بعد تصدره التريند.. القصة الكاملة لـ “رقم 666” ولماذا يمنع البحث عنه؟

0
  • 🖊️ كريم ماجد

تتفائل الناس وتتشائم من أمور غاية في الغرابة والعجب، فمنذ فترة ليست بسيطة ربط الكثيرون بين رقم معيّن وبين الشيطان، حيث يعود هذا الرقم إلى النصوص اليونانية القديمة من 2000 عام تقريبًا، هذا الرقم هو 666 والذي أصبح مع مرور الوقت رمزًا مُحرّمًا ولا ينبغى البحث عنه والإشارة إليه باعتباره رمزًا للشيطان بكل ما يمثله من شرور فى الدنيا.

 

وقال أحد القساوسة أن الرقم “666” موجود في سفر الرؤيا “وحش الكون”، حيث يرمز إلى الشيطان وله تفسير تاريخى، فالقيمة الرمزية لحروف نيرون قيصر هى 666، وكان نيرون قيصر روما يضطهد المسيحيين وقتل عددًا كبيرًا منهم وعلى رأسهم بطرس وبولس فتم اعتباره الشيطان.

 

كما تم تعريف رهاب الرقم 666 بأنه نوع من الرهاب حيث كان بعض المسيحيين في الأزمنة القديمة يخاف من هذا الرقم الذي يُوصَف بأنه رقم الوحش بسبب الاعتقاد أنه يشير إلى الشيطان أو المسيح الدجال كما ذكر في رؤيا يوحنا، وقد توجد حالات محدودة لهذا الرهاب في عصرنا الحديث، أو حتى في أوساط غير المسيحيين، فقد انتشر هذا الرهاب مع انتشار شعبية أفلام الرعب حيث ورد في العديد منها مثل فيلم نذير الشؤم (The Omen).

حيث تم التحذير من البحث على الرقم 666، وذلك لما يُمثّله من خطورة على البيانات الشخصية، حيث يعرف باسم رمزالشيطان، فمنذ سنوات طويلة تم ربط كثير من الأشخاص بين الرقم 666 وبين الشيطان، حيث يعود ذلك الرقم إلى العديد من النصوص، ولابد أن لا يتم البحث عنه والإشارة إليه لأنه يعتبر رمز للشيطان بكل ما يمثله من شرور كثيرة بالدنيا.

يرجع أصل رقم 666 إلى العهد الحديث في الإنجيل، وهو الذي يرمز لـ “الوحش”، ولأنه يعتبر مخلوقًا معاديًا إلى الإنسان، وأيضًا مع الوقت أصبح هذا الرقم مرتبط بالشيطان، حيث أن عبدة الشيطان استعملوه رمزًا لهم ولابد أن لا يتم البحث عنه على جوجل لأنه يرتبط بالطائفة الشيطانية.

أشار عدد كبير من العلماء إلى أن الرقم 666 مذكور في العهد الجديد في الفصل 13 من سفر الرؤيا، ووفقًا للنص، فإن هذا العدد يدل على عدد الوحوش، ولكن براندي هاران، متأكد من أن هذا العدد ليس له خصائص رياضية أو عناصر غامضة.

وفي ناحية أخرى يعود هذا المعتقد إلى “الكابالا اليهودية” وهو مذهب يهودي متصوّف متشدّد اعتنقه العديد من المشاهير، حيث يرمز الرقم 666 لديهم إلى إكمال خلق العالم، في 6 أيام و6 اتجاهات، هم:(شمال – شرق – غرب – جنوب – أعلى – أسفل)، حسبما ذكر موقع “سيانس أليرت” الأمريكي.

يُذكر أن تم ترجمة هذا الرقم 666 في الأبجدية اليونانية، على أنه “قيصر نيرون” في إشارة إلى القيصر الروماني “نيرون” الذي أحرق روما انتقامًا من المسيحيين، واعتُبر “نيرون” وقتها رمزًا خالصًا للشر وللشيطان.

ومع الوقت رمز الكثيرون من الأشخاص إلى الرقم 666 على أنه رمز للشيطان، وتم استخدامه في العديد من الأفلام ومن أشهرها فيلم “اللعنة”، “The Omen”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.