في ذكراها الرابعة.. تعرف على الهدف من الهجوم على منطقة البرث

0
  • تقرير: كريم ماجد

في ذكراها الرابعة، هذه المعركة لن تُنسى، ستظل محفورة في عقولنا إلى أن تنتهي آجالنا ، فهي الشهيدة الشاهدة على عزة الجندي المصري وقوة إيمانه وحبه لبلده، نستشهد بها على قوة جيشنا وعقيدته وصمودنا وحرصنا على الأرض والعِرض، معركة هي الأشهر في تاريخ مصر الحديث، فقدنا فيها رجال نفتخر بهم ما دامت الروح تسري في البدن ونتذكر موقفهم وثباتهم أبدًا ما حيينا، إنهم رجال معركة كمين مربع البرث، نعرض لكم أهم أحداثه وأهم المعلومات عنه.

وقت الهجوم:-

وقع الهجوم المسلح على مربع البرث في 7 يوليو 2017، والذي نفذته عناصر تابعة لتنظيم داعش على بعض نقاط التمركز العسكري المصري جنوب مدينة رفح، أسفرت تلك المعركة عن مقتل وإصابة عدد 26 فرد من أفراد القوات المسلحة المصرية، وكان من بين القتلى القائد البطل قائد الفرقة 103 الشهيد العقيد أحمد منسي، وقد لقى أكثر من 40 فرد من عناصر داعش المهاجمة مصرعهم ودُمرت ستة سيارات تابعة لهم.

الهدف من الهجوم:-

تمثل منطقة البرث بجنوب رفح أهم نقطة أمنية، والتي تعتبر عائقًا أمام تسلل الإرهابيين،كون منطقة البرث مهمة بالنسبة لهم وتقطع طريق الإمدادات، وقد فشلت جميع المحاولات السابقة لاستهدافه، حيث يعتبر مربع البرث مركزًا لقبيلة الترابين، وله أهمية لوجستية وأمنية، ومن النقاط التي تربط بين وسط سيناء من جهة ورفح والشيخ زويد من جهة أخرى.

تفاصيل الهجوم:-

في تمام الرابعة فجر يوم 7 يوليو 2017، بدأ الهجوم بواسطة 150 عنصر تكفيري و12 عربة كروز مُحمّلة بالسلاح، بالإضافة إلى أسلحة خفيفة ومتوسطة وقذائف “آر بي جي” وقذائف هاون ومدافع جرينوف وقنابل يدوية ومفخخات، قامت إحدى السيارات المفخخة التي تم تدريعها جيدًا وتمويهها داخل إحدى المزارع، بالدخول إلى كمين “البرث” برفح، فتعاملت معها قوات الكمين، ولكن لشدة تدريعها انفجرت قرب الكمين، وخلال دقيقة كانت بقية القوات في أماكنها ترد على الإرهابيين.

وعندها قامت بعض العناصر بتطويق الكمين بالكامل وزرع عدد من الألغام لصد محاولات الدعم البري، وقامت عناصر الكتيبة بصد الهجوم وتبادل إطلاق النار وتمكنت من الصمود طوال 4 ساعات، تعرضت قوات الدعم التي تحركت لإنقاذ الكمين إلى هجوم بالألغام والسيارات المفخخة، ولم تستطيع الوصول بسرعة إلى الكمين، وبعد مرور 4 ساعات وصلت وحدات الدعم الجوي وقامت بقصف العناصر مما دفعهم للتراجع والهروب.

أسفرت تلك المعركة عن سقوط العقيد أحمد المنسي، قائد الكتيبة 103 صاعقة بواسطة طلقة قناصة وقُتِل العديد من الضباط والجنود، وفي المقابل تم قتل أكثر من 40 من العناصر الإرهابية وتدمير 6 عربات تابعة لهم.

وبعد الهجوم على مربع البرث أدان الأزهر تلك الفعلة وهو أعلى سلطة إسلامية في مصر، والكنيسة القبطية الأرثوذكسية، كما توالت الإدانات من المملكة العربية السعودية وألمانيا والمملكة المتحدة والإمارات والكويت وتونس وغيرهم.

في رمضان 2020 تم عرض قصة الهجوم وأبطاله من القوات المسلحة المصرية من خلال مسلسل تليفزيوني مصري تحت اسم الاختيار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.