هل تعيش مي حلمي قصة حب جديدة؟..بتاعت الراديو تجيب

0

 

أثارت الإعلامية الرياضة مي حلمي، الجدل من جديد،بشأن إجابتها على سؤال إن كانت تعيش قصة حب حاليا.

ونشرت مي عبر حسابها الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات “انستجرام” فيديو من لقائها في برنامج “تفاعلكم” عبر قناة “العربية” وسؤال إن كانت تعيش قصة حب جديدة بعد انفصالها عن الفنان محمد رشاد.

 

وردت مي بكلمة واحدة وهي “احتمال”، لتتلقى تعليقات كثيرة من جمهورها الذي تمنى لها السعادة في حياتها من جديد.

 

يذكر أن نشرت حلمي عبر خاصية “الاستوري” سؤال يوجد به خاتم خطبة وقلب باللون الأحمر، مطالبةً من متابعيها تبادل الأسئلة والحديث معها عبر خاصية “الاستوري”.

 

وردت على السؤال قائله: “رد الإساءة والكدب والتشهير مش خوف ولا ضعف حفاظًا على ده مش أكثر،loading”.

 

ووجه أحد المتابعين سؤالا لمعرفت من هو ” انتي عامله فولو لناس كتير ليه مش عارفة اجيبه” لترد عليها حلمي قائلاً “لا خلاص ماتعلمنا مابعملش فولو للناس اللي عاوزه احافظ عليها”.

 

وفي سياق متصل أعلنت مي حلمي نيتها لاعتزال كل شيء، جاء ذلك بعد تعرضها للتنمر من قبل رودا السوشيال ميديا عقب نشر صورتها مع اللاعب الكرواتى ايفان راكيتيش لاعب برشلونة السابق واشبيلية الحالي، أثناء تواجده في دبى، ولاقت الصورة تداول كبير على صفحات الفيس بوك وسط عبارات من التنمر من قبل المتابعين.

 

وكانت مي حلمي قد تعرضت للانتقادات بعد ظهورها في برنامج “شيخ الحارة والجريئة” مع المخرجة ايناس الدغيدى فى شهر رمضان الماضى، والكشف عن تفاصيل عديدة تخض حياتها الزوجية مع طليقها المطرب محمد رشاد ، حيث كشفت أنها أجهضت حلمها في توأم خلال فترة زواج وأن الإجهاض كان طبيعياً وحرمت من حمل صفة الأمومة، كما أشارت إلى أنها حاولت الانتحار بعد طلاقها بسبب الخيانة الزوجية قائلة: “الخيانة وجعتني وعديت فرح وندمت إني عملت كده”.

 

وأكدت مي حلمي، أنها لم تخضع لأي عمليات تجميل، خاصة أنها ما زالت فى سن صغيرة ولم تتخط الثلاثين من عمرها، لذلك لا تحتاج إلى إجراء عمليات تجميل، وكشفت عن أنها لم تجري عمليات تجميل ولكن قامت بعمل نفخ للشفايف مرة، متابعة: “أنا نفخت شفايفي.. ومعملتش بوتكس.. وهعمل عمليات تجميل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.