جهود دولة الكويت في محاربة المخدرات والإدمان

شارك

تسعى دولة الكويت جاهدة في محاربة المخدرات والإدمان، وتلاحق كافة الخارجين عن القانون، حيث أكد الرئيس التنفيذي للمشروع التوعوي الوطني للوقاية من المخدرات، أنه خلال 3 سنوات تم ضبط أكثر من 24 ألف حالة وقضية مخدرات.

علاج المخدرات
علاج المخدرات

كما أن أغلب حالات الوفاة في الكويت تكون بسبب الجرعة الزائدة من مادة البينزوديازبين، التي يتم خلطها مع الهيروين أو تعاطيها بمفردها.

وأن مخدر الحشيش من المخـدرات المنتشرة في الكويت ، خاصة من الوافدين، كما أفادت وكالات الانباء الكويتية، هذا بالإضافة إلى حبوب الكبتاجون المصنعة من مادة الإمفيتامين.

وعلى الرغم من تعدد مراكز علاج الإدمان في الكويت إلا أن المدمنين لا يقومون باتباع طرق علاج الادمان الفعال، ويتهربون من الحصول على العلاج.

المخدرات

كما أوضح رئيس المشروع الوطني للوقاية من المخدرات، ضمن قائمة جهود دولة الكويت في محاربة المخدرات والإدمان، أن أكثر المخدرات شيوعاً هي حبوب الكبتاجون يليها الماريجوانا والحشيش، وأن مراكز علاج الإدمان في الكويت تساهم في توعية المدمنين بمخاطر المواد الفعالة والفتاكة لهذه المواد ولكن تتزايد أرقام متعاطي المخـدرات يوماً بعد يوم.

وذلك بناء على التحديثات الاخيرة التي أقرتها ملفات الشرطة والقضايا الإجرامية لدولة الكويت.

ووفقاً لأخر تحديثات أن هناك نحو 275 مليون متعاطٍ حول العالم، إضافة إلى نصف مليون حالة وفاة سنوياً عام 2020 بسبب عدم تلقي العلاج داخل مراكز علاج الادمان.

وإضافة إلى جهود دولة الكويت في محاربة المخدرات والإدمان، أنها تبذل قصارى جهدها في في ضبط الخارجين عن القانون، ومروجين المخدرات، وذلك لحماية أبنائها من خطر التعاطي، حيث تنص المادة 206 من قانون الجزاء الكويت على الحبس لمدة لا تزيد عن عشرة سنوات لكل شخص قام باستيراد أو جلب او استورد الخمور والمسكرات.

كما يتم معاقبة كل من حاز أو انتج أو قام بتصنيع مواد مخدرة بالحبس مدة لا تقل عن خمس سنوات، ولا تقل عن عشر سنوات.

مستشفى الأمل
مستشفى الأمل

وبدور مستشفى الأمل للطب النفسى وعلاج الادمان، كأكبر مؤسسة طبية في الوطن العربي تسعى جاهدة في علاج كافة المدمنين وفقاً لبرامج علاجية حديثة ومتطورة.

كما لا يقتصر دورها في العلاج الجسدي فقط، ولكن تقوم بعلاج المدمن نفسيا وسلوكيا، والتخلص من الأمراض النفسية التي تسببت في الإدمان.

وعلى الرغم من جهود دولة الكويت في محاربة المخدرات والإدمان وأن مراكز علاج الإدمان في الكويت تتعدد بها الكثير من القصور وهي عدم الاهتمام بالعلاج النفسي للمدمن، بالإضافة إلى الكثير من قوائم الانتظار للمدمنين بسبب قلة عدد مراكز علاج الإدمان في الكويت، وارتفاع تكلفة علاج ادمان المخدرات في الكويت مقارنة بخارج الدولة.

نقص الخبرة والكفاءة داخل أى مركز لعلاج الإدمان الكويت، وذلك بسبب قلة عدد مصحات علاج الادمان، مما يعمل على انخفاض نسب الشفاء، وارتفاع معدل الانتكاسة، وانخفاض مستوى الشفاء لذلك مستشفى الامل للطب النفسي وعلاج الإدمان، هي وجهتك الأولى في التخلص من الإدمان ، كما تتمتع بالعديد من المميزات التي تجعلها رائدة في الوطن العربي، وأهمها زيادة نسبة الشفاء حتى 50%، لا يوجد بها قوائم الانتظار، حيث لديها طاقة استيعابية لعلاج مئات المدمنين من كافة أنحاء الوطن العربي.

والعامل الأهم الذي يميز الأمل عن أي مركز علاج إدمان آخر، هي أنه يتمتع بالخصوصية والسرية في تلقي العلاج، كما أنه يضم أكبر الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان الذين يتبعون الخطط العلاجية الحديثة والمتطورة.

علاج ادمان المخدرات

ويتم علاج ادمان المخدرات وفقاً خطة علاجية تناسب كل مدمن، وذلك بعد الكشف الطبي والتشخيص الصحيح، ومعرفة هل يعاني المدمن من أي اضطرابات نفسية بجانب الإدمان أم لا.

ونظرا لقلة عدد مراكز علاج الإدمان في الكويت، نوضح لك الكثير من الأسباب التي تجعلك تتخذ قرار العلاج خارج الكويت، والتوجه إلى مركز علاج ادمان الأمل، الذي يعد اختيارك الأفضل على الإطلاق.

علاج المخدرات
علاج المخدرات

كما تعد أول ميزة هي الابتعاد عن البيئة السابقة، والجمع بين الرحلة العلاجية والسياحية، كما نوف لك برامج علاج نفسي وجلسات فردية وجماعية.

بالإضافة إلى انخفاض التكلفة مقارنة بمصحات مراكز علاج الادمان في الكويت، والسرعة في العلاج وتوفر الخبرات والكفاءات الكبيرة ونسب الشفاء المرتفعة.

هذا وقد لا ننسى على الإطلاق جهود دولة الكويت في محاربة المخدرات والإدمان ورفع شعار دولة بلا مخدرات وإدمان، والارتقاء بالمجتمع إلى الأفضل.

المصدر: مستشفى علاج ادمان

شارك