إجراء عاجل من “الأعلى للإعلام” ضد إبراهيم عيسى بشأن إنكاره للمعراج

شارك

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام منذ قليل بيانا عبر صفحتهم الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بشأن تصريحات الإعلامي إبراهيم عيسى الأخيرة حول “الإسراء والمعراج”.

المجلس الأعلى لنتظيم الإعلام
المجلس الأعلى لنتظيم الإعلام

إبراهيم عيسى يثير الجدل

وجاء في البيان “أكد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن لجان الرصد بالمجلس بصدد إعداد تقرير بشأن ما أثير في برنامج “حديث القاهرة” الذي يقدمه الأستاذ إبراهيم عيسي، تمهيداً للعرض على المجلس على الفور، لاتخاذ الإجراء القانوني حال وجود مخالفة للأكواد الإعلامية التي أصدرها المجلس.

وطلب المجلس الابتعاد عن القضايا التي تثير فتنة في المجتمع حيث ينص كود المحتوى الديني على احترام الأديان السماوية وتعاليمها، وإبراز القيم الدينية فوق كل القيم الأخرى.

وفي سياق متصل قال الإعلامي إبراهيم عيسى، إن 99% من القصص اللي يرويها الشيوخ والدعاة كاذبةوذلك خلال برنامجه المذاع عبر فضائية القاهرة والناس، أن واقعة المعراج عبارة عن قصة وهمية كاملة، مؤكدا أنه لم يكن هناك معراجا وما ورد قصة وهمية، وهو ما ورد في كتب السيرة والتاريخ.

وأضاف أن كتب الحديث، قالت إنه لم يكن هناك معراجا وأن ما حدث قصة وهمية، مشيرا إلى أن المشايخ يقدمون أنصاف القصص، ما يترتب عليها أن تكون غير حقيقة.

شارك