مات في اليوم الذي ولد فية.. معلومات وأسرار في حياة ممدوح فرج

ذكرى ميلاد ووفاة المصارع ممدوح فرج

0
  • تقرير: بدر العطار 

تحل اليوم ذكرى ميلاد و وفاة المصارع المصري “ممدوح فرج” 16 أغسطس ، الأمر الذي يحدث نادرا لبعض الأشخاص بأن يتوفى في نفس يوم مولده.

ولد في مدينة طنطا عام 1951م، لعائلة رياضية فقد كان والده “محمد فرج” بطلا في الملاكمة، و كان ممدوح الشقيق الأصغر للممثل محمود فرج والذي اشتهر بدور “مجانص” وبدور العفريت “عفركوش” في فيلم “الفانوس السحري” لإسماعيل ياسين.

– محطات الأسطورة ممدوح فرج و إنجازاته:

بدأ ممدوح فرج حياته الرياضية بممارسة الملاكمة وحقق العديد من الإنجازات فيها، حتى أصبح أحد أشهر أبطال الملاكمة والمصارعة الحرة في إفريقيا والعالم، كما حصد في مجال الملاكمة “6” بطولات أوروبية، ليكن بذلك من أشهر أبطال الملاكمة في “القارة العجوز”.

سافر ممدوح فرج إلى النمسا لمدة” 23″ عام لتلقي تدريبات في الملاكمة، تقابل هناك مع أحد منظمي بطولة مصارعة المحترفين” George Playmin Shoots”، والذي أخبره بأنه يراه في المصارعة أكثر من الملاكمة، و يرجع له الفضل في تعليم المصارع المصري كل أسرار المصارعة الحرة، ومن هنا تغير مساره إلى المصارعة لأول مرة.

استطاع فرج أن يكرس كل جهوده لمدة عامين بإحرازه لقب بطل أوروبا للمصارعة الحرة، لتكبر طموحاته ويحلم للوصول بعدها بتحقيق بطولة العالم، والتي أحرزها “5” مرات ليصبح من ضمن أساطير المصارعة الحرة، بفضل ما حققه من نجاحات، وفوزه على أساطير المصارعة، حيث هزم “فلانتيني، وكيم جون كيندي”.

– ممدوح فرج في عالم التمثيل:

قدم ممدوح فرج أعمال فنية قليلة تمثلت في “ثلاثة” أفلام و مسلسل واحد فقط ، واستطاع أن يضع بصمته الفنية من خلال أدائه الرياضي الذي كان يتطلبه من الدور.

يرجع سبب دخوله عالم التمثيل إلى صلة القرابة التي تجمعه بالممثل الراحل “محمود فرج” الذي اشتهر بشخصية “مجانس” ، كانت بداية مشاركة ممدوح فرج في التمثيل عام 1994 في فيلم “رغبات” مع فاروق الفيشاوي ورغدة ، ثم عاد للتمثيل بعد غياب طال لمدة 15 عاما ليعود مرة أخرى من خلال فيلم “علقة موت” في عام 2009 مع صديقه “الشحات مبروك” ، كما دخل عالم الدراما في عام 2010 من خلال مسلسل “راجل وست ستات” الجزء السابع، مع الفنان أشرف عبد الباقي وانتصار ولقاء الخميسى، لتنتهي رحلة ممدوح فرج التمثيلية من خلال فيلم “عمر وسلمى 3” للنجم تامر حسني ومي عز الدين.

– عودة مصارع “القرن للعرب و إفريقيا” إلى مصر واعتزاله: 

عاد فرج إلى مصر عام “1991” ، وأسهم في إحضار أبطال العالم المشهورين إلى مصر ونظم بطولة العالم للمحترفين بأكاديمية الشرطة، وفي عام “1994” قام بتكرار التجربة نفسها، واستطاع أن يفوز على “كلوز فالاس”.

أقيمت آخر مباراة لمصارع القرن للعرب وإفريقيا في استاد القاهرة الدولي، في عام” 1996″ وكانت مباراة اعتزاله للمصارعة واستطاع أن يهزم فيها المصارع العالمي” هيركليز فيرناندو”، وسط حضور “17” ألف متفرج، تم تكريمه من رئيس الاتحاد الأوروبي لمصارعة المحترفين ومندوب اتحاد wwf ، حيث تم تكريمه ومنحه كأسًا ذهبية ولقب “مصارع القرن في أفريقيا والعالم العربي”.

ليتجه بعدها إلى تقديم البرامج، والتي بنت له شهرة أكبر مما كانت لديه ويفارق عالمنا في نفس يوم مولده الموافق 16 أغسطس 2014م، تاركًا خلفه حصيلة كبيرة من المحبين له.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.