بعد انتهاء أزمة إثبات نسب طفليها.. هالة صدقي: باقي الطاعة ونفتح باب الجواز تاني 

0

 

أعربت الفنانة هالة صدقي عن سعادتها بعد إعلان محكمة الأسرة فوزها في قضية إثبات النسب الخاصة بطفليها، والذي كان زوجها قد تقدّم بها ضدها.

ومازحت هالة صدقي جمهورها عبر موقع التواصل الإجتماعي لتبادل الصور والفيديوهات إنستجرام قائلة: “لم يتبق إلا قضية الطاعة.. وإن شاء الله تخلص ونفتح باب طلبات الزواج ثاني”.

وقضت محكمة أسرة قصر النيل، يوم الأربعاء الماضي، دعوى زوج الفنانة هالة صدقي التي يدعي فيها إنكار نسب أبنائها إليها، وقضت بإثبات نسب طفليها إليها.

كما قضت المحكمة بحبس الزوج لمدة شهر، لامتناعه عن دفع متجمد نفقة قدرها 320 ألف جنيه لصالحها، حسب محاميها رفعت الشريف.

على صعيد متصل كان قد أسدل الستار على القضية الخاصة بالتشكيك في نسب أبناء الفنانة المصرية هالة صدقي لزوجها سامح سامي، بعدما تم إلغاء القضية.

وأعلنت الفنانة المصرية أن القضية المشينة لها ولأبنائها تم إلغاؤها، لعدم دخول محامي زوجها إلى قاعة المحكمة، بعدما تأكد من وجودها هي وأبنائها وبصحبتهم كل الأدلة والبراهين التي تؤكد موقفهم في القضية وتثبت كذب الطرف الآخر.

وأوضحت الفنانة المصرية أن القاضي تكرم بتأجيل القضية بسبب إصرارها على استكمال التقاضي، وفي النهاية أصدر قراره بإلغائها.

كما أنه رغم حصولها على حكم لصالحها ولأبنائها إلا أنها كشفت عن أمر نجح فيه زوجها، حيث قالت في ختام كلماتها عبر حساباتها على السوشيال ميديا من أجل الإعلان عن الأمر: ألغيت القضية لكنه نجح في التشهير.

يذكر أنّ هالة صدقي أشارت عن قيامها بذلك رغم صمتها لسنوات، خاصة أنها لا تريد منه شيئا ولكنه لم يتركها وأبناءها، معتبرة أنه يقوم بذلك تجاهها وتجاه أبنائها لأنه يتواجد خارج مصر لكنها لن تصمت مرة أخرى.

الجدير بالذكر تلقت الفنانة المصرية العديد من التعليقات الداعمة لها ولأبنائها، حيث طالبها أصدقاؤها بعدم السكوت ورفع دعوى قضائية على زوجها، لتكشف عن قيامها بالفعل برفع 3 دعاوى قضائية ضد زوجها في الولايات المتحدة الأميركية بسبب قيامه بالتشهير بها وبأبنائها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.