آبي أحمد: إثيوبيا لن تنسى التعاون الحاسم الذي قدمته لنا الحكومة التركية والشعب التركي

0

صرح آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي، اليوم الأربعاء، بأن إثيوبيا لن تنسى أبدا التعاون الحاسم الذي قدمته لهم تركيا والشعب التركي.

ونشر آبي أحمد على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بعد عودته من تركيا: رجعنا لبلادنا بعد الانتهاء من الوقت الثمين الذي قضيناه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بلدنا إثيوبيا لن تنسى أبدا التعاون الحاسم الذي قدمته لنا الحكومة التركية والشعب التركي.

حيث كان قد استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في أنقرة اليوم الأربعاء، في إطار زيارة رسمية يؤديها إلى تركيا.

وأقيمت مراسم استقبال رسمية لأحمد في ساحة المجمع الرئاسي في أنقرة بحضور أعضاء وفد للبلدين، ثم انتقل أردوغان، ورئيس الوزراء الإثيوبي، إلى قاعة الاجتماعات لعقد اجتماع ثنائي.

وقد تم التصريح على صفحته الشخصية على تويتر إنه من المتوقع أن يناقش الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين والعديد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وكان أردوغان أكد في اتصال هاتفي مع آبي أحمد، قبل أسبوعين، أن تركيا ستواصل “توفير كافة أنواع الدعم” لإثيوبيا.

وتواجه إثيوبيا أزمتين بارزتين داخليا وخارجيا في الفترة الأخيرة هما الصراع المسلح في إقليم تيغراي وأزمة سد النهضة مع مصر والسودان.

وكان قد وجه آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي، رسالة طمأنة إلى الشعبين المصري والسوداني بشأن سد النهضة، وذلك بعد يوم من جلسة مجلس الأمن التي ناقشت الأزمة بعد شكوى مصر والسودان من التعنت الإثيوبي.

وكتب آبي أحمد في رسالته: “يمكن أن يكون سد النهضة الإثيوبي الكبير مصدرا للتعاون لدولنا الثلاث وأبعد، أود أن أطمئن الشعبين السوداني والمصري بأنهم لن يتعرضوا أبدا لضرر ذي شأن بسبب ملء السد، لأنه لا يأخذ سوى جزء صغير من التدفق”.

وأضاف: “سد الروصيرص سيكون أكثر قدرة على الصمود ولن يخضع لتقلب شديد في التدفق، وبالتالي فإن المجتمعات المحيطة يجب أن تكون مطمئنة بالازدهار المتبادل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.