كن في أحلامك و طموحاتك رونالدو والدليل صلاح

0
  • كتب:حسام حسن

سأل صحفي  رونالدو وزملاؤه الذي كانوا بجواره في عام 2007 ،  من هو أفضل لاعب في التاريخ ؟؟ فاجاب من كان بجوار كريستيانو مارادونا تبدو للجميع إجابة منطقية وخاصةً لصغر سن ميسي و رونالدو آنذاك ، ليجيب رونالدو على سؤال الصحفي ويقول “أنا” فضحك كل من كان موجود بسخرية على هذا الرد ، يبدو لنا من الطبيعي أن هذا الشخص مجنون عمره 22 عام ، ويقول أنه الأفضل في التاريخ !!!!

 

لكن الآن يأتي لنا رونالدو في عمره الـ 37 ويؤكد لنا أنه لم يكذب في الحوار الذي حضره من 15 عام ، استطاع تجاوز كل الأرقام الإعجازية في تاريخ القدم حيث سجل في مسيرته التي لم تنتهي 785 هدف ، 111 هدف يصبح الهداف التاريخي لكأس أمم أوروبا ، 134 هدف الهداف التاريخ لدوري أبطال اوروبا ، 450 هدف مع الريال ليصبح الهداف للنادي ، 14 هدف أمم أوروبا الهدف التاريخي أيضاً ، الهداف التاريخي للكرة الأرضية صاحب الخمس كرات ذهبية كل هذا حققه لأنه أمن بقدراته و عقليته المحترفة نجد مثل هذه العقليات في مصر مثل محمد صلاح.

 

في 2013 خرج رئيس نادي الزمالك ٱ/ ممدوح عباس في تصريحات تلفزيونية وقال ” محمد صلاح لايصلح للإنضمام لنادي الزمالك” تصريح كان كفيل على دخول اللاعب في حالة لاعب من التخبط وعدم التركيز ، لكن العقلية تختلف عقلية أدمنت النجاح ليمر لسلالم أوروبا دون العبور للعب في الأهلي او الزمالك ، لكنه وصل من نادي المقاولون العرب ، وكلنا نعلم من الصعب خروج لاعب من هذا النادي إلى الاحتراف إلا أن يمر بالقطبين ، لكن العقلية هنا تختلف لم تستسلم للظروف ليلعب لكبار أوروبا “تشيلسي ، روما ، ليفربول” ليحقق مع الريدز أرقام قياسية أفضل لاعب أفريقي في عدد تسجيل الأهداف في الدوري الإنجليزي، الهداف التاريخي لليفربول فى دورى أبطال أوروبا برصيد 25 هدفا، أول لاعب فى تاريخ ليفربول يسجل 20 هدفا أو أكثر فى 3 مواسم بالبريميرليج ، وحقق هداف الدوري الإنجليزي موسمين متتالين ، وتم ترشيحه لأفضل لاعب في العالم وهذا إنجاز مصري غير مسبوق في تاريخ اي لاعب مصري .

هنا استحضرتني مقولة لدكتور ابراهيم الفقي في إحدى لقاءاته التلفزيونية: “سهل تقول عاوز أنجح ماكل الناس عايزة تنجح ، لكن الشاطر الي يربط كلمة عاوز بفعل بإصرار” هنا عرفت و تاكدت أن السر في العقلية تصريحان كانوا كفلين للقضاء على أفضل لاعب في التاريخ ، وأفضل لاعب في تاريخ مصر في بداية مسيرتهم نحو النجومية،

كان من الممكن أن يستسلم رونالدو وصلاح لضحكات السخرية التي ألحقته من زملاؤه وايضاً صلاح لتصريح رئيس الزمالك ، لكن الإيمان بالنفس والإصرار لتحقيق الحلم كانوا وراء سر النجاح .

أحياناً بتقابل في حياتك ناس تقول لك بعض العبارات المحبطة مثل “ابق قابلني لو نجحت”.. “كان غيرك أشطر ” وغير ذلك من الجمل فتتنازل عن أحلامك وطموحاتك لمثل هذه العبارات ، كن مثل صلاح وكريستيانو ولا تسمح لأي شيء يوقفك عن تحقيق أحلامك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.