انتحار فتاة لم تتجاوز ال 20 عام بطريقة مأساوية بالمنيا

0

شهدت محافظة المنيا تحديدا مركز العدوة مساء  أمس السبت واقعة مؤلمة حيث أقدمت فتاة في العقد الثاني من العمر على الانتحار بطريقة مؤلمة حيث قامت بتناول قرص غلة لتقتل نفسها بسبب مرورها بأزمة نفسية .

 

كما  تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن المنيا بلاغ يفيد بمصرع فتاة إثر تناولها قرص غلة مسمم مما أسفر عن وفاتها في الحال .

على الفور انتقل رجال الشرطة لمحل البلاغ وأوضحت التحريات وفاة ” س.م.ف ” 29 سنة ، مقيمة بمركز العدوة التابع لمحافظة المنيا إثر تناولها حبة الغلة المسممة برغبتها .

 

الجدير بالذكر أنه تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتتولى التحقيق وتم نقل الجثة لمشرحة المستشفى للكشف الطبي ومعرفة ملابسات الوفاة .

علاوة على ذلك أن الانتحار هو الفعل الذي يتضمن تسبب الشخص عمدًا في قتل نفسه. يرتكب الانتحار غالبًا بسبب اليأس، والذي كثيراً ما يُعزى إلى اضطراب نفسي مثل الاكتئاب أو الهوس الاكتئابي أو الفصام أو إدمان الكحول أو تعاطي المخدرات.وغالبًا ما تلعب عوامل الإجهاد مثل الصعوبات المالية أو موت شخص عزيز أو المشكلات في العلاقات الشخصية دورًا في ذلك. وقد أوردت بيانات لمنظمة الصحة العالمية بأن 75% من حالات الانتحار تسجل ما بين متوسطي الدخل وسكان الدول الفقيرة. وتشمل الجهود المبذولة لمنع الانتحار تقييد الوصول إلى الأسلحة النارية، وعلاج الأمراض النفسية وحظر استعمال المخدرات، فضلاً عن تحسين التنمية الاقتصادية.

تختلف الطريقة الأكثر شيوعًا للانتحار حسب البلد، كما ترتبط جزئيًا بمدى توافر الوسائل. وتشمل الطرق الشائعة ما يلي: الشنق والتسمم بواسطة المبيدات الحشرية والأسلحة النارية. هناك ما بين 800.000 إلى مليون شخص تقريبًا يموتون كل عام عن طريق الانتحار، مما يجعله عاشر الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم. المعدلات أعلى في الرجال عنه في النساء، حيث أن الذكور أكثر عرضة لقتل أنفسهم من الإناث بمقدار 3-4 مرات.هناك ما يقدر بنحو من 10 إلى 20 مليون محاولة انتحار فاشلة كل عام.وهذه المحاولات أكثر شيوعًا بين الشباب والإناث.

وقد تأثرت وتباينت وجهات النظر حول الانتحار بالموضوعات الوجودية العامة مثل الدين والشرف ومعنى الحياة. تعدّ الأديان الإبراهيمية تقليديًا أن الانتحار معصية لله ويرجع ذلك إلى الإيمان بقدسية الحياة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.