والد الطفل المغربي ريان يفتح النار على مجموعة من الأشخاص

0

أكد خالد أورام والد الطفل المغربي ريان، قيام مجموعة من المحتالين على مواقع التواصل الاجتماعي بفتح صفحات باسمه واستغلال الحادث لجمع تبرعات للطفل.

ريان
ريان

لا يمكن أن يكون للمحتال ضمير أبدا

حيث تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو للأب وهو يقول: “فتحوا صفحات باسمي في فيسبوك ليأخذوا المال من الناس، استغلوني وأنا ابني تحت الأرض”، حيث أكد أنه لا يمكن أن يكون للمحتال ضمير أبدا، والاحتيال عبر الإنترنت على وجه الخصوص يمثل عالم موحش.

والدة الطفل ريان
والدة الطفل المغربي

كذلك أشار خالد إلى أن الدعم والتضامن الكبير الذي تلقته عائلته من العالم العربي أثلج قلبه هو وزوجته وسيمة، التي لم تذق النوم منذ سقوط نجلهما في البئر.

وشغلت عملية إنقاذ الطفل، البالغ من العمر 5 سنوات، والعالق في منتصف بئر عمقها 60 مترا ولا يتجاوز قطرها 30 سم، في ضواحي مدينة شفشاون، بشمال المغرب العالم أجمع.

تعاطف العالم

وشهدت الواقعة تعاطفا كبيرا من جميع أنحاء العالم، حيث نشر مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي، صور الطفل وأرفقوها بتدوينات بلغات مختلفة، ودشنوا العديد من الهاشتاجات متمنين له السلامة.

الطفل ريان
الطفل ريان

وقضى الطفل نحو 100 ساعة داخل حفرة ضيقة في البئر، عانى خلالها من نزيف في رأسه بسبب اصطدامه بالصخور أثناء سقوطه، كما أظهرت المعاينات الطبية التي أجراها الفريق الطبي الذي دخل إلى النفق لاستخراج الطفل ريان، أنه كان يعاني من كسور في الرقبة والعمود الفقري.

ريان يلفظ أنفاسه الأخيرة

وترقب الملايين في المغرب بصفة خاصة والعالم العربي بصفة عامة نهاية سعيدة للمحنة التي عانى منها الطفل والتي تسببت في تعاطف العالم أجمع، لكن كان للقدر رأي آخر ولفظ ريان أنفاسه الأخيرة وحيدا بالأمس قبيل وصول فرق الإنقاذ إليه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.