“خريجي الأزهر” بماليزيا تشيد بإصدارت المنظمة الفكرية لتحصين الشباب المسلم 

1

 

عقد فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بماليزيا، أمسية فكرية إسلامية، تحت عنوان “الغلو وأثره وعلاجه، العهد النبوي نموذجا”، بمشاركة كل من الدكتور محمد فخر الدين عبد المعطي، رئيس فرع المنظمة بماليزيا – أستاذ العقيدة والفكر الإسلامي، وفضيلة المفتى لقمان بن عبد الله، مفتي الولاية الفيدرالية بماليزيا.

أشار الدكتور محمد فخر الدين إلى أهمية توضيح معنى الغلو وكيف تفشى في الأمم السابقة قبل الإسلام وكيف تواجد بأنواعه حتى في العهد النبوي وعالجة النبي ﷺ الذي اتخذته فئة من الأمة الإسلامية على مر العصور غطاء دينيا للصراع على السلطة وتحويل الأوطان إلى انقسامات دموية تشعل الفتن بين جنباتها.

وأشاد فضيلة المفتى بإصدارات المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الفكرية الإسلامية، ومن بينها كتاب “الغلو” تأليف فضيلة الدكتور إبراهيم صلاح الهدهد، كما أكد على أهمية جهود المنظمة العالمية لخريجي الأزهر العالمية في تحصين الشباب المسلم ضد الفكر الهدام والتطرف والإرهاب، وتصحيح المفاهيم الإسلامية؛ ترسيخا للأمن والاستقرار في المجتمعات الإسلامية.

كما أعرب المتحدثان رئيس فرع المنظمة وفضيلة المفتي في كلمتهما بالأمسية عن ترحيبهما الكبير بسلسلة “زدني علما” التى ينظمها فرع ماليزيا باستضافة علماء ومفكري الأزهر الشريف، والتي تدور محاورها حول تصحيح المفاهيم الإسلامية المغلوطة التى تحول دون استقرار ورخاء الأمة الإسلامية، مثل: مفهوم قضايا التكفير وحقيقة الجهاد وضوابط العمل الجماعي والولاء والبراء ومفهوم المواطنة والتعايش السلمي وقبول الآخر.

تعليق 1
  1. […] مرجع لأي حد ، فالناس فكرت اني شيخ أو كده ، في حين أن أي مسلم لازم يكون كده ، وبدرس في كلية الطب البشري جامعة […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.