410 متطوعين جدد من الشباب والفتيات ينضمون لصندوق مكافحة الإدمان

0

أجرى صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة الصندوق مقابلات شخصية مع أكثر من 700 طالب وطالبة بالتعاون مع كلية الخدمة الاجتماعية بجامعة حلوان.

حيث تقدموا للانضمام ضمن متطوعي الصندوق و تم عقد مقابلات لهم واختيار 410 طالب وطالبة بمحافظتي القاهرة والجيزة ، ممن اجتازوا اختبارات التطوع ممن لديهم القدرة على التواصل والعمل الجماعي وأيضا العمل الميداني ومن لديهم المواهب المختلفة لاستثمارها في تنفيذ برامج التوعية، ليصل عدد المتطوعين لدى الصندوق حاليا إلى31 متطوع على مستوى محافظات الجمهورية‪ .

ويأتي ذلك ‏في إطار الحرص على استثمار طاقات الشباب في تنفيذ الأنشطة التوعوية لمكافحة تعاطي المخدرات.

من جانبها صرحت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بأن الوزارة وصندوق مكافحة الإدمان لديها الحرص على الارتقاء بدور الشباب في منظومة العمل التطوعي بأبعادها المختلفة وبناء قدراتهم لتمكينهم من المشاركة الفاعلة في القضايا التنموية لاسيما البرامج التوعوية لمكافحة تعاطي المخدرات، لافتة إلى أن من ضمن المهام الوظيفية للشباب المتطوعين لدى الصندوق على مستوى كافة المحافظات ، المشاركة في إعداد الخطط والاستراتيجيات التي يضعها الصندوق للوقاية من تعاطي المخدرات وتنفيذ الأنشطة التوعوية لحماية الشباب من الوقوع في براثن الإدمان، بجانب التنظيم لكافة الفعاليات والبرامج والأنشطة التي يقرها الصندوق كذلك المشاركة المستمرة بكافة فعاليات الأعياد القومية والعالمية.

‏وأوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي، مدير صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي ، أنه تم عقد مقابلات للطلاب من كلية الخدمة الاجتماعية جامعة حلوان وطلاب بعض الكليات الأخرى ، الراغبين للانضمام كمتطوعين بالصندوق وأن يكون الطالب حسن السلوك ويتميز بالقدرة على التواصل الفعال ولديه الرغبة في المشاركة في المبادرات والأنشطة والمؤتمرات ، لافتا إلى أنه سيتم إعداد معسكر لمن تم اختيارهم الطلاب كمتطوعين جدد بالصندوق لتأهيلهم وإعدادهم كوادر تطوعية وكذلك المشاركة الفعالة في رسم خريطة للوقاية من مشكلة تعاطي وإدمان المواد المخدرة ، كما يتم تدريب الشباب المتطوعين لدى الصندوق على المحتوى المعرفي لقضية الإدمان وتعاطي المخدرات وأنواعها وتأثيراتها، وكذلك الأفكار والمعتقدات الخاطئة ومسببات الإدمان والوقوع فيها وكيفية الوقاية منها، وذلك من خلال اختيار أفضل الكوادر لتكوين وحدات تطوعية بجميع المحافظات، وأيضا تنفيذ عدد من الأنشطة التوعوية والبرامج التدريبية داخل المدارس والجامعات لوقاية الطلاب من أضرار المخدرات.

أيضا يتم تأهيل هؤلاء الشباب لتمثيل الصندوق في الملتقيات الشبابية واللقاءات الكشفية والجوالة وكافة فعاليات وأنشطة الصندوق‪.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.