توقيف نشاط خلية أكتوبر بعد تربحها بأكثر من 500 مليون من البورصة

0

أوقفت الهيئة العامة للرقابة المالية مجموعة المتلاعبين الذين يعرفون ب “خلية 6 أكتوبر” للمرة الثالثة بعد مضاربات بـ البورصة وتربحهم بأكثر من 500 مليون جينه على أسهم عدد من الشركات بعدما عادوا مرة أخرى خلال الأيام القليلة الماضية لتكرار نفس سيناريو التلاعب على عدد من الأسهم بأكواد جديدة.

قرار الرقابة

وصدر قرار الرقابة برقم 161 لسنة 2021 بتاريخ 3 أكتوبر ونص على إيقاف عدد من العملاء على المضاربة على أسهم الشركة المصرية لتطوير صناعة “ليفت سلاب” لحين الانتهاء من التحقيقات بالهيئة وبما لا يجاوز 3 أشهر من تاريخ القرار.

و كانت نفس المجموعة المتلاعبة شكلت منذ أكثر من عامين خلية للتلاعب في الأسهم بمدينة 6 أكتوبر.

الشركات التي تم التلاعب بها

وضمت الأسهم الشركات التي تم التلاعب بها و هي أطلس للاستثمار والصناعات الغذائية، والمصرية لتطوير الصناعات والعقارية للبنوك الوطنية، والعربية للصناعات الهندسية، وذلك بالتأثير على حركة سعر الأسهم.

وتجري البورصة فحصا لهذه التعاملات والأكواد لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتلاعبين، وتقوم الرقابة المالية بإجراء تحقيقات موسعة حول التلاعبات التي شهدتها مجموعة من الأوراق المالية خلال الفترة الماضية.

و تضم أكواد المتعاملين: (2170620-2356189-2047862-786818-2025225-2119681/2067889).

ووفقا للقانون يحظر على شركات السمسرة في الأوراق المالية تنفيذ أي أمر شراء صادر من العملاء المتورطين فى التلاعبات.

من جانبه كشف اللواء هشام بلال العضو المنتدب للشركة العقارية للبنوك الوطنية، إن شركته كانت من المتضررين من المتلاعبين بالبورصة حيث ارتفع سعر السهم من 3 جنيهات إلى 75 جينه وهو ما يعني أن المتلاعبين تربحوا ملايين من شركته فقط تتخطى 240 مليون جينه، وهو ما يعني تربحهم بأكثر من 500 مليون جينه خلال فترة بسيطة، مضيفا أنه تقدم بمذكرة للبورصة للتحقيق حول الارتفاع الكبير الذي شهده سهم شركته دون مبرر أو أساس مالي، أو مشروعات تدعم ذلك، وإنما بسبب مضاربات يقوم بها مجموعة من المساهمين.

أيضا أشار إلى أن المذكرة تضمنت بيانات حول ضعف المركز المالي للشركة، وخسائرها المحققة، والتي لا تبرر قفزات السهم التي بلغت نسبتها حوالي %72 خلال الشهور الثلاثة الأخيرة، ليصعد من 40 جنيها نهاية مايو الماضي إلى 69 جنيها نهاية أغسطس الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.