بلاغ ضد سلمى الشيمي بسبب فيديوهات غير لائقة

0

نشرت عارضة الأزياء المصرية سلمى الشيمي ، عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوه “إنستجرام” ، صورًا ومقاطع فيديو وُصفت بأنها خادشة للحياء العام، حيث استعرضت فيها تفاصيل جسدها بشكل جارح.

 

جديرا بالذكر تميل عارضة الأزياء ذات المقاس (XXL) لإرتداء الملابس الضيقة، مما دفع المحامي سمير صبري، للتقدم ببلاغ ضدها للنائب العام ، بتهمة نشر مقاطع فيديو تسيء للآداب العامة.

 

وقال صبري في بلاغه: “إنه بالمخالفة لكافة القيم الدينية والأخلاقية والاجتماعية والأعراف نشرت المبلغ ضدها على صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إنستجرام، تيك توك، صوراً وفيديوهات خادشة للحياء والآداب العامة”.

 

وأضاف: “بل وتمادت في ذلك ونشرت فيديوهات تحث على الفجور والعري عبر هذه المواقع، وكان الهدف من ذلك اكتساب العديد من الإعجابات والمشاهدات والتي يعود عليها بالربح المادي، ولكنها بهذا الفعل والتي تظهر في العديد من الفيديوهات بملابس مثيرة تظهر فيها مفاتنها وأجزاء من جسدها وتتمايل وتتراقص وذلك من أجل جذب العديد من الأشخاص لتلك المشاهدة وتلك المحتويات المخلة بالآداب العامة والمشاهد غير الأخلاقية والتي باتت السمة العامة في العديد من منصات المشاهدة التي جاءت دخيلة على مجتمعنا المصري التي لم تكن موجودة بالسابق، وظلت المبلغ ضدها في نشر العديد من الفيديوهات والصور التي تعرت فيها لإظهار جسدها”.

 

واستكمل :” بل والطامة الكبرى أصبح العديد من الفتيات يقلدن ما تقدمه المبلغ ضدها من صور وفيديوهات هابطة كان الغرض منها لفت النظر إليها والحصول على الشهرة الزائفة وجني الأموال الطائلة من تلك المشاهدات والإعجابات التي تأتي من مشاهدة تلك الفيديوهات والصور وتعددت الجرائم من جراء هذا الفعل المخالفة لعادات المجتمع المصري وتقاليده “.

 

واستطرد المحامي سمير صبري في بلاغه : ” ولا ننسى ما ارتكبته المبلغ ضدها عند ظهورها بفيديو في منطقة أهرامات سقارة بملابس فرعونية فاضحة وتم القبض عليها وتم تحرير محضر ضدها وادعت في ذلك أنها عارضة أزياء ولكن في الحقيقة هي عارضة لجسدها التي تظهره في صورها وفيديوهاتها التي تقوم بنشرها من أجل جني الأموال “.

 

يذكر أن الموديل سلمى الشيمي، أثارت الجدل مؤخرا، بعد ارتدائها زيا فرعونيا، خضعت به لجلسة التصوير أمام هرم زوسر، حيث ظهرت من خلالها بطريقة وصفت بأنها “غير لائقة ومثيرة وملفتة في طريقتها”، ما أغضب كثيرا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا أن الصور التقطت في مكان له قيمة تاريخية كبرى.

 

وتصدرت مواقع التواصل الاجتماعي، صور جلسة التصوير الجريئة التي خضعت لها سلمى الشيمي، ونشرتها عبر حسابها على “إنستجرام”، بكلمات تحتوي على إيحاءات غير لائقة، مع إرفاقها بـ”إيموشن +18”.

 

وتدخلت الجهات الأمنية، إذ كشف مصدر عن فحص كاميرات المراقبة في المنطقة الأثرية بالجيزة، الوصول إلى المسؤول عن تصوير فتاة “موديل هرم سقارة” داخل المنطقة الأثرية.

 

وعقب ساعات قليلة، تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على الموديل سلمى الشيمي والمصور حسام محمد، وتم تحويلهما للنيابة العامة، لكن تم إخلاء سبيلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.