أحمد العوضي يلعب الكيك بوكس: العو جه العو حضر (فيديو)

0

شارك الفنان أحمد العوضي، جمهوره بفيديو جديد عبر حسابه الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام” وهو يمارس رياضة “الكيك البوكس”.

وعلق “العوضي” برسالة غامضة على الفيديو وهو يمارس الكيك بوكس قائلا: :”اسف لو جيت خضتكووو ..العو جه العو حضر”، مما لاق تفاعل واسعا بين رواد التواصل الاجتماعي.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by احمد العوضي_ Ahmed Elawady (@ahmed.elawady)


وفي سياق متصل كشفت الإعلامية لميس الحديدي، خلال تقديمها برنامج “كلمة أخيرة” عبر فضائيات “ON” عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنانة ياسمين عبد العزيز.

وقالت الحديدي: أنا على تواصل مع ياسمين عبد العزيز وزوجها الفنان العوضي مؤكدة أن العوضي موجود بجانبها في سويسرا .

وتابعت: “بلاش يا جماعة إشاعات وحاجات دمها مش خفيف، الناس سابوا الست التعبانة واللي حالتها صعبة وتجري عمليات وقاعدين يقولوا هي أطلقت وسابوا بعض، ياريت نرحم الناس شوية وندعمهم ونقف بجانبهم”.

وأكدت  الإعلامية لميس لميس الحديدي: “ياسمين أجرت عملية جراحية، وهي في تحسن بطيء، والحديث عن حالتها الحرجة غير دقيق، ولكن هي في تحسن بطيء، ونتمنى لها كل الصحة وأن تعود لنا، مشيرة أن أحمد العوضي جنبها في كل لحظة وداعم ومساند لها”.

ويعود سفر الفنانة ياسمين عبد العزيز إلى مدينة جنيف في سويسرا؛ إلى رغبتها في الاطمئنان الكامل على صحتها، حيث ترغب في إجراء الفحوصات الطبية والمتابعة مع أطبائها في سويسرا.

الجدير بالذكر وصل الفنان أحمد العوضي إلى مدينة جينيف بسويسرا منذ عدة أيام ليبقي بجانب زوجته، وذلك بعد أن أنهي إجراءات الفيزا التي عطلته عن السفر مع زوجته ياسمين منذ البداية ليغلق بذلك أحمد العوضي كل الأخبار التي انتشرت عن انفصال ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي.

يذكر أن عبد العزيز سافرت يوم 10 أغسطس الجاري إلى سويسرا لاستكمال علاجها من مضاعفات عملية جراحية أجرتها يوم 11 يوليو الماضي، أدت إلى احتجازها بالعناية المركزة لفترة قبل استقرار حالتها ومغادرتها المستشفى قبل أيام.

وفي سياق متصل عبر الفنان أحمد العوضي عن استيائه الشديد إزاء تداول شائعة طلاقه لـ ياسمين عبد العزيز، حيث قال “مش ناقصة هبد” عبر أحد التعليقات على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.