبي، مع العلم أنها آمنة ولا يمكن لأيّ طرف خارجي الوصول إليها ما لم يتم مشاركته تلك السجلات أو منحه حق الوصول إليها.

2- برنامج قواعد البيانات الصحية

قاعدة البيانات الطبية (Medical Database Software) هي نوع من برامج الرعاية الصحية التي يمكن أن توفر للأطباء نقطة انطلاق أفضل عندما يتعلق الأمر بمعالجة بعض الأمراض وتطوير الاستراتيجيات العلاجية.

أو بمعنى آخر، فكر في الأمر على أنه نظام ترشيح جماعي، إذ يمكن للأطباء العثور بسهولة على معلومات بناءً على أمراض معينة، مما يؤدي إلى طرق أفضل وأكثر موثوقية لإنقاذ حياة المرضى.

تختص قواعد البيانات الصحية في تخزين البيانات المتعلقة بالمرضى على غرار السجلات الطبية الإلكترونية، إلا أن الفرق بينهما هو أن برنامج قاعدة البيانات الصحية يصنّف تلك البيانات وحالات المرضى عن طريق تشخيص المرض.

ونُشير إلى البيانات التي يغطيها، مثل المعلومات الطبية السابقة من تشخيصات وفحوصات وأدوية واستجابة للعلاج وغيرها، والعلاجات الحالية، والتشخيص الحالي، والتعافي من المرض بمراحله، والأدوية قبل وبعد العلاج، وغيرها الكثير.

لكن ما دور قواعد البيانات الضخمة في تقديم خدمات رعاية صحية بجودة عالية؟

تساعد قواعد البيانات الطبية الأطباء ومقدمي الرعاية الصحية بالعموم في تحليل الحالات المرضية المماثلة وتتبع نتائج علاجها واكتشاف بعض الثغرات في العلاج لتحقيق أفضل استجابة ممكنة.

قد تعتقد أن الأمر في غاية البساطة! إلا أن التعامل مع تلك البيانات بعد تنظيفها وتصنيفها بشكل تلقائي يساعد في اكتشاف طرق علاج جديدة وحتى أدوية وعقاقير جديدة للأمراض المزمنة والقاتلة وغيرها.

أيضًا تساعد تقارير قواعد البيانات الضخمة الطبية في اتخاذ الأطباء قرارات حكيمة في حال تشابه حال المريض مع مريض سابق كان قد تعرّض للعلاج ولاقى نتيجة مبهرة.

3- برامج إدارة المستشفيات برامج الجدولة

تدور برامج المستشفيات (Hospital Management Software – HMS)، وهي أحد أهم برامج الرعاية الصحية، في فلك تحسين وتطوير النظام الإداري لإدارة المستشفيات والمراكز الصحية، أيّ بالمختصر تحسين المهام الإدارية وتفرّغ مقدمي الرعاية الصحية لأمور أكثر أهمية.

أهم النقاط التي يغطيها برامج إدارة المستشفيات هي معالجة المهام الروتينية، وجدولة المواعيد، وتنظيم المعلومات المالية، وغيرها من التفاصيل التي كانت في السابق تتطلب وجود كادر كبير جدًا من الموظفين لإدارة كل هذا الكم من المهام وخاصةً في المستشفيات الكبيرة.

يمكن التعامل مع المهام الإدارية وتحسين البيانات المتعلقة بسير العمل ومراجعتها، وتحديد الموارد المالية وتخزينها، وتعزيز رعاية المرضى بفضل نظام متكامل يتشارك به كل العاملين في المشفى على أجهزتهم المكتبية.

ما الخدمات الطبية الإضافية التي توفرها أنظمة إدارة المستشفيات؟

  • رسائل نصية للمرضى.
  • مشاركة ملفات وصور.
  • إخطارات روتينية للمرضى.
  • تحسينات أمنية.
  • معلومات الطوارئ عند الحاجة.

لا شكّ أنك سترغب في التعامل مع أنظمة مشفرة بشكل كامل وسهلة الاستخدام وتشبّكك مع باقي الموظفين ومقدمي الرعاية الصحية والمرضى فقط بكبسة زر، فضلًا عن كونها تحافظ على سريّة وأمان بيانات المرضى وتغطي الخدمات الصحية في جميع أقسام المستشفيات.

4- برنامج التشخيص الطبي

يُعتبر برنامج التشخيص الطبي (Medical Diagnosis Software) من أفضل وأهم الطرق في تشخيص مرض معين، إذ تُشغَّل معظم برامج التشخيص الطبي القائم على الذكاء الاصطناعي (AI) وتحلل الأعراض المرضية التي تظهر على المريض وبياناته التي خزنها الطبيب أصلًا في سجلات إلكترونية.

التكنولوجيا في برامج الرعاية الصحية
برامج الرعاية الصحية

أما عن آلية عمل هذه برامج الرعاية الصحية هذه، فهي كالآتي:

  • إدخال معلومات المريض التفصيلية.
  • تحليل نتائج تلك البيانات.
  • تضييق نطاق نتائج العلاج.

الميّزة التنافسية في هذا النظام هو أن برنامج التشخيص يسمح للأطباء بمشاركة بيانات المرضى في شبكة سحابية واحدة، وتحليلها فيما بينهم، وتبادل وجهات النظر حول آلية العلاج المتبعة، لذا تخلق بيئة تعاونية طبية ونتائج خارقة في العلاج.

ليس هذا فحسب! بل يعزز تبادل الأطباء لوجهات النظر بين الأقسام الطبية المختلفة، مثلًا الأطباء المتخصصين في علاج أمراض القلب مع الأطباء المتخصصين في علاج أمراض الجهاز الهضمي أو الأعصاب وغيرها.

كيف نلخّص فوائد استخدام برامج التشخيص الطبي في الخدمات الصحية؟

  • التنبؤ بالأمراض المستقبلية.
  • تحليل بيانات المرضى للتوصّل لحل والوقاية من أمراض مستقبلية.
  • تصنيف التشخيصات والأمراض والمرضى الذين يعانون من نفس المرض ونفس الأعراض.

5- برامج التصوير الطبي

أصبحت فحوصات التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي وغيرها من الإجراءات الدعامة الأساسية للصحة الطبية.

تساعد برامج الرعاية الصحية المختصة في التصوير الطبي (Medical Imaging Software) الأطباء والطاقم الطبي في تخطيط الإجراءات المعقدة، وإعطاء التشخيصات الصحيحة، وشرح المعلومات للمرضى بطريقة سهلة الفهم.

كما يمكن عرض الصور ثنائية الأبعاد وثلاثية الأبعاد ورباعية الأبعاد، حسب البرنامج. يمكن للنظام بعد ذلك تخزين هذه البيانات في سجلات المريض الإلكترونية بدقة للاستفادة منها لاحقًا.

في حين أن هذا قد لا يكون ضروريًا في جميع العيادات، إلا أنه عنصر حيوي في المستشفيات والمختبرات الكبرى. علاوةً على ذلك، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تحسين التشخيص الدقيق إلى جانب الكفاءة والسرعة.

6- برامج الوصفات الطبية الإلكترونية

يستخدم المتخصصون في مجال الصحة برامج الوصفات الطبية الإلكترونية (E-Prescribing Software) عوضًا عن الوصفات الورقية المعرّضة للتلف أو الضياع والتي قد تكون غير مفهومة بالنسبة لكثير من أصحاب الصيدليات بسبب سوء الخط المكتوب.

يوجّه الأطباء الوصفات الإلكترونية لمرضاهم بشكل مباشر إلى الصيدليات، وهنا يمكن أن يقوم الصيدلي بصرف الدواء المناسب للمريض مباشرةً دون أدنى احتمالية لارتكاب أخطاء معينة.

النقطة المميّزة والمفصلية هنا هو إمكانية ترك مقدمي الرعاية الصحية ملاحظات ورسائل لأصحاب الصيدليات بدلًا من كتابة اسم الدواء فقط ومواعيد وعدد مرات تناوله يوميًا، وبهذه الحالة يصبح كِلا الطرفين على دراية تامة بمتطلبات الوصفات الطبية الضرورية وتخزين هذه المعلومات بشكل آمن.

7- برنامج البحوث الطبية

سُلِّط الضوء على أحدث البحوث والأخبار الطبية بشكل أكبر من أي وقت مضى عقب جائحة كورونا، وهي جائحة ظهرت فجأة للعالم دون سابق إنذار.

لذا كان من الضروري أن يتمكن الأطباء والموظفون الطبيون من الوصول إلى الأبحاث الجديدة وذات الصلة للتحسين من جودة خدماتهم الصحية والبقاء على اطلاع على كل ما هو جديد.

فضلًا عن أن تزويد الأطباء ببرامج البحوث الطبية (Medical Research Software) سيمكنهم من البقاء في طليعة العالم الطبي والاستثمار في معرفة الموظفين الطبية، لاسيما أنه استثمار سيؤتي ثماره مع استمرار تطور طبيعة الخدمات الصحية.

8- برامج التطبيب عن بعد

بات التطبيب عن بعد أمر ضروري بعد انتشار جائحة كورونا، إذ أن العالم نقل كل نشاطاته من أرض الواقع إلى العالم الافتراضي لتجنّب التماس مع أيّ شخص يحمل الفيروس أو الحدّ من انتشاره وإنقاذ الكثير من الأرواح.

وتشمل برامج التطبيب عن بعد (Telemedicine Software) استخدام طرق التواصل الافتراضية (الفيديو أو الدردشة أو الاتصال) لعلاج المرضى. وبالفعل لعبت هذه التكنولوجيا دورًا حاسمًا في وقف انتشار المرض وتقديم الرعاية الصحية حتى في المناطق النائية أو الضعيفة صحيًا.

ومع ذلك، فقد بدأ الأطباء للتوّ في فهم مدى روعة التطبيب عن بعد، كذلك المرضى، إذ يمكنهم رؤية أطبائهم في أيّ وقت وتلقي أفضل علاج وبتكلفة أقل بكثير وهم في منازلهم ويحتسون فنجان القهوة.

عمومًا تخفف هذه الخدمات من تفشي المرض وتضمن رؤية المرضى للطبيب حتى في أيام المواعيد المزدحمة لديه. وعلى الرغم من أن الوباء يقترب من نهايته ويأمل العالم ذلك الطبع، إلا أن التطبيب عن بعد لن ينتهي بل وُجد ليبقى.

9- برامج الفواتير الطبية 

برنامج الفواتير الطبية (Medical Billing Software) هو مثل أي نظام آخر يتتبع معلومات الفواتير، باستثناء أنه مضبوط بدقة للأغراض الطبية، إذ يمكنك تتبع الفواتير والمدفوعات السابقة والنفقات المتكررة وغيرها الكثير.

يساعد هذا النوع من برامج الرعاية الصحية في الحفاظ على ميزانية المشفى وتحقيق التوازن والأمن المالي، أيّ بما معناه تغطية نفقات المشفى على أكمل وجه دون وجود نقص في المعدات الطبية أو الأجهزة المتطورة، مما يحافظ على الوضع المالي جيدًا على مرّ السنين.

كما يساهم البرنامج في تسهيل عمل العاملين في قسم المحاسبة في المشفى بسبب تعاملهم مع برمجيات تحدّ من الأخطاء البشرية المُحتمل وقوعها وتزوّد المحاسبين بتقارير عن النقص في موارد المشفى قبل نفاذها وعن التكاليف التفصيلية التي يستهلكها المشفى يوميًا بمختلف أقسامه.

10- برامج المعدات الطبية

يسمح لك برنامج المعدات الطبية (Medical Equipment Software) بتتبع استخدام وتخزين وصيانة المعدات والأجهزة الطبية بشكل روتيني. باستخدام البرنامج المناسب، ستتمكن من تجنب حدوث توقف عن العمل أو القيام بصيانة متأخرة للأجهزة مما يقلل من عمرها المتوقع.

وبهذه الطريقة يتمكن المشفى من استغلال استخدام هذه الأجهزة لأطول وقت ممكن مع الحفاظ على جودتها وتجنب أعطالها، وإخطار العاملين في قسم الصيانة أن بعض المعدات أصبحت بحاجة إلى ترقية أو تحديث بعض القطع.

برامج الرعاية الصحية
برامج الرعاية الصحية

إن كنت لا تزال في حيرة من أمرك حول كيفية اختيار برامج الرعاية الصحية المناسبة لك، فيمكنني القول أن الاختيار الصائب هو أن تعتمد هذه المجموعة المتكاملة من برمجيات الرعاية الصحية والتي تلبي كامل احتياجاتك سواء أكنت مدير مستشفى كبير في منطقتك أو مسؤول عن إدارة مركز صحي محلي.

شارك