أخرها تحريم الفن.. مشاكل تسببت بها حلا شيحة خلال مسيرتها الفنية

0
  • تقرير: كريم ماجد

الوسط الفني دائمًا ما يثير الجدل، ومشكلات فنانيه لا تنتهي، وخاصة الفنانات فحياتهن دائمًا ما تعلوها التناقضات وتكثُر بها المشكلات، يُطلّ أحدهم اليوم بحال وغدًا بحالٍ آخر، كما أطلّت علينا منذ ساعات الفنانة حلا شيحة بخبر اعتزالها الفن وتحريمه، معرضةً بنفسها لحملة كبيرة من السخرية التي طالتها من داخل وخارج الوسط الفني، وذلك بسبب التناقض الشديد لأفكارها وتصريحاتها خلال الفترة الأخيرة من حياتها، حيث اقتصرت محركات البحث في الساعات الأخيرة عن الفنانة حلا شيحة وأهم محطات حياتها، والآن نعرض لكم أهم المشكلات التي مرّت بها خلال مشوارها الفني:-

-الفنانة حلا شيحة وخضوعها لعمليات التجميل:-

تُجري بعض الفنانات مؤخرًا عمليات تجميل من أجل الظهور بأفضل إطلالات لهن، اعتقادًا منهن أنها تزيد من جمالهن، كما شهدث الساحة الفنية خلال الفترة الأخيرة إعلان عدد من الفنانات خضوعهن لعمليات تجميل، رافعات لشعار “الثقة”، والكشف عن الأمر وعدم إخفاءه سواء لوسائل الإعلام أو الجمهور،حيث كشفت الفنانة حلا شيحة في العام” 2019″، عن إجرائها عملية تجميل في أنفها بعد عودتها إلى الوسط الفني مرة أخرى، موضحةً أنها أجرت عملية تجميل لتصغير عظمة الأنف قليلًا لأنها كانت تضايقها من قبل.

كما خضعت أيضًا في العام “2020” لعملية تصغير الأنف ونفخ شفيتها ووجها بالبوتكس، وذلك لتبدو بملامح أكثر حدة وجرأة، ممّا عرّضها لانتقادات لاذعة بسبب إجرائها لعدد من عمليات التجميل التي غيّرت من شكلها كثيرًا، جاء ذلك بعد ظهورها في مسلسل “خيانة عهد”.

-انفصال حلا شيحة من زوجها الكندي:-

كانت قد أعلنت الفنانة حلا شيحة في عام” 2019″، انفصالها عن زوجها الكندي يوسف هاريسون، والذي ارتبطت به قبل نحو 12 عامًا، موضحةً أن الطلاق جرى رسميًا قبل خمسة أشهر، وتجمعها بزوجها الآن علاقة ود واحترام، خصوصًا أنه والد أبنائها الأربعة.

كما أكدت حلا شيحة وقتها أنها لن تتخذ قرارًا بالموافقة على أية عروض فنية، إلا بعد الوصول لحل نهائي لمشكلة نقل مدارس أطفالها إلى القاهرة، لتؤكد عدم اعتراض زوجها على خلعها الحجاب وعودتها للتمثيل بعد سنوات من الاعتزال، علمًا أنه لم يظهر معها في مصر منذ قدومها، وإعلان عودتها للتمثيل في صيف “2018”.

-خلع حلا شيحة الحجاب:-

فاجأت الفنانة “حلا شيحة” جمهورها في نهاية أغسطس “2019” بخلعها الحجاب، وعودتها للفن، وبعد مُضِي أقل من شهرين فقط على تصريحها، الذي قالت فيه: “إن من ينشر صورها قبل الحجاب يتحمل الوزر وحده”، فاجأت الجميع بظهورها دون حجاب.

فيما نشر عدد من المغرّدين صورًا قالوا إنها حديثة وقتها، تظهر حلا شيحة مرتدية بنطالًا وقميصًا دون حجاب، لتنقل الصحافة عن حلا قولها “أنها قررت العودة إلى التمثيل، بعد نجاحها في بناء أسرة صغيرة من زوجها الكندي”، حيث اعتزلت حلا شيحة التمثيل في عام 2009، قبل أن تتزوج بمسلم كندي، وتبدأ العمل داعية إسلامية، ونشرت صورًا عديدة لها مرتدية النقاب.

-زواجها من معز مسعود وارتدائها الحجاب مرة أخرى بعد خلعه:-

احتفل الداعية والإعلامي معز مسعود، بعقد قرانه على الفنانة حلا شيحة، في فبراير الماضي بأحد فنادق القاهرة الكبرى، في حفل عائلي بسيط اقتصر على حضور شقيقاتها “هنا، ورشا، ومايا” وأهل العروسين.

لتفاجئ جمهورها بعد أشهر قليلة من زواجها بارتداءها للحجاب مرةً أخرى، والذي جاء بعد قرارها خلعه والعودة للتمثيل مرة أخرى في أغسطس “2018”، حيث حذفت العديد من صورها الجريئة التي كانت قد نشرتها بعد عودتها للفن مجددًا، في حين استبدلتها بصور عائلية تجمعها بزوجها وأبنائها وأدعية دينية.

-تصريحاتها الأخيرة بشأن الفن وتحريمه:-

كان آخر تصريحاتها التي دلّت على تناقضها الشديد وتذبذب أفكارها هو تصريحها الأخير بشأن الفن وتحريمه، حيث أنها عادت للفن في صيف” 2018″ بعد اعتزال “11” عامًا، ثم تراجعها وإعلانها للتوبة عن أحدث أفلامها المعروضة في السينما، ممّا أثار جدلًا واسعًا بين متابعها، فالبعض هنّأها بإعلان توبتها وتبرؤها من فيلم “مش أنا” الذي شاركها بطولته تامر حسني ويعرض حاليًا.

وآخرون طالبوها بالثبات على موقف معيّن ومبدأ واضح بين الالتزام وارتداء الحجاب والابتعاد عن الحياة الفنية، أو بين خلعه والعمل الفني وعدم الهجوم على زملائها ممّن اتهمتهم بالانصياع وراء الفتن والشهرة بحسب ما أعلنته في رسالتها الأخيرة عن فيلمها صباح أمس.

في الأخير تعرضت بعدها لهجوم قاسٍ من متابعيها، إذ طالبها البعض باللجوء إلى طبيب نفسي لعدم التذبذب والتراجع المتكرّر في مواقفها وحجابها الذي بدأ قبل نحو “14” عامًا بزواجها من البريطاني ستيف مارك، إذ أنجبت “4” أطفال واستقرت في لندن وارتدت النقاب، ثم انفصلت عنه لتعلن عودتها للعمل الفني ويرحب الجميع في الوسط الفني بتلك العودة، ثم تعود لتتراجع عن ماقدمته من أعمال فنية بعد زيجتها من الداعية معز مسعود قبل “5” أشهر، وبين العودة والتراجع الكثير من التصريحات رآها المتابعون، تارة تبرر الحجاب وتدافع عن ارتدائه وأخرى تبتعد عنه وتعتبره “شأن خاص“، لا يجب الخوض فيه لدى محاوري البرامج التي استضافتها.

كما رأينا أن الفنانة ليس لديها مبدأ ثابت تسير عليه ولا منهج قائم تنتهجه فهي تخطو على خطى زيجاتها وتلتزم بمبادئهم لا مبادئها، والآن لنرى ماذا ستكون نهاية تلك القصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.