“إلغاء خانة الديانة من بطاقة الرقم القومي”.. مناظرة طلابية بجامعة أسيوط

0

افتتح الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب فعاليات ختام مبادرة المواطنة بمناظرة بين الطلاب في موضوع إلغاء خانة الديانة من بطاقة الرقم القومي.

حيث تم تنظيم المبادرة من قبل الجامعة بالتعاون مع الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية.

مبادرة مواطنة
مبادرة مواطنة

و يأتي ذلك بحضور الدكتورة أسماء عبد الرحمن الأستاذ المساعد بكلية الآداب ومستشار جامعة أسيوط للأنشطة الثقافية و منسق أعمال المبادرة، الدكتور أحمد عبد الرحيم مدرب فريق المناظرة، و هبة يسري ممثل عن الهيئة الإنجيلية، ولفيف من السادة عمداء ووكلاء الكليات المختلفة ، ونخبة من ممثلي بيت العائلة المصرية والهيئة القبطية الإنجيلية ووزارة الأوقاف، و حشد من طلاب الجامعة.

تعميق تعاون الجامعة مع الهيئة القبطية الإنجيلية

و في مستهل أعمال المبادرة أكد الدكتور شحاتة غريب على حرص إدارة الجامعة على تعميق أوجه تعاونها مع الهيئة القبطية الإنجيلية و التي دأبت على تنظيم العديد من الأنشطة التفاعلية في رحاب الجامعة والهادفة في مجملها إلى ترسيخ القيم الإنسانية النبيلة و على رأسها المواطنة وحب و قبول الآخر واحترام اختلاف الآراء وغيرها من القيم التي تحض عليها كافة الأديان والشرائع السماوية.

كما أشار غريب إلى أن إدارة الجامعة تحرص على تنظيم الأنشطة الطلابية التي تدعو إلى نشر قيم المحبة والتماسك المجتمعي بين فئات المجتمع ويأتي على رأسها الأنشطة المتعلقة بالجانب الثقافي و التوعوي والتي يشرف عليها نخبة من الأساتذة المتخصصين القادرين على تطوير المهارات الطلابية و تعزيزها والارتقاء بها.

مناظرة في إلغاء خانة الديانة
مناظرة في إلغاء خانة الديانة

وفيما يتعلق بخطة و استراتيجية الجامعة لنشر الفكر المستنير القائم على أسس من الاحترام المتبادل بين أبناء المجتمع الواحد فقد أوضح الدكتور شحاتة غريب أن الجامعة تقوم بهذا الدور من خلال الاهتمام بتطوير مناهجها ومقرراتها التعليمية خاصة بالكليات ذات العلوم الإنسانية من خلال احتواء تلك المناهج على مقررات تعكس القيم السمحة التي تعبر عن النسيج الوطني المتماسك.

أيضا من خلال توجيه أعضاء هيئة التدريس إلى ضرورة نشر ثقافة الحوار بين الطلاب لأن الحوار يعد من أهم الدعائم الأساسية لتعزيز قيم المواطنة و قبول الآخر، و في هذا الإطار فقد وجه شكره لمنسقي المبادرة على مجهودهم في تدريب الطلاب وهم: الدكتورة أسماء عبد الرحمن، الدكتور أحمد عبد الرحيم، الدكتورة نورا نبيل مسك، والدكتورة مها أحمد.

القضاء على المحاولات التي تدعو للانشقاق الوطني

كما اختتم نائب رئيس الجامعة كلمته بالتأكيد على ضرورة القضاء على كافة المحاولات التي تدعو للانشقاق الوطني و عدم التماسك والذي ينعكس بالسلب على مسيرة التنمية والتقدم والتي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

تدريب الطلاب على الطرق الصحيحة للتفاهم

وحول تفاصيل المبادرة فقد أوضحت الدكتورة أسماء عبد الرحمن أن المبادرة تعد شكلا جديدا من أشكال الأنشطة الطلابية الغير تقليدية القائمة على تدريب الطلاب على الطرق الصحيحة للتفاهم واختلاف الرأي، احترام الرأي الآخر.

و أوضحت عبد الرحمن أن المبادرة منقسمة إلى شقين الشق الأول تم من خلال تدريب الطلاب المشاركين على مهارات الحوار وهم طلاب يشاركون للمرة الأولى في هذا النشاط الطلابي ، والشق الثاني هو مسابقة طلابية في المناظرة لاختيار أفضل فريق مناظر في موضوع إلغاء خانة الديانة من بطاقة الرقم القومي.

حيث تهدف المبادرة إلى تدريب وجوه جديدة من الطلاب على ثقافة الحوار ، توسيع رقعة مشاركة الطلاب في الأنشطة الثقافية، تدريب الطلاب المشاركين على الحديث باللغة العربية، كما وجهت خالص شكرها لإدارة الجامعة والتي لا تألوا جهدا في توجيه كافة سبل الدعم لتنظيم العديد من الأنشطة الطلابية التي ترسخ القيم الإنسانية النبيلة.

الطالبة منى فتحي
الطالبة منى فتحي

أما فيما يتعلق بموضوع المناظرة، فقد أشار الدكتور أحمد عبد الرحيم أن المناظرة تتمحور حول موضوع إلغاء خانة الديانة من بطاقة الرقم القومي ، وذلك من خلال فريقين من الطلاب.

الفريق المؤيد يضم الطلاب: حسان عبد الحي، هايدي رأفت، نورين أشرف ، محمد عاكف،

والفريق المعارض يضم الطلاب : روناء عادل ، آلاء محمد ، أشرقت محمد ، ياسمين أشرف ، ورئيس الجلسة الطالبة منى فتحي.

فظهر من يدعم إلغاء خانة الديانة من البطاقة، وظهر أيضا من يعارض ذلك، وكل منهما له وجهة نظره التي تؤيد أو تعارض.

من جانبها أشادت هبة يسري بدور جامعة أسيوط كواحدة من أهم الصروح التعليمية التي كان لها العديد من أوجه التعاون مع الهيئة القبطية الإنجيلية في العديد من الأنشطة و الفاعليات الفكرية والثقافية خاصة المتعلقة بتعزيز قيم المواطنة وقبول الآخر.

كما أشادت يسري بطلاب الجامعة وحسن عرضهم و إلقائهم وتدريبهم المتفرد على أيدي كوكبة من أعضاء هيئة التدريس المتميزين في تدريب الطلاب على الأنشطة التفاعلية.

و أشارت يسري إلى أن هذه المبادرة تعد واحدة من ضمن المبادرات الهامة المتميزة التي تساعد الطلاب على الحوار والمناقشة و غرس بداخلهم قيم التماسك الوطني والتسامح وغيرها.

أيضا تعمل المبادرة على خلق بيئة تفاعلية بين الآخرين وكسر حاجز الخجل و الرهبة من إبداء الرأي، معربة عن تمنياتها بزيادة التعاون بين الجامعة والهيئة بما يصب في صالح المجتمع ودعم وتماسك نسيجه الوطني.

و تم ختام فاعليات المبادرة بتكريم كافة المشاركين في أعمال المناظرة من أعضاء هيئة التدريس والطلاب و مشرفو المناظرة حول إلغاء خانة الديانة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.