10 معلومات عن فيروس ماربورج الذي يحول المصابين لـ أشباح قبل الموت

ما هو فيروس ماربورغ؟

تصدر فيروس ماربورج، مؤشرات البحث على جوجل تريند ومنصات التواصل الإجتماعي، وذلك بعد موت شخصين من هذا المرض الفتاك وترصد لكم “الانطلاقة” فيروس ماربورج وأعراضه وطرق الوقاية منه.

أعراض فيروس ماربورج
أعراض فيروس ماربورج

ما هو فيروس ماربورج؟

  • فيروس ماربورغ هي حمى نزفية فيروسية تنتمي إلى نفس عائلة مرض فيروس “الإيبولا” الأكثر شهرة.
  • تنقل خفافيش الفاكهة الفيروس، ولكن يمكن أن ينتشر بين البشر عن طريق الدم وسوائل الجسم، وكذلك لمس الأسطح الملوثة.
  • تم اكتشافه لأول مرة في البشر في عام 1967 بعد تفشي المرض في ماربورج وفرانكفورت في ألمانيا، وفي بلجراد، وصربيا، بعد أن تم نقله إلى عمال المختبرات عن طريق القرود المستوردة من أوغندا، وتم اكتشاف المرض للمرة الثانية في عام 2008 في امرأة هولندية عادت إلى هولندا من أوغندا، حيث كانت تزور الكهوف.

كيفية الوقاية من فيروس ماربورج

هناك مجموعة من الخطوات الواجب اتباعها من أجل الوقاية من فيروس ماربورج أبرزها:

  1. ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  2. النوم ليلًا من 5 لـ 8 ساعات. 
  3. البعد عن الاستخدام العشوائي للأدوية خاصة المضادات الحيوية والكورتيزونات. 
  4. غسل الأيدي وتطهيرها بالكحول. 
  5. تجنب تناول لحوم الحيوانات البرية.

أعراض فيروس ماربورج

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على مصابي الفيروس  وهي:

  • ارتفاع في الحرارة لتصل إلى 40 درجة.
  •  طفح جلدي حاد.
  • الصداع. 
  • قىء دموي. 
  • آلام العضلات.
  •  النزيف. 
  • الوهن التدريجى والسري.
  •  الإسهال المائي.
  • ألم فى البطن.
  •  التشنج.
  •  الغثيان
فيروس ماربورغ
فيروس ماربورغ

كيفية انتقال فيروس ماربورج

ينتقل فيروس ماربورج في البداية إلى البشر من خلال التعرض للمناجم أو الكهوف التي تسكنها الخفافيش، ثم ينتشر من خلال الاتصال المباشر من شخص إلى آخر عن طريق لمس دم المريض، أو سوائل جسمه الأخرى مثل: البراز، القيء، البول، اللعاب، الإفرازات التنفسية والسائل المنوي.

فيما لفت الدكتور إسلام عنان أستاذ علم انتشار الأوبئة، أن أعراض فيروس ماربورغ، الجديد تكون حمى نزيفية شديدة، وصداع شديد و ارتفاع فى درجات الحرارة بالجسم.

وأضاف أستاذ علم انتشار الأوبئة، خلال مداخلة على القناة الأولى، أن هذا الفيروس تكون نسبة و الوفيات به عالية جدًا وتصل لـ 80%.

علاج فيروس ماربورج

وأكدت صحيفة ديلي ميل البريطانية، أن المرض يبدأ فجأة، مع ارتفاع في درجة الحرارة وصداع شديد، وغالبًا ما يؤدي إلى نزيف حاد في غضون 7 أيام، ولا توجد لقاحات فعالة له إلى الآن.

كما حذرت الصحيفة من ظهور فيروس ماربورج أحد أكثر الأمراض فتكًا بالعالم في إفريقيا، بعد وفاة مريضين به، حيث يتسبب في النزيف لـ 90% من المرضى حتى الموت من الأنف والفم والعين والمهبل.

كما أكدت منظمة الصحة العالمية، أنه بعد خمسة أيام، يبدأ العديد من المرضى بالنزيف تحت الجلد أو في الأعضاء الداخلية أو من فتحات الجسم مثل الفم والعينين والأذنين.

ما هو فيروس ماربورج
ما هو فيروس ماربورغ

فيروس ماربورغ

وأضافت إنه لا يوجد علاج حاليًا لهذا المرض، لذلك تتم مراقبة المرضى وعلاجهم بالسوائل، وتقوم الدراسات حاليًا بتجربة علاجات الأجسام المضادة والأدوية المضادة للفيروسات، ولكن لا يمكن إعطاؤها إلا كجزء من التجارب.

التعليقات مغلقة.