محافظ المنوفية يحيل مسئولي ملف التصالح ببركة السبع للنيابة العامة

0

أحال اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية مسئولي ملف التصالح بالوحدة المحلية ببركة السبع للنيابة العامة لإعمال شئونها ، وذلك لاعتمادهم وقبول ملفات تصالح لأحد المواطنين بجنزور رغم ما تحويه من مخالفات.

حيث تبين بعد فحص ملفات التصالح لمواطن من ناحية منشأة الرافعي بجنزور التابعة لمركز ومدينة بركة السبع ، اختلاف المساحات المثبتة بمحضر المخالفات عن المساحات المثبتة بتقرير السلامة الإنشائية والمساحات المثبتة بتقرير الأمانة الفنية ، وكذا خلو الملفات من تقرير مركز معلومات شبكات المرافق الذي يبين أن الموقع داخل نطاق التصالح من عدمه.

هذا فضلا عن اعتماد تقرير اللجنة الفنية بقبول التصالح على تلك الملفات بمعرفة عضو واحد باللجنة رغم ما شابه الملفات من مخالفات جسيمة ، جاء ذلك بناءً على مذكرة المستشار الهندسي بالمحافظة .

من جانبه أكد محافظ المنوفية على استمرار مكافحة الفساد المالي والإداري والتصدي بكل حزم لهذه المخالفات ومرتكبيها وكل من قصر في أداء واجبه الوظيفي ومشددا على محاسبة المقصرين.

و في سياق زار اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية أسرة بها ثلاث أشقاء من ذوي الهمم بمنزلهم بقرية ميت خلف التابعة لمركز ومدينة شبين الكوم ، حيث يعانون بارتخاء بالأطراف الأربعة وليس لديهم القدرة على الحركة نتيجة لضمور بالعضلات.

جاء ذلك استجابة من محافظ المنوفية وحرصه على تلبية دعوتهم عبر اتصال تليفوني منهم، رافقه اللواء عماد يوسف السكرتير العام المساعد.

والتقى محافظ المنوفية بوالديهم واطمئن بنفسه على صحة وسلامة أبنائهم ، وقام بتسليم أبنائهم الأشقاء مساعدات مالية عاجلة ومواد غذائية وعينية ، وخلال حديثه معهم أكد المحافظ قائلا ” أنا تحت أمركم في أي وقت ومكتبي مفتوح لخدمتكم طوال الوقت ” وتقديم كافة أوجه الدعم والرعاية الطبية اللازمة لتوفير حياة كريمة وآمنة لهم.

و في نهاية اللقاء قدمت الأسرة الشكر للمحافظ على هذه اللفتة الطيبة واستجابته الفورية لدعوته.

و يأتي هذا في إطار حرص واهتمام محافظ المنوفية بالتواصل الدائم والمستمر مع جموع المواطنين وبالأخص الحالات الإنسانية وذوي الهمم والأسر الأولى بالرعاية لتلبية مطالبهم واحتياجاتهم في إطار دعم مبدأ التكافل الاجتماعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.