نسمة يحيى: حبيت أكسر القاعدة بالبراند بتاعي وأبرز العقبات اللي واجهتني كان التنمر (حوار)

1
  • حوار: عبد الرحمن سعد 

بعزيمة قوية تحدت الصعاب وموجات التنمر التي تعرضت لها منذ الصغر بسبب قصر قامتها، وتمكنت الشابة نسمة يحيى التي تحصل على أكثر من 90 ألف متابع على الفيسبوك ولديها ثقة وأهدأف لا حصرة لها ومواجهة العقابات التي كانت تقف أمامها لتحقيق حلمها حتي وصلت إلي أن تصبح أول عارضة أزياء مصرية من قصيرات القامة ومن ضمن 50سيدة مؤبهما لعام2020.

ويتشرف موقع “الانطلاقة نيوز“، بإجراء حوار صحفي مع الفتاة العشرينية نسمة يحىي، والتي تتحدث فيه عن أصعب المحطات في حياتها، وتتحدث عن مأساتها مع التنمر، وكيف نجحت في اختراق عالم عارضات الأزياء.. وإلى نص الحوار:

ــ ممكن تعرفينا بنفسك؟

أنا نسمة يحيى عندي 21 سنة كلية تربية قسم الإعلام جامعة المنصورة الفرقة الرابعة أنا من المنصورة أصلا وأصغر وحدة في اخواتي وأول عارضة أزياء لقصار القامة وأول مؤاسسة براند ملابس لقصار القامة ومن ضمن 50 سيدة مصرية مؤبهما لعام 2020.

نسمة يحيى
نسمة يحيى
 ــ فكرة أنك تبقي مصصمة أزياء لقصار القامة جاتلك وأنتِ عندك كام سنة؟ 

قالت نسمة “هي الفكرة دي معايا أصلا وأنا في أولى إعدادي السبب لأن أنا ماكنتش بلاقي لبس على مقاسي خالص فـ كنت بروح محلات الأطفال وكنت بلاقي الديزاين مش مناسب للسن بتاعي ومحلات الكبار بحتاج إن أرمي نص القماش خالص فبالتالي الديزاين كان بيبوظ وفكرة أن أنا أكون مصممة أزياء بشكل عام لقصار القامة دي جت لي وأنا في تانية كلية لما بدأت إني أتعرف على قصار القامة، وأعرف أن فيه قصار قامة غيري أصلا فـ كنت بسألهم على موضوع اللبس أن بيجيبوا اللبس منين أو بيعملوه فين وقتها قررت إني أكون مصممة وأن أنا أعمل براند لقصار وأحل المشكلة ليهم لأن المشكلة بالنسبالي اتحلت من سنين كتيرة اوي.

 ــ ما هو سبب اختيارك للعمل كموديل؟

سبب اختياري للعمل كموديل لأن الناس بتبصلي بنظرة مختلفة فقولت أنا ليه مايبقاش حلمي أو هدفي يبقى مختلف لأن الموديل بيكون ليهم معايير مختلفة مثل الطول والوزن والشكل فحبيت إن أنا أكسر المعايير دي، وكمان لأن الثقافات الأجنبية فيها عروض كتير اوي لقصار القامة ،فقولت هي ليه ماتكونش موجودة على مستوى الوطن العربي بالفعل بدأت إن أنا أعمل ده عشان، خاطر الناس يكون عندها شغف يعرفوا ازاي هي موديل ،وازاي هي قصيرة قامة حاجة غريبة وفي نفس الوقت حاجة حلوة أو حاجة الناس تحب أن هي تسمع عنها .

نسمة يحيى
نسمة يحيى
 ــ كيف كانت ردود الأفعال على فكرتك؟ 

أول حاجة على فكرة الموديل كانت ردود الأفعال كويسة جدا وكان في تنمر خفيف مش كثير، لكن الناس كانت مبسوطة بالفكرة وإن هم أول مرة يشوفوا حاجة زي دي كانت فكرة حلوة إلى حد ما يعني وماكنش فيها أي انتقادات وردور الأفعال عن البراند بتاعي في الأول الناس قالت أنه مش هينجح عشان خاطر فئة قصار القامة فئة قليلة جدا في المجتمع ومش هتلاقي كتير إنه يؤايد الفكرة وكدا، لكن لما البراند اتعمل نجح وعمل ضجة كويسة جدا فـ ردود أفعال الناس كانت حلوة اوي ماكنتش متوقعة إنها هتكون كدا يعني فالأول لم يتوقعوا ذلك وبعد كدا أنا ماكنتش متوقعة إن هو هيسمع بالشكل ده .

 ــ من هو أكتر شخص كان بيدعمك دايما؟

أكثر شخص كان بيدعمني طبعًا هي والدتي وبعد كدا أهلي زي بابا واخواتي وأصحابي ولكن أكتر شخص كانت ماما كانت طول الوقت عندها نظرة فيا إن أنا هكون شخص ناجح في أي يوم من الأيام، كانت طول الوقت دائما تقول لي “انتي جميلة انتي حلوة” فالكلام ده كان بيفرق معايا اوي كانت طول الوقت عندها إن نفسيتي هي رقم واحد قبل أي حاجة كانت بالنسبالي هي درع واقي كدا يحميني دائما فهي أكتر حد كان بيدعمني .

نسمة يحيى
نسمة يحيى
 ــ لكل شخص ناجح عقبات .. ما هي أبرز العقبات التي واجهتك في بداية طريقك؟

أبرز العقبات اللي واجهتني في بداية طريقي التنمر ده عقبة من العقبات اللي واجهتني ودائما بتواجهني ومش هتنتهي تماما، العقبات الطبيعية إن أنا مابقدرش إني أقف في مكان لوحدي كدا أقابل في سلالم عالية، ماقدرش إن أروح مصالح حكومية لوحدي خالص، والعقبات العامة اللي هي موجودة أصلا في البلد المواصلات بتكون عالية، الرصيف بيكون عالي كل دي عقبات أنا دائمًا بواجهها، وطبعا بقى خلينا متفقين إن عقبات الناس بقى وكلامهم ومراهنتهم على الفشل والكلام ده كله دي عقبات موجودة، لكن أبرز العقبات بالنسبالي هي التنمر.

 ــ كيف لكِ أن توفقي بين شغلك ودراستك؟

بوفق بينهم إن وقت الدراسة بعطي الدراسة حقها وبحاول إن أنا أتوقف عن شغلي لأن الدراسة بالنسبالي السنة الدراسية لو ضاعت مش هترجع تاني بحاول إن أنا أوفق بينهم إني لا أعطي حاجة وقت على حساب حاجة تانية، كل حاجة ليها وقت معين وكل حاجة ليها نظام معين الشغل بشتغل اون لاين أكتر ما بشتغل على أرض الواقع فبالتالي الدراسة مساعداني بشتغل فيها بشكل كويس أكتر في الحالتين لا الموضوع تمام، يعني بين الشغل والدراسة توفيق بينهم بس انا مش بعطي وقت حاجة على حساب حاجة تانية.

نسمة يحيى
نسمة يحيى
ــ بتحاربي التنمر ازاي؟

بنحارب التنمر بإن احنا منسمعش بكلام الناس وبنفضل مكملين في طريقنا إن احنا لو التنمر مثلا كان من أهالي معينة وكدا بنقف ونرد على الأهل وبنفهمهم إن اللي بيعملوه ده غلط واللي أطفالهم بيعملوه ده غلط وبنحاول إن احنا نوعي أن يخلو عندهم ثقافة ووعي كويس، وفيه بعض المتنمرين بقى المفروض إن احنا مانردش عليهم ومانبصلهمش ونكمل حياتنا، لأن أنا بالنسبالي التنمر هو مجرد نقص في الشخص بيعوضه أن هو بيحسس الشخص التاني أن هو عنده نوع من نقطة حجز، وبالرغم إن الشخص ده يكون عنده نقاط قوية جدًا مش عند أي حد فـ هو ده التنمر، فالمحاربة يا إما بالسكوت يا نرد على الناس لو هم يستاهلوا الرد فعلا.

 ــ ما هي نصيحتك للناس اللي بتعاني من التنمر؟

نصيحتي إن التنمر دا حاجة مش هتنتهي وحاجة هي كدا كدا موجودة على كل الناس، أي حد في الدنيا الناس بتتنمر عليه فإنت لازم تكمل حياتك ولازم تسعى وتدور على أهدافك وأحلامك ونقاط الموهبة اللي جواك عشان خاطر تنميها بشكل أكبر وتحاول إنك تبص لحياتك من كل الزوايا مش من زاوية واحدة ماتقعدش وتقول الناس بتنتقدني الناس بتتنمر على مجهودي وعلى حاجة أنا بتعب فيها وحاجة أنا ماعملتهاش أصلا في نفسي كل الكلام ده أو أنت وقفت عنده أو وقفت علشانه مش هتعرف تعمل حاجة، كمل في حياتك وبإيدك إنك تخلي الناس اللي بتتنمر عليك هي هي نفس الناس اللي بتسقفلك وتقولك إنك أنت حد ناجح ،وإن أنت حد كويس ومتفوق جدا فاحنا اللي بإيدينا نخلي أنفسنا سواء في العالي اوي اوي اوي نقنع أنفسنا أن احنا ولا أي حاجة .

ــ بتفكري تعملي ايه في المستقبل؟

إن شاء الله بفكر إني أكون مذيعة صاحبة برنامج بيحكي عن، الاختلاف والناس المؤبهمة وكمان عن الناس اللي واجهت مصائب في حياتها ومع ذلك كملت حياتها بشكل سوي وصح جدًا ونفسي إني أكون دكتورة جامعة وكمان البراند بتاعي يكون عالمي، مايكونش على مستوى مصر بس.

نسمة يحيى
نسمة يحيى
ــ تحبي توصلي حاجة للجمهور من خلال موقعنا؟

أحب إني أوصل لهم أن ارتقوا دائما، شجعوا كل الناس اللي حواليكم اللي بتقدم سواء فن بسيط أو كبير دائمًا خليكم عارفين إن أي خير بتقدموه ربنا هيجازيكم خير وحاجات كتير اوي كويسة، دائمًا ساعدوا الناس اللي حواليكم ماتحبطوش أي حد خالص دائمًا افهمو أن أنتم جواكم مواهب لو استغلتوها بشكل صح هتكونوا ناس عالميين جدا وناجحة اوي بس دوروا على نفسكم جوه نفسكم.

تعليق 1
  1. […] قررت الدفعة رقم 51 بكلية طب البنات بجامعة الأزهر، المشاركة في تطوير مستشفى سيد […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.