عاجل.. القبض على حسن شاكوش في الساحل الشمالي

0

ألقت الأجهزة الأمنية، القبض على المطرب الشعبي حسن شاكوش، بعد قيادته سيارة دون لوحات معدنية في مدينة مارينا بالساحل الشمالي، و أن الأجهزة الأمنية بمدينة مارينا تحفظت على المطرب الشعبي حسن شاكوش، وذلك في أثناء قيادته سيارة دون لوحات معدنية، وتم اقتياده إلى قسم الشرطة لسماع أقواله، وجمع المعلومات اللازمة عن السيارة، والوقوف على صحة امتلاكه للسيارة من عدمه، واتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

ظهرت المذيعة الرياضية مي حلمي ، مع مطرب المهرجانات الشهير حسن شاكوش، أمس الإثنين، داخل مطعم البرنس، وهما يتناولان العشاء مما ظن البعض ارتباط مي حلمي بـ حسن شاكوش .

كما حرصت مي على توزيع الطعام على أفراد الطاولة، ويعلو وجهها علامات السعادة والفرح.

وحضرت مي إلى المطعم برفقة حسن شاكوش بسيارته، وظهر وهما يخرجان من المطعم ممسكين بأيدي بعضهما البعض الأمر الذي فسره البعض بأنه إعلان رسمي بارتباطهما خصوصًا أن مي حلمي ظهرت منذ أيام وأعلنت أنها تعيش قصة حب جديدة ولكنها لم تكشف عن حبيبها.

وكعادة ناصر البرنس، صاحب المطعم الشهير، يحرص على التقاط الصور والفيديوهات لزواره من المشاهير، احتفاء بهم وأيضاً كدعاية مجانية لمطعمه.

وشارك البرنس فيديوهات أظهرت مي وحسن شاكوش، وهما جالسان داخل المطعم ويشرف على طاولتهما ناصر البرنس بنفسه.

وفي سياق متصل أعلنت مي حلمي، خطوبتها ، وذلك من خلال استوري، عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “إنستجرام”.

الجدير بالذكر أعادت حلمي نشر فيديو لها أثناء لقائها من برنامج تفاعلكم عبر قناة العربية ، وسؤال إن كانت تعيش قصة حب جديدة بعد انفصالها عن الفنان محمد رشاد وإجابتها ب احتمال، فقد أكدت مي اليوم خبر الارتباط قائلة “بقى أكيد” .

ونشرت حلمي عبر خاصية الاستوري خاتم خطبة وقلب مصحوبة بتعليق Loading “يارب اشوف كل الناس فرحانة ادى”.

يذكر أن بتاعت الراديو قد أعلنت نيتها لاعتزال كل شيء، جاء ذلك بعد تعرضها للتنمر من قبل رودا السوشيال ميديا عقب نشر صورتها مع اللاعب الكرواتى ايفان راكيتيش لاعب برشلونة السابق واشبيلية الحالي، أثناء تواجده في دبى، ولاقت الصورة تداول كبير على صفحات الفيس بوك وسط عبارات من التنمر من قبل المتابعين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.