ميادة مجدي فنانة تشكيلية تقدم فن نادر (حوار)

شارك

تتراقص الايقاعات اللونية على سطح اللوحة ممزوجة بالالوان وبخطوط متناسقة، وتتجسد فى لوحاتها صور الجمال المرئية المدركة والمحسوسة، وتتحول الألوان تارة إلى رموز ومفردات تشكيلية وايقاعات رومانسية، وتارة تعكس حالة نفسية ومعالجة للألوان في أستخدام درجات لونية وزهاء الألوان، الفنانة التشكيلية ميادة مجدي في حوار لـ “الانطلاقة” حول أعمالها التشكيلية.

أعمال الفنانة ميادة مجدي
أعمال الفنانة ميادة مجدي

– في البدايه عرفينا بنفسك؟

اسمي ميادة مجدي، أبلغ من العمر 24 عامًا من محافظة الشرقية “الزقازيق” خريجة ثانوي فني، لم أدرس فنون جميلة ولكن الرسم هو موهبتي وهويتي المفضلة من صغري ولكن بدأت في التطوير من سنتين أو أكتر في رسم البورتريهات وترميم الصور القديمة لأني اعيد ذكرى كانت مهملة في علبة قديمة، فتتحول الصور إلى شيء جديد وملامح صافية وألوان زاهيه بدلًا من أن تكون مجرد ذكرى باهتة عاث بها الزمن، لمحاول إدخال الفرحه والبهجه فقط بتشجيع من أهلي وكل من أحب الفن التشكيلي.

ميادة مجدي 

– ما هو أكثر أنواع الرسم تحبيه؟ 

ميادة مجدي: أكتر أنواع الرسم أحب اقوم بها تحديدًا ترميم الصور القديمة؛ لأنها فن نادر وصعب جدًا قليل ما نجد من يهتمون به.

– من هو الرسام العربي أوالعالمي الذي آثر بك كثيرًا على المستويين الشخصي والفني؟

قدوتي من الفنانين التشكلين بابلو بيكاسو ولطيفة يوسف.

 صلاح عبد الله
صلاح عبد الله

– أخيرا كلمه لمحبي الفن التشكيلي في الوطن العربي؟

وكلمتي لمحبي الفن التشكيلي أصحاب الذوق الجميل، هو فن جميل جدًا اشتغلوا على نفسكم واسعوا ومتيأسوش حتي لو شخصًا ما احبطكم بكلام سلبي في البداية لازم تكملوا وتحاولوا تقدموا الأحسن؛ لأن النجاح مش من أول محاولة.

 سمير غانم
سمير غانم
شارك