ما هو مرض BPD “اضطراب الشخصية الحدية” وأعراضه وطرق علاجه 2022

ما هو مرض اضطراب الشخصية الحدية؟

0

تصدر مرض BPD أو مرض اضطراب الشخصية الحدية، مؤشرات البحث على جوجل تريند ومنصات التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما كشفت الإعلامية ياسمين الخطيب، عن محاولتها للانتحار بتناولها جرعات كبيرة من حبوب الزانكس والتربتيزول بسسب معاناتها من هذا المرض.

مرض اضطراب الشخصية الحدية
مرض BPD 

مرض اضطراب الشخصية الحدية 

وينشر لكم موقع “الانطلاقة نيوز” ما هو مرض BPD أو مرض اضطراب الشخصية الحدية، وأسبابه واحتمال علاجه في السطور التالية.

الجدير بالذكر قالت ياسمين الخطيب في منشور لها عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام“: “حاولت الانتحار بتناول جرعات كبيرة من حبوب الزانكس والتربتيزول، الذي أتناوله بانتظام بناءً على تعليمات طبيبي النفسي، لم تفلح المحاولة – للأسف – فأُعدت غصباً إلى هذه الحياة البغيضة، القاسية، الظالم أهلها”.

وتابعت: “لا أعاني من صدمة عاطفية، أو ما شابه، لكني سأعترف بكل شجاعة أنني أعاني من مرضBPD.. على مدار حياتي لم يستطع أحد أن يستوعب حالتي أو يدعمني.. أنا شديدة الحساسية، متقلبة المزاج، لا أثق بأحد، ولدي مخاوف كبرى من الهجر.. كل الذين أدركوا حالتي استغلوا ضعفي بلا رحمة، لم تعد لدي أي طاقة للمقاومة.. أتمنى الخلاص”،مما لاقت تفاعلًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي وانهالت التعليقات بالشفاء العاجل لها.

ياسمين الخطيب
ياسمين الخطيب مرض BPD 

ياسمين الخطيب ليست الوحيدة، فسبقها عدد من المشاهير أعلنوا إصابتهم بمرض اضطراب الشخصية الحدية، ومنهم “مارلين مونرو، أنجلينا جولي، ليندسي لوهان، ميجان فوكس وديفيد ديفيدسون.

ما هو مرض BPD ؟ 

  • مرض BPD أو اضطراب الشخصية الحدية (Borderline Personality Disorder) هو عبارة عن مشكلات في تنظيم المشاعر والعاطفة والانفعالات وشعور بعدم الأمان.
  • يشعر الشخص بالاندفاع في سلوكياته ومشاعره، وردود الفعل تكون غير متوقعة وزائدة عن الحد.
  • يؤثر مرض BPD في طريقة تفكيرك في نفسه وشعوره بها وبالآخرين.
  • الخوف المستمر يتسبب في خلافات بين الأشخاص.
  • العلاقات غير المستقرة، الشخص المريض بـBPD يتعلق بشكل مفرط بالشريك يتخيل المريض أنه مع كل بداية علاقة أنه وجد الشريك المثالي بتوقعات غير واقعية غالبا ما تجلب خيبة الأمل ونهاية سريعة للعلاقة.
  • السلوك الانفعالي، يقوم الشخص بردود فعل خاطئة ومتهورة عند شعوره بالانزعاج.
  • الشعور بفترات من التوتر والقلق المستمر والاكتئاب، السلوكيات المتهورة غير المسئولة.
  • يسبب مرض اضطراب الشخصية الحدية إلى التفكير أو محاولة إيذاء الشخص لنفسه أو البدء في محاولات الانتحار، الرغبة في العزلة والابتعاد عن الناس المحيطين.
مرض اضطراب الشخصية الحدية
مرض اضطراب الشخصية الحدية

أعراض مرض اضطراب الشخصية الحدية

  •  من أعرض مرض اضطراب الشخصية الحدية الخوف الشديد من الهجران.
  • السلوك الاندفاعي والمحفوف بالمخاطر، مثل المقامرة، أو القيادة المتهورة، أو الجنس غير الآمن، أو الإنفاق المفرط، أو الإفراط في الأكل أو تعاطي المخدرات، أو تخريب النجاح عن طريق الإقلاع المفاجئ عن وظيفة جيدة أو إنهاء علاقة إيجابية.
  • مرض BPD يعاني الشخص التهديدات أو السلوك الانتحاري أو إيذاء النفس، غالبًا استجابةً للخوف من الانفصال أو الرفض.
  • اتخاذ إجراءات متطرفة لتجنب الانفصال أو الرفض.
  • نمط من العلاقات القوية غير المستقرة، مثل جعل شخص ما مثاليًا في لحظة ثم الاعتقاد فجأة أن هذا الشخص لا يهتم بما فيه الكفاية أو أنه قاسٍ.
  • تقلبات مزاجية واسعة تستمر من بضع ساعات إلى بضعة أيام، والتي يمكن أن تشمل السعادة الشديدة أو التهيج أو الخجل أو القلق.
  • كما أن من أعراض مرض BPD مشاعر الفراغ المستمرة.
  • الغضب الشديد غير الملائم، مثل فقدان أعصابك بشكل متكرر، أو أن تكون ساخرًا أو مريرًا، أو تتشاجر جسديًا.
  •  التغييرات السريعة في الهوية الذاتية والصورة الذاتية التي تشمل تغيير الأهداف والقيم، ورؤية نفسك كشخص سيئ أو كما لو كنت غير موجود على الإطلاق.
  •  فترات من جنون الارتياب المرتبط بالتوتر وفقدان الاتصال بالواقع، تدوم من بضع دقائق إلى بضع ساعات.

علاج مرض BPD اضطراب الشخصية الحدية

هناك العديد من الأدوية التي يتم تجربتها لمرض BPD ، ومنها الذي يأتي بنتيجة وأخرى تفشل، ومشكلة الاكتئاب الوجداني أنه يستغرق فترة طويلة للعلاج، حيث يكون المريض في حالة مزاجية ونفسية سيئة جدا.

أعراض مرض BPD
أعراض مرض BPD

انتشار مرض BPD

نسبة انتشار مرض اضطراب الشخصية الحدية من 3% إلى 4% على مستوى العالم، حيث تختلف شدته، وهناك العديد من الأشخاص الذين يتعايشون مع هذا المرض ويتعالجون منه خلال تغير الفصول فقط، ولكن إذا دخل المريض في اكتئاب فعلي، فهنا يحتاج تدخل الطب فورا مع حصول المريض على مثبت مزاج بأمر الطبيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.