أول تعليق من رئيس تحرير الأهرام بعد انتحار الصحفي عماد الفقي

0

علق الكاتب الصحفي علاء ثابت رئيس تحرير جريدة الأهرام، عن الأخبار المتداولة حول تسببه في انتحار الصحفي عماد الفقي الذي انتحر صباح اليوم الخميس في مقر عمله بمؤسسة الأهرام الصحفية.

وقال: مع كل الدعاء بالرحمة والمغفرة للزميل العزيز الراحل الأستاذ عماد الفقي يؤسفني أن أشارك مضطرا وآسفا ومتألما في جدل عقيم ليس هذا وقته ولا مجاله لتصحيح معلومات كاذبة هي استغلال كريه لمشاعر التعاطف والحب الجارف الذي تدفق من محبيه بعد مأساة رحيله المؤلمة.

رئيس تحرير الأهرام

وتابع رئيس تحرير الأهرام قائلا: أؤكد جازما قاطعا أن كل ما نشره الزميل محمود كامل عضو مجلس نقابة الصحفيين هو كذب محض وافتراء من وحي خيال مريض يسعى إلى تحقيق أغراض غامضة غير مفهومة عبر الإتجار بمأساة الزميل الراحل فلم يحدث إطلاقا – وبيننا سجلات مؤسسة الأهرام والهيئة الوطنية للصحافة- أن تم خصم أي من الحوافز أو الأرباح للزميل المتوفى منذ عام 2017 حتى الآن وعليه فإني أتهم الزميل محمود كامل بالكذب المتعمد ومخالفة الأعراف والأصول وميثاق الشرف المهني.

علاء ثابت رئيس تحرير الأهرام
علاء ثابت رئيس تحرير الأهرام

علاء ثابت يتقدم ببلاغا رسميا للنيابة العامة

من جانبه ، أكد رئيس تحرير الأهرام أن الزميل ليس له أي شكاوى في سجلات الأهرام أو النقابة أو مجالس الإعلام وأعلن أنه سيتقدم ببلاغ رسمي ضد الزميل المتاجر بآلام الزملاء- على حد قوله- لكل من النيابة العامة وشكوى رسمية موثقة للهيئة الوطنية للصحافة وكذا شكوى نقابية لنقابة الصحفيين.

من ناحية أخرى ،ناشد الكاتب الصحفي علاء ثابت الزملاء الحكم بأنفسهم على ما اقترفه الزميل في حق المهنة والنقابة بل وكل أعضاء الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين.

الصحفي عماد الفقي
الصحفي عماد الفقي

الصحفي عماد الفقي ينهي حياته

يذكر أن أنهى الصحفي عماد الفقي حياته بشنق نفسه، حيث سقط من شرفة مكتبه مبنى مؤسسة الأهرام الصحفية.

وحدثت الواقعة الساعة الرابعة والنصف من فجر اليوم الخميس، وشنق الصحفي نفسه بحبل في شباك مكتبه، وترتب على ذلك مع ثقل جسمه انفصال جسده عن رأسه ووقوع رأسه على الأرض في شارع ضيق بين مبنيي المؤسسة.

وكان يعمل الصحفي عماد الفقي في قسم الأخبار بمؤسسة الأهرام الصحفية، وكان مرشحا لتولي رئاسة القسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.