إيهاب فهمي يقدم مقترحا للتغطية الإعلامية للجنازات.. تفاصيل

0

قال الفنان إيهاب فهمي ، عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية، تعليقا على تغطية الجنازات والعزاءات، إن هناك اقتراحا بأن يكون هناك صحفي واحد فقط من كل مؤسسة إعلامية يغطي الجنازة أو العزاء، ويتم توزيع التغطية الإعلامية على باقي القنوات والمواقع الإخبارية”.

وأضاف إيهاب فهمي، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي يوسف الحسيني، ببرنامج “التاسعة” المذاع على القناة الأولى، أن تصوير النعش والجثمان وهو داخل القبر؛ أمر غير معقول وغير طبيعي، والموت له حرمة”.

وأوضح إيهاب فهمي: “نحن نحترم الفن والصحافة والإعلام، ولكن نقترح أن توفد كل قناة ومؤسسة إعلامية، صحفيا واحدا فقط؛ لتغطية الجنازات، ويكون هناك كود أخلاقي للتغطية”.

وأكمل إيهاب فهمي: “لا أنكر أن الإعلامي له حق في عمله ولكن الفنان له حق في الحفاظ على خصوصيته في الجنازات”.

واستطرد إيهاب فهمي: “نحتاج إلى تنظيم العمل بيننا كنقابة المهن التمثيلية ونقابتي الصحفيين والإعلاميين ولا بد من التوصل إلى بروتوكول لتغطية الجنازات والعزاءات “.

وفي وقت سابق أعاد الفنان أحمد السعدني طرح اقتراحه بخصوص تغطية جنازة وعزاء المشاهير، متمنيا من نقابة الصحفيين أن تتبناه، للحد من المواقف المزعجة التي يقع بها أهل وأصدقاء المتوفين، وهو أن يتم تكليف صحفي واحد فقط ومصور فوتوغرافي واحد ومصور فيديو واحد، بتغطية الحدث.

وكتب السعدني عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” :للمره الثالثه اطرح نفس الاقتراح وكلي رجاء من نقابة الصحفيين أن تتبناه نرجو من حضراتكم بما ان تغطية جنازة و عزاء المشاهير الاغلبيه تراه امر ضروري أن تقوم النقابه بتكليف صحفي واحد و مصور فوتوغرافيا واحد و مصور ڤيديو واحد”.

وتابع ثم تقوم النقابه بتوزيع المادة المصوره على فلاشة لاي موقع صحفي يريدها مصيفا ارحمونا من فكرة الصراع لأخذ اللقطه في موقف مزعج للمتوفي وأهله وأصدقائه ولكم منا فائق الاحترام والتقدير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.