النائب باسم حجازي يطلق حملته “لمكافحة الإدمان”

0

أعرب النائب “باسم حجازي” النائب عن دائرة “قلين_كفر الشيخ”، عن استيائه الشديد لما يفعله الشباب في تدمير صحتهم بتعاطي المخدرات، وأطلق سيادته حملته اليوم الجمعة لمكافحة “الإدمان“.

ونشر “حجازي” عبر صفحته الرسمية عبر موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” قائلاً:” أهلي وأبناء دائرتي الكرام عندما قدر الله لي، ونويت الترشح لمجلس النواب كنت قد اخترت شعارًا لحملتي الإنتخابية “القوة بالشباب”، ولم يكن هذا الشعار بمحض الصدفة ولا مجرد شعار عابر ولكن لإيماني الشديد أن نهضة هذه البلد إنما يتأتى من خلال شبابها وقوة مصر من قوة شبابها، ولا يخفى عليكم جميعًا أن من أكبر الأخطار التي تهدد نهضة الشباب وصحوتها وتنخر كالسوس في إرادتها، وعزيمتها، وتقتل حلمها مع سبق الإصرار، والترصد هي المخدرات”.

وتابع:” إن إدمان المخدرات واحدة من أخطر أمراض العصر، وبما إننا لاحظنا مؤخرًا إنتشار هذه الظاهرة في محيط دائرتنا بشكل كبير فوجب التنويه أننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا الخطر، ولن نتواني في إتخاذ كافة الإجراءات الرادعة لهذه الظاهرة السلبية سواء أمنيًا عبر المتابعه مع المسئولين في وزارة الداخلية؛ أو من خلال متابعتنا الميدانية بالتعاون مع أهلنا الأفاضل للوقوف على حلول مناسبة”.

واختتم حجازي:” كما وأننا بدأنا الدفع في هذا المجال بالفعل بتوفيق من الله و بالتنسيق مع النائب “ياسر منير” من خلال تقديم طلب ( تمت الموافقة عليه )، لإنشاء أول مستشفى لعلاج الإدمان بكفرالشيخ، وسنسعى لاستكمال الخطوات بإذن الله حتى يتم البناء، ونحن بالتوازي مع هذه الخطوات نهيب بكل الأسر تشديد المتابعة والمراقبة لأبنائهم وأن يقوم كل منا بدوره بما يستطيع من خلال التوعية بخطورة هذا الأمر ، وكل منا يتحمل مسئوليته وذلك مصداقًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم “كلكم راعٍ وكلكم مسئول عن رعيته “، حفظ الله مصر وشبابها”.

جديرًا بالذكر وافقت الدكتورة “سوسن سلام” وكيل وزارة الصحة بكفر الشيخ على البدء في إجراءات إنشاء مستشفى الصحة النفسية، وعلاج الإدمان بكفر الشيخ، وذلك بعد اعتماد الطلب المقدم من السادة النواب “باسم حجازي-ياسر منير” بشأن إنشاء المستشفى المنوه عنها لحاجة المحافظة لها، ووافقت أيضًا “سلام” على إقتراح السادة النواب بإصلاح مستشفى “دقلت” لتكون مقرًا لها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.