إبراهيم فرج: ديوان “تسعة مللي” من أقرب القصائد إلى قلبي (حوار)

0
  • حوار:محمد جلال
في البداية دعونا نعرف من هو شاعر إسكندرية المعروف إبراهيم فرج؟

إبراهيم محمود فرج، عندي ٢٤ سنة، من الإسكندرية، شاعر عامي مؤلف ديوان “آخر مرة أقابلك” وديوان “كلها اختيارات غلط” وأخيرًا ديواني الأخير “تسعة مللي”.

إبراهيم فرج
إبراهيم فرج
هل دواوينك السابقة حققت نجاح في الأعوام الماضية؟

نعم الحمدلله الإثنين تم بيعهم وحققوا نجاحات كويسة، وبما أنهم أول كتاباتي فأنا فخور جدًا بيهم.

حدثني عن ديوانك الجديد وكيف بدأته وما الدافع لاختيارك لتسميته “تسعة مللي” ؟ وما هي أكثر القصائد اللي أثرت فيك بشكل كبير في الديوان الجديد؟

الديوان متقسم إلى ثلاثة فصول كل فصل بيتكلم عن مرحلة في حياتي، وأردف أكتر قصيدة بحبها فيه اللي هي الديوان باسمها قصيدة “تسعة مللي” ودي من أقرب القصائد لقلبي وأكتر قصيدة بحبها في الديوان.

قصيدة تسعة مللي
قصيدة تسعة مللي
ممكن مقطع من قصيدة وايه أهم الأسباب اللي دفعتك لاختيار عنوان القصيدة لاسم الغلاف؟

فيه ما بينا حاجات كتيرة

بالزمن مابتتنسيش ..

مش هقولك ترجعيلي ..

وإن طلبت ماترجعيش ..

اشتريتك ألف مرة ..

وانتي رافضة ماتشتريش

انتي جيتي تقضي وقت ..

ويوم يومين وخلاص سلام ..

وإما جيت وحاولت أحل

كنتي مش قابلة الكلام ..

كان فراقك قتل لين

جرح م النوع الحنين

كنت مجروح مش مبين

وانتي ماحاولتيش تحلي ..

فات رصاصهم فيا هين

فات غيابك تسعة مللي.

وأضاف عشان هي آخر قصيدة انكتبت في آخر مرحلة في الديوان وكانت بتلخص كل اللي قبلها.

ما هو المخزى الأساسي الذي تريد إيصاله لمتابعينك لكونك من أصل شعراء الوسط في العصر الحديث؟

حابب ينبسطوا بالكتاب ويلاقوا فيه نفسهم وأنا حاسس أن التجربة كانت مفيدة.

كلها اختيارات غلط
كلها اختيارات غلط
حابب تخص حد بالفضل في وقوفه جنبك في كل وقت مريت بيه؟

أمي لوحدها اللي ليها الفضل في اللي أنا فيه، وأحب أشكرها من كل قلبي.

للشاعر الناجح مواقف لابد أن تترك أثرًا باقيًا في داخله، إبراهيم فرج من الشعراء القلة الذين استطاعوا أن يدخلوا قلوب الناس، فخالص الشكر والتقدير لهذا الشاعر الجميل، وباقة من أجمل معاني الحب نهديها إليه، متمنين له دوام التقدم والازدهار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.