وفاة الممثلة الهندية سوريخا سكري إثرا أزمة قلبية

0

فقدت بوليوود 2 من أكبر فنانيها في أقل من أسبوع وهما؛ ديليب كومار، وسوريخا سكري التي توفيت منذ قليل عن عمر 76 عاما، إثر إصابتها بأزمة قلبية بحسب ما رد في عدد من المواقع الهندية.

حيث توفيت سوريخا سكري نتيجة أزمة قلبية، وذلك بعد تعرضها لسكتة دماغية عام 2020، كما أصيبت بالشلل عام 2018.

ومن جانبه؛ أكد مدير أعمال الفنانة سوريخا سكري خبر وفاتها والتي طلبت أسرتها احترام خصوصياتها في هذا الوقت، مؤكدين وفاتها وهي بين أسرتها التي قاموا برعايتها خلال سنواتها الماضية.

يذكر أن الفنانة سوريخا سكري حازت على جائزة وطنية في مومباي بعدما عانت مع المرض لبعض الوقت، وظهرت الراحلة لأول مرة في السينما الهندية عام 1978، ولعبت أدوارا مختلفة على مدار سنوات مشوارها الفني في المسرح والسينما والتلفزيون.

وكانت الراحلة سوريخا سكري قد تزوجت من الراحل هيمانت ريجي والذي توفى عام 2009 بعد صراع مع المرض، وأنجبت منه ابنا واحدا هو راهول سكري.

كما نالت سكري العديد من الجوائز على أدوارها المميزة، ومن أهمهم؛ دور الجدة في العمل الكوميدي “بادهاي هو” لعام 2018، ونالت جائزة الفيلم الوطني، كما ظهرت في حفل التسليم على كرسي متحرك.

ورغم تراجع حالة سكري الصحية إلا أنها ظلت ناشطة على الشاشة حتى لحظاتها الأخيرة، حيث اشتهرت بالمشاركة في مسلسلات هندية مشهورة.

ويعتبر وفاة سوريخا سكري بعد وفاة الفنان ديليب كومار بأسبوع، واسمه الحقيقي محمد يوسف خان من مواليد 11 سبتمبر 1922 في مدينة بيشاور ، وله أكثر من 60 فيلما هنديا، خلال خمسين عاما.

ويعتبر أول ظهور للفنان ديليب كومار كان فيلم “جوار بهاطا” لعام 1944.

كما يعد كومار أول فنان يفوز بجوائز فيلم فير المرادفة للأوسكار في الهند، وكان أكثر تتويجا بهذه الجوائز مناصفة مع الممثل الهندي شاروخان بثمانية جوائز لكل منهما.

كذلك فاز كومار بجائزة دادساهب فالك لعام 1994، والتي منحتها الحكومة الهندية له تقديرا لأعماله المتميزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.