ليس مشروع تخرج.. طالبة بجامعة الأزهر توضح حقيقة التبرع بجهاز غسيل كلوي (خاص)

0
  • كتب: ياسمين درويش

جمعت طالبات الدفعة الـ 51 طب الأزهر بالقاهرة مبلغ من المال قدره 185 ألف جنيه لشراء جهاز غسيل كلوي لمستشفى جامعة الأزهر.

وصرحت أحد الطالبات لـ”الانطلاقة نيوز” أنه ليس مشروع تخرج كما تداولت بعض المواقع الإلكترونية، وأنهم مازالوا في الفرقة الخامسة، وإنما أتى ذلك بعدما شاهدوا تكدس مرضى الغسيل الكلوي بالمستشفيات الجامعية، فقرروا جمع الأموال لشراء جهاز غسيل كلوي.

وعرضوا على المسؤولين عن مستشفى الزهراء الجامعي أن يتبرعوا للمستشفى بهذا الجهاز ولكنهم صرحوا بعدم احتياج المستشفى لجهاز غسيل كلوي، وبأن المستشفى مكتفية بما لديها من أجهزة.

فلم تتوقف طالبات طب الأزهر عن رغبتهم في التبرع وقاموا بالتبرع بهذا الجهاز لمستشفى سيد جلال الجامعي، والآن يواصلون جمع التبرعات لشراء جهاز حضّانة للأطفال.

يذكر أنه تتم المتابعة الدائمة والمستمرة لجميع قطاع المستشفيات الجامعية بجامعة الأزهر بالقاهرة والأقاليم باعتبار المستشفيات مرفقًا حيويًا لجميع المواطنين خاصة في ظل جائحة كورونا.

كما تفقد الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الازهر ، مستشفى الزهراء الجامعي التابع لكلية الطب بنات جامعة الأزهر بالقاهرة.

واطمئن خلال الزيارة على أعمال الصيانة والتجديدات والتطوير التي تشهدها المستشفى، وطالب رئيس الجامعة الشركة المنفذة لأعمال الصيانة بسرعة الانتهاء من أعمالها في أقرب وقت ممكن.

ورافق رئيس الجامعة خلال الجولة الدكتور هشام فرهود عميد كلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة، والدكتورة تغريد عبد الرحمن مدير عام مستشفي الزهراء الجامعي.

يذكر أن تم إنشاء مستشفى سيد جلال “باب الشعرية الجامعي” في عام 1945م و قد تم تبرع المرحوم سيد جلال رحمه الله تعالى بإنشائها و تولت وزارة الصحة الإشراف على المستشفى حتى عام 1974م حيث أصبحت تحت إشراف جامعة الأزهر كمستشفى علاجي و تعليمي تحت متابعة و إشراف نخبة من أعضاء هيئة تدريس كلية الطب جامعة الأزهر.

والجدير بالذكر أن مستشفى سيد جلال الجامعي يتولى إدارتها الدكتور عبده مبروك الشافعي، الأستاذ بقسم أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعدية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.