مناقشة المجموعة القصصية «بين السما والبحر» بقصر ثقافة كفر الزيات

شارك

يعقد قصر ثقافة كفر الزيات، اليوم الأربعاء، اجتماعا لمناقشة المجموعة القصصية «بين السما والبحر» للكاتب علي الفقي.

حيث يدير الندوة الشاعر أحمد محمد زايد، ويشارك في المناقشة مجموعة من الكتاب والنقاد منهم؛ الكاتب والشاعر محمد صالح، و الكاتب الناقد محمد عطية محمود، محمد عزيز وإبراهيم خطاب، والشاعر رضا غريب.

وتأتي الندوة تحت رعاية الهيئة العامة لقصور الثقافة في الساعة السادسة مساء اليوم.

بين السما والبحر
بين السما والبحر

بين السما والبحر 

تحتوي المجموعة القصصية «بين السما والبحر» على 15 قصة ما بين الطويلة والقصيرة والقصيرة جدا ويعبر فيها الكاتب بوعي فني وأدبي عن هموم المجتمع ودمج الهم الخاص بالعام في معظم حالاته، في الحب والخديعة والنجاح والفشل، والصراع والوحدة في مجتمع غائب بين الفانتازيا والواقع.

بين السما والبحر
بين السما والبحر

 أبرز قصص المجموعة 

ومن أبرز قصص المجموعة “رقصة العدالة، روح، رقصات العجوز، بما لايليق بعاشق قديد، أصابع حريرية، بين السماء والبحر”.

يذكر أن الكتاب هو العاشر للمؤلف، بعد أربع مجموعات قصصية هي (الجانب الآخر من النهر-الذبيحة-فوق المظلة-حرج الأعرج) وروايات (بوابات اللهب-نسيج أبو العلا-كائنات موسومة-أحلام تصطدم بالسقف).

الكاتب علي الفقي
الكاتب علي الفقي

علي الفقي

وفاز الكاتب علي الفقي بالعديد من الجوائز منها (جائزة هيئة الفنون والأداب في القصة القصيرة 1984، جائزة الرشيد العراقية في القصة 1988، جائزة هيئة قصور الثقافة في الرواية 1999، جائزة إحسان عبد القدوس في الرواية مركز أول 1999، جائزة نادي القصة في القصة القصيرة سنوات 2004/2006/2008).

شارك