إسميك: ‎السوشيال ميديا لم تعد خيارا ولا رفاهية

حسن إسميك يتساءل: هل يمكننا تخيل العالم المعاصر بدون "سوشيال ميديا" ؟

0

أكد الكاتب والمحلل الاستراتيجي حسن إسميك، أن الدول العظمى تخوفت، وضج العالم بأسره على انقطاع التواصل الاجتماعي لعدة ساعات على بعض المنصات، والسؤال: هل يمكننا تخيل العالم المعاصر بدون “سوشيال ميديا” ؟. 

حيث تعطلت يوم الإثنين الماضي، بشكل مفاجئ خدمات تطبيق التراسل “واتساب ومنصة التواصل الاجتماعي “فيس بوك” في أنحاء مختلفة حول العالم، لمدة 6 ساعات.

و قال إسميك، في تغريدة له على موقع التدوينات الصغيرة “تويتر”، إن استخدام ‎السوشيال ميديا لم يعد خيارا ولا رفاهية.

أهمية مواقع التواصل الاجتماعي

كما تابع: في لحظات ابتعاد قليلة ندرك أهمية ‎مواقع التواصل الاجتماعي التي أصبحت المحركات الأساسية لكل ما نقوم به في حياتنا ومدى تأثيرها علينا، في لحظات انقطاع قليلة مر بها العالم عنها قد يشعر البعض بالغربة وقد يتوه آخرون على سطح هذا الكوكب.

أيضا كان قد احتفل العالم، 5 أكتوبر بـ يوم المعلم العالمي، والذي تأسس في عام 1994، ويقام سنويا للاحتفال بتوقيعه عام 1966 على توصية اليونسكو/منظمة العمل الدولية، بشأن وضع المعلمين، والتوصية كانت أداة لوضع معايير تتناول وضع وحالات المعلمين في جميع أنحاء العالم.

من جانبه، هنأ رجل الأعمال الأردني حسن إسميك، على موقع التدوينات الصغيرة “تويتر”، المعلمين في يومهم العالمي، قائلا: “كل عام ومن علمني بألف خير”.

يوم المعلم العالمي

كذلك أضاف إسميك “أن يوم المعلم العالمي، فرصة شخصية لأستعيد ذكرياتي على مقاعد الدراسة، وأدرك حجم الأثر الذي أحدثه لدي معلمون كثر، وأعترف بفضل أيديهم البيضاء فيما أنا عليه اليوم، إذ لا مشاركة أثمن وأهم من أن يشاركك الآخر علمه وأفكاره”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.