ما هي الشخصية التسلطية في علم النفس؟

شارك

يبحث الكثير والكثير عن مفهوم الشخصية التسلطية في علم النفس؟ وما هي أسباب تكوينها؟ وما هي سماتها وأبرز سلبياتها؟ وما هي أهم أساليب التعامل مع الشخصيات المتسلطة؟ ونرصد لكم في التقرير الإجابة على هذه الأسئلة.

الشخصية التسلطية في علم النفس
الشخصية التسلطية في علم النفس

مفهوم الشخصية التسلطية في علم النفس:

وصف العلماء في علم النفس الشخصية التسلطية بأنها شخصية مُهيمنة، يمتلك أصحابها ثقة عالية جداً بأنفسهم، وهذا ما يدفعهم لأن يأخذوا دور القائد وتجنب دور التابع.

يتسم معظم هؤلاء الأشخاص بقابليتهم للمجازفة، وبقدراتهم الكبيرة على تجاوز العقبات وإيجاد الحلول للمشاكل، وهم يميلون غالبًا إلى العمل الإداري الذي يوصلهم إلى مواقع التحكم والقيادة.

ومع امتلاكهم لهذه الصفات فإن الكثيرين يقبلون توجيهاتهم، بل ويطلبون مساعدتهم في اتخاذ القرارات، وهو ما يزيد من هوسهم بالسيطرة على الآخرين وبالتحكم بجميع المواقف.

وبالتالي يمكننا تعريف الشخصية التسلطية في علم النفس بأنها إحدى الشخصيات التي لا تتسم بالمرونة، والتي لا تتقبل الآخر كما هو، فلها منظور خاص لكل شيء، وتعتقد بأنها على حق وبأن المخالف لها على خطأ دائماً.

قد يظهر الشخص المتسلط أمام الآخرين كإنسان صلب، لكنه غالبًا ما يخفي في أعماقه ضعف كبير، وهو ما يدفعه لشهر كل أسلحته بمواجهة كل من يحاول اكتشاف ضعفه.

إن التعامل مع الأشخاص المتسلطين يجعلنا ندرك أنهم لا يعرفون الأمر الوسط، فالآخر إما أن يكون صديق مقرب، أو عدو يجب مواجهته.

أسباب تكوين الشخصية

التسلطية وفق علم النفس:

استنتجت معظم الدراسات أن الشخصية التسلطية في علم النفس تتأثر بصورة أساسية بالعوامل الوراثية التكوينية، وبالخصوص عندما يتسم أحد الوالدين بالحرص الشديد، والدقة اللامتناهية، وبالنظافة والشدة، ومن العوامل الأخرى التي توصل إلى الشخصية التسلطية نذكر:

  • الاعتماد على الضرب ووسائل العقاب القاسية لتربية الأطفال.
  • تجاهل احتياجات الطفل وعدم الاستجابة لها.
  • التسامح مع سلوك الأبناء العدواني، وتشجيعهم على رفض الآخر وكراهيته.
  • تسلط الأهل على الأبناء في تربيتهم، وقمع تصرفاتهم التلقائية.
  • استخدام الأسلوب المتسلط تجاه الأبناء، والسعي إلى التحكم المفرط تجاههم مما يحدث خلل نفسي في شخصياتهم.
الشخصية التسلطية
الشخصية التسلطية

سمات الشخصية التسلطية في علم النفس:

إن السمات الأبرز التي نجدها عند الشخصية التسلطية في علم النفس هي الهيمنة، والاندفاع، والتصميم، والحسم، وهي شخصية متطلبة ومباشرة، ومن أهم صفاتها الأخرى نذكر:

  • الثقة العالية جداً بالنفس والتصرف بجرأة كبيرة.
  • عدم الاستكانة والتوجه إلى المجازفة عندما يقتضي الأمر.
  • عدم التهرب، وعدم الخوف من المواجهات المباشرة.
  • السعي الدائم للسيطرة وفرض الذات.
  • عدم الخشية من تحمل المسؤوليات على العاتق الشخصي.
  • إن صاحب الشخصية المتسلطة انسان صريح ومباشر، يقول كل ما في داخله ويعني ما يقوله.
  • اتخاذ القرارات بشكل سريع دون الحاجة إلى بذل مجهودات كبيرة.
  • غالبًا ما تمتلك الشخصية التسلطية حرص كبير على النظافة، وحب الترتيب والالتزام الكبير بالنظام، مع تقيد مفرط في الدقة.
  • السعي الدائم إلى الكمال في جميع الأمور، وعدم قبول أي عمل حتى إن كان تامًا.

أبرز سلبيات الشخصية التسلطية:

مطالبتها الدائمة بأعلى درجات النظام، والمطالبة بالمُثل العليا والحق العام باستمرار.

  1. عدم الاستماع للآخر، ومقاطعته والانزعاج منه.
  2. الأسلوب المباشر دون الاهتمام بإهانة الآخرين من خلال الأسلوب المستخدم معهم.
  3. غالبًا ما يكون الشخص المتسلط شخص غير صبور عند إعطائه للتعليمات، ويطلب التعامل السريع معها دون أي جدال.
  4. الشعور الدائم بأن العالم يتدهور ويتجه نحو الأسوأ.
  5. إن الشخصية التسلطية في علم النفس قد تسبب اضطرابات نفسية لمن يحملها، كالشعور الدائم بالقلق النفسي، كما أن الضغط الداخلي الشديد قد يتسبب لها باضطرابات في القلب أو الجهاز الهضمي، مع توهم مستمر بإصابتها بالأمراض المزمنة.

أهم أساليب التعامل مع الشخصيات المتسلطة:

هناك العديد من الأساليب التي يمكن الاعتماد عليها عند التعامل مع الشخصية المتسلطة، ومن أبرزها:

  • من مفاتيح التعامل الأساسية تقبّل طبيعة الشخص المتسلط، وتفهّم رغبته بالتحكم والتسلط.
  • إن شعور الإنسان بوجود من يتسلط عليه قد يشعل نار غضبه، فيواجه الشخص المتسلط الذي سيكون سعيداً بالتأثير على الآخر وإن كان تأثير سلبي، وبالتالي فإنه سيتشجع على تكرار محاولات التسلط والتحكم، وبالتالي فإن التحكم بالنفس والتعامل الهادئ مع مثل هذا الشخص هو الأفضل.
  • إن تفهم رغبات وطبيعة الشخصية التسلطية، والتعامل الهادئ لا يعني الانقياد لها، بل أن يكون التعامل إيجابي لا سلبي معها.

فالخطأ الأكبر هو الاستسلام لمثل هذه الشخصيات، لأنها ستتمادى أكثر وأكثر بالتسلط، والأفضل هو التواصل الشخصي الهادئ معها، وتوضيح أن تصرفاتها مزعجة، وأنك من الشخصيات التي لا تقبل أن يتسلط عليها أحد.

هناك الكثير من الحالات التي تكون طريقة التعامل الأمثل من خلال تجاهل المتسلط، وتجنب التعامل معه كي يدرك أنه شخص غير مرغوب فيه إن استمر بنفس أسلوب التعامل.

ماهي الشخصية التسلطية

وبلك نكون قد رصدنا لكم الشخصية التسلطية في علم النفس، وأسباب تكوينها، وسماتها، وأبرز سلبياتها، مع توضيح أهم طرق التعامل مع مثل هذه الشخصيات.

شارك