وزير الأوقاف و محافظ الشرقية يلتقيان بأئمة ودعاة الشرقية

0

عقد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف و الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية لقاءً بعددٍ من الأئمة ورجال الدعوة الإسلامية بالمحافظة ، بحضور الدكتور أحمد عبد المعطي نائب المحافظ و سعد الفرماوي السكرتير العام واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية والشيخ مجدي بدران وكيل وزارة الأوقاف وذلك بقاعة الاجتماعات بالديوان العام.

حيث بدأ اللقاء بترحيب محافظ الشرقية بوزير الأوقاف، و أعرب المحافظ عن امتنانه لحرص وزير الأوقاف على مشاركة أبناء الشرقية احتفالاتهم بـ العيد القومي للمحافظة الذي يوافق التاسع من سبتمبر من كل عام ، وأداء صلاة الجمعة بمسجد الفتح بمدينة الزقازيق وسط الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة الفيروسات والأوبئة.

من جانبه أشاد المحافظ بجهود أئمة الأوقاف في نشر الفكر الوسطي وتعاليم الدين السمحة والدعم الدائم والمستمر الذي توليه الوزارة لإعمار وتجديد المساجد وإقامة الصروح الإسلامية وتحسين الأحوال المادية والعلمية للائمة لإظهار صورة رجل الدين بالشكل الأمثل.

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف أن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي تعني بتحسين أحوال الحياة المعيشية للمواطنين في المناطق الأولى بالرعاية هي تحقيق وتطبيق عملي للسلام والأمن الاجتماعي الذي لا يتحقق إلا بالتكافل والتراحم موجها الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لرعايته واهتمامه بتحسين أحوال الأئمة الدعوية والمالية للمضي قدما نحو نشر تعاليم الإسلام السمحة والفكر المعتدل .

وخلال اللقاء أضاف وزير الأوقاف أن الوزارة ماضية بقوة في تنفيذ برامج التدريب والتأهيل المستمر للائمة والدعاة لتكوين جيل متميز ومستنير قادرا على قيادة رأي ديني عام منضبط يراعي فقه الواقع ومستجداته في ضوء ثوابت الشرع الحنيف وذلك من خلال تقديم برامج تدريبية بالتعاون مع أكاديمية الأوقاف الدولية والمؤسسات المعنية ببناء الوعي.

كذلك أوضح وزير الأوقاف أن شعار وزارة الأوقاف في المرحلة الراهنة هو بناء الوعي والإنسان المصري والاجتهاد في طلب العلم والانضباط في العمل لمواجهة الفكر المتطرف وبناء العقل وتشكيل الوعي للمساهمة في بناء الوطن وتقدمه.

من ناحية أخرى قال وزير الأوقاف أن الوزارة لن تألوا جهدا حتى تقضي على التشدد مثلما تمكنت من قبل من منع الجماعات المتطرفة من السيطرة على المساجد ، لافتا إلى أن الوزارة سوف تكثف خلال المرحلة المقبلة من الدورات التدريبية المتقدمة والقوافل الدعوية وعلى نطاق واسع في كافة القرى والمدن والعمل على الوفاء بالدور الاجتماعي الذي تؤديه للنهوض بمستوى الأسر الأولى بالرعاية.

وخلال اللقاء أكد وزير الأوقاف على أهمية استمرار تنفيذ الدورات التدريبية لأئمة ودعاة الشرقية واطلاعهم على كافة فروع العلم والمعرفة والسوشيال ميديا والتحول الرقمي ونشر الفكر الوسطي المستنير وتضييق الفضاء الإلكتروني على المتشددين لحماية النشء والحفاظ على الهوية الدينية وترسيخ قيم المواطنة.

أيضا قدم وزير الأوقاف الشكر لمحافظ الشرقية على مجهوداته الداعمة لمديرية أوقاف الشرقية للاستمرار في أداء رسالتها السامية لنشر تعاليم صحيح الدين ، مهنئا أبناء المحافظة بعيدهم القومي وداعيا المولى عز وجل أن يحفظ مصر وأهلها من كل مكروه وسوء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.