تعرف على حكاية صبحي قدح أحد أقدم زوار معرض الكتاب

0
  • 🖊️ إيمان السيد

نعلم جميعًا أن القراءة ليست حكرًا على فئة معينة ، ينهل منها كل عشاق المعرفة ،بلا تقييد بشروط ،فالكتب تعطي كل من يعرفها كل ما فيها دون أن تعرفه ‘صبحي قدح ‘ .

ويعد معرض القاهرة الدولي للكتاب من أبرز منابع المعرفة في العالم كله، فلذلك يحرص معظم القراء على زيارته.

والآن سنستعرض أحد أقدم زوار معرض الكتاب ، من خلال السطور التالية :

صبحي محمد قدح القاطن بقرية الدير مركز طوخ ،محافظة القليوبية، علاقته بالمعرض علاقة طويلة جدًا ، فهو من رواده ،منذ 30 عام.

قال صبحي في فيديو له : “من خلال المعرض ثقفت نفسي؛لأنني لم أكمل دراسة ، وتوقفت عند المرحلة الأساسي ،مضيفًا كان لدينا دكتور يدعى سمير سرحان ، كان يمنحنا كتب مجانية ،فبدأت بنهل العلم من هذه الكتب .

وأكد صبحي أنه من خلال الكتب ثقف نفسه، كما واصل متابعة الدراسة وهو في سن كبير ، فضلًا عن إنه حصل على معهد قراءات ، بجانب شهادة تعادل الثانوية .

وعن علاقته بالمعرض قال:”أنا أُصر على ذهابي للمعرض كل عام، وعلاقتي بالمعرض مرتبطة به ، أما كلمة ثقافة فبالنسبة لي ،كما قال العميد طه حسين “كالماء والهواء ” ، فلذلك أصبحت القراءة في دمي .

واختتم قدح حديثه بتوجيه نصيحة للأهالي بالحرص على الذهاب إلى المعرض مع أولادهم ،ونوه  على وجود ركن خاص بالأطفال ، فلابد لكل شخص أن يحرص على زيارة المعرض.

الجديرا بالذكر بدأت فكرة إنشاء معرض القاهرة الدولي للكتاب، عام 1969، فقد قرر وزير الثقافة ثروت عكاشة الاحتفال بعيد القاهرة الألفي بشكل مختلف، حيث قرر الاحتفال بالعيد ثقافيًا، فعهد إلى الكاتبة والباحثة سهير القلماوي بالإشراف على إقامة أول معرض للكتاب، وبالفعل تم افتتاح المعرض في يوم 22 يناير سنة 1969، ونظرًا لجهودها في إنشاء أول معرض كتاب دولي، قررت إدارة المعرض و القائمين عليه بالاحتفال بالقلماوي باعتبارها شخصية العام في دورة المعرض في 2008.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.