بعد إعلان اعتزاله.. أسرار وخفايا في حياة توني كروس تعرف عليها 

0
  • تقرير: إسراء دسوقي

يُعد “توني كروس” لاعب كرة قدم ألماني يلعب في مركز الوسط مع ريال مدريد في الدوري الإسباني وكان يلعب لمنتخب ألمانيا قبل قرار إعتزاله دوريًا عام 2021 عقب خسارة بطولة اليورو.

ويشغل كروس خط الوسط في نادي ريال مدريد في الوقت الحالي ويعتبر من أعظم لاعبي خط الوسط في العالم وقد لقب بمهندس خط الوسط ويستطيع أن يلعب كوسط دفاعي أو وسط هجومي وصانع ألعاب وهو المركز الذي يفضله في أغلب الأحيان،يعرف توني كروس كلاعب إبداعي صاحب تمريرات دقيقة ومدروسة وقد حظي بتقدير المدربين والمحللين الكرويين علي مدي مسيرته الطويلة.

بدايته الكروية:-

استهل مشواره مع الحياة الكروية عندما إنضم لفريق جريفسفالد إس سي نادي المدينة التي ولد بها اللاعب وظل مع ذلك الفريق لفترة طويلة جدًا قضى خلالها خمس سنوات لكنه كان على يقين بأن فريق بهذا الحجم لن يصل به إلى ما يتمناه فترك الفريق في 2002 لينضم لهانزا روستوك الذي كان ضمن مصاف الدرجة الأولي للدوري الألماني حينها.

الاحتراف:-

لعب كروس كلاعب وسط مدافع مع روستوك ولفت الأنظار وكالعادة خطفه بايرن ميونيخ بعدما إنضم للمنتخب الألماني للشباب تحت 17 سنة بمبلغ 100000 يورو ،.وبعد توقيعه على عقود الإنضمام لبايرن ميونخ مباشرة سافر مع منتخب الشباب إلى لوكسمبورغ ، للمشاركة في كأس الأمم الأوروبية للشباب وحصد الكرة الذهبية كأفضل لاعب في هذه البطولة وهو ما دفع مدير بايرن ميونخ أولي هونيس للتصريح قائلاً :توني سيكون صاحب القميص رقم 10 في بايرن ميونخ قريباً نحن على مقربة من مشاهدة أسطورة ألمانية جديدة، وهي الكلمات التي تحققت بقوة في البداية عندما صعد كروس للفريق الأول في موسم 2008-2007 الذي كان مزدحماً بالنجوم أمثال فرانك ريبري ولوكا تونيوميروسلاف كلوزه ولوكاس بودولسكي ، لكنه شارك بالفعل لأول مرة في 26 سبتمبر 2007 في اللقاء الذي جمع بين بايرن ميونخ وإنيرجي كوتبوس واكتسح فيه البايرن بنتيجة 0-5 صنع منها كروس هدفين سجلهم كلوزه وكان ذلك خلال 18 دقيقة فقط من نزوله لأرض الملعب وحصد مع بايرن لقب البوندزليجا 2008 وكأس الدوري الألماني 2007 وكأس ألمانيا 2008 كذلك ، و تتابعت مشاركات اللاعب عندما شارك في لقاء شارك لأول مرة في بطولة أوروبية رسمية للأندية وكانت كأس الاتحاد الأوروبي حيث حل بديلًا في الدقيقة 81 من لقاءهم أمام فريق ريد ستار بلغراد الصربي وصنع هدف لكلوزه وأحرز هدف الفوز .

وظل في البايرن إلى موسم 2010ولكن الإنطلاقة انتهت بسرعة عندما وافقت إدارة بايرن ميونخ على إعارته لباير ليفركوزن في يناير 2009 والتي يصفها المحللون بأنها الإنطلاقة الفعلية لكروس الذي سجل أول هدف له في البوندزليجا في مرمى فولفسبورغ بقميص ليفركوزن وتوالت الأهداف والتألق وقاد الفريق لتصدر جدول البوندزليجا لفترات طويلة ودخل أجازة الشتاء بطلاً مع ليفركوزن لكن آداء الفريق تراجع بشكل ملحوظ في الفترة الماضية .

تألق كروس مما دفع أولي هونيس مدير بايرن ميونخ للتصريح بأن الفريق سيسترد لاعبه مع نهاية فترة الإعارة والتي تنتهي بنهاية هذا الموسم ولا يوجد مجال لتجديد الإعارة وعاد اللاعب بعدها لــبايرن ميونيخ ، ووقع عقدآ مع الفريق البافاري حتى عام 2015 .

وفي 2014-7-17 أعلن الموقع الرسمي لنادي ريال مدريد على شبكة الإنترنت إنتقال كروس للنادي الملكي قادمًا من النادي البافاري بايرن ميونيخ بعقد يمتد لستة مواسم مقبلة ، بعد تألقه ومساعدته لمنتخب بلاده ألمانيا في إحراز لقب كأس العالم عام 2014 التي أقيم في البرازيل واختير من أفضل اللاعبين في المونديال .

كما لعب مع المنتخب الالمانى تحت 17 سنة منذ سنة 2005 إلى 2007 عدد 34 مباراة سجل فيهم 17 هدف .. لعب مع المنتخب الألمانى تحت 19 سنة فى موسم 2008 عدد 5 مباريات سجل فيهم 4 أهداف .. ثم انتقل سريعا ليلعب فى سنة 2009 مع المنتخب الألمانى تحت 21 سنة عدد 9 مباريات سجل فيهم هدفين .. فى سنة 2010 ضمه المدرب الألمانى لوف من ضمن تشكيلة المانشافت الوطنى ليشارك فى كأس العالم 2010 فى جنوب افريقيا ليكون أصغر لاعب فى المنتخب الوطنى حيث كان يبلغ من العمر حينها 20 سنة .. ولعب مع المانشافت إلى منتصف 2011 عدد 18 مباراة .. أول استدعاء له مع منتخب المانيا تحت 21 سنة كان وهو لايزال ابن الثامنة عشر من عمره وكان بتاريخ 2008-9-5.. ضد منتخب أيرلندا الشمالية ويومها سجل هدفا فى الدقيقه 11 من زمن المباراة .. أما أول استدعاء له مع المنتخب الوطنى فكان عندما استدعاه مدرب المنتخب الألمانى يواكيم لوف فى شهر يناير من العام 2010 فى معسكر المنتخب الوطنى فى شيندلفينجن وكان اسمه من ضمن تشكيلة المنتخب الألمانى التى قابلت المنتخب الأرجنتيني فى مباراته الودية فى تاريخ 2010-3-3.

وقد كان توني كروس من ضمن تشكيلة المنتخب الألمانى المشارك فى كأس العالم 2010 .. ولعب أول مبارياته ضد منتخب غانا عندما نزل كبديل لشفاينشتايجر فى الدقيقه 80 وعندها كانت ألمانيا متقدمة بنتيجة 0-1 .. ولعب أيضا فى مباراة الربع النهائى ضد الأرجنتين.

ودخل أيضا كبديل فى مباراة إسبانيا فى نصف نهائى كأس العالم 2010 وكاد أن يسجل الهدف الذى كان من الممكن ان يغير مجرى المباراة ولكنه وضعها فى يد الحارس ولا نلومه على ذلك فهو لم يدخل فى جو المباريات لانه لم يلعب كثيرا مع المنتخب الاول .. ويرى النقاد انه كان على لوف أن يدخله بديلا للموقوف مولر بدلا من تروخوفيسكى .. لأنه كان من الممكن أن يصنع الفارق لو كان مشاركا منذ بداية المباراة كونه يمتلك النزعه الهجومية.

وساعد منتخب بلاده ألمانيا في إحراز لقب بطولة كأس العالم عام 2014 والتي أقيمت البرازيل ، وتم اختياره من قبل الكثيرين كأفضل لاعب في البطولة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.