ببالغ الأسى والحزن.. الرئيس السيسي ينعي السيدة جيهان السادات

0

نعى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية ببالغ الأسى والحزن السيدة جيهان السادات، قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بطل الحرب والسلام، والتي وافتها المنية صباح اليوم الجمعة عن عمر ناهز الـ88 سنة، والتي قدمت نموذجا للمرأة المصرية في مساندة زوجها في ظل أصعب الظروف وأدقها، حتى قاد البلاد لتحقيق النصر التاريخي في حرب أكتوبر المجيدة الذي مثل علامة فارقة في تاريخ مصر الحديث، وأعاد لها العزة والكرامة.

وقد أصدر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بمنح السيدة جيهان السادات وسام الكمال، مع إطلاق اسمها على محور الفردوس.

وذلك بعد مكوث السيدة جيهان السادات أكثر من شهر في غرفة العناية المركزة بإحدى المراكز الطبية العالمية، حيث أنها عادت من رحلة علاج بالولايات المتحدة الأمريكية منذ شهرين ثم عادت إلى منزلها بمصر، ولكنها مرت بأزمة صحية منذ حوالي شهر على أثرها انتقلت إلى أحد المراكز الطبية العالمية.

كما قد لفت الدكتور محمد أنور عصمت السادات ابن شقيق الرئيس الراحل محمد أنور السادات منذ أيام إلى أن طبيعة المرحلة العمرية للسيدة جيهان السادات والسن المتقدم، مع إصابتها بتداعيات المرض الخبيث، والذي صعب عملية الشفاء.

والجدير بالذكر أن السيدة جيهان صفوت رؤوف من مواليد 29 أغسطس 1933، باحثة وسيدة مجتمع مصرية، وهي زوجة الرئيس المصري الراحل محمد أنور السادات، كانت أول سيدة أولى في تاريخ الجمهورية المصرية التي تخرج إلى دائرة العمل العام.

كما كانت محاضرة جامعية في جامعة القاهرة سابقا وأستاذ زائر في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ومحاضرة في جامعة ولاية كارولينا الجنوبية.

أيضا كان لجيهان السادات مبادرات اجتماعية ومشاريع إنمائية، فقد أسست جمعية الوفاء والأمل وكانت من مشجعات تعليم المرأة وحصولها على حقوقها في المجتمع المصري في ذلك الوقت.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.